رئيس التحرير: عادل صبري 10:35 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

إيناس عبد الدايم.. أول وزيرة ثقافة مصرية

إيناس عبد الدايم.. أول وزيرة ثقافة مصرية

فن وثقافة

إيناس عبد الدايم- وزير الثقافة

إيناس عبد الدايم.. أول وزيرة ثقافة مصرية

كرمة أيمن 14 يناير 2018 13:58

استجابت حكومة المهندس شريف إسماعيل، لتغيير الحقيبة الثقافية بعد عدة مطالب لمثقفي ومفكري مصر لإقالة الكاتب الصحفي حلمي النمنم، من منصبه كوزيرًا للثقافة الذي تولاها في 19 سبتمبر 2016، ليأتي الرياح بما تشتهي السفن، ويستبعد "النمنم"، وتترأس الدكتورة إيناس عبد الدايم، هذا المنصب خلفًا له.

 

وفازت إيناس عبد الدايم، بلقب أول سيدة تتولى وزارة الثقافة، لتعزف مقطوعة جديدة تبدأ من اليوم 14 يناير 2018.

وجاء التعديل الوزاري، بناءً على خطاب رئيس الجمهورية، الرئيس عبد الفتاح السيسي، بشأن إجراء تعديلات في عدد محدود  من وزرات الحكومة الحالية، والتي طالت 4 وزارات، من بينهم الحقيبة الثقافية.
 

"أبدأ من النقطة الأخيرة للبناء، ولن أهدم معبد من سبقني".. هذه كلمات الدكتورة إيناس عبد الدايم واستراتيجيتها في الإدارة، لتنتقل بها من رئاسة دار الأوبر المصرية، إلى كرسي وزارة الثقافة.

وتهدف د. إيناس عبد الدايم، إلى وصول الفن للناس -من خلال منصبها السابق-، فهل ستسعى لإصال الثقافة لكافة أطياف الشعب، من منصبها الجديد.

ولم تكن هذه المرة الأولى، التي يطرح فيها اسم "إيناس عبد الدايم" للتولى الحقيبة الثقافية، أثناء تولي المستشار عدلي منصور رئاسة الجمهورية، في يوليو 2013.

وفي وقتها نشرت صفحة "التراس الثقافة المصرية" على مواقع التواصل الاجتماعي، سبب اعتذار "إيناس" عن المنصب، كاشفة أنها تلقت تهديدات من حزب النور.

ونشرت الصفحة بياناً يفيد بأن ضغوط حزب النور السلفي علي اختيارات تشكيل حكومة الدكتورة حازم الببلاوي دفع رئاسة مجلس الوزراء إلي الاتصال بها واعتذاره لها قبل أن تغادر منزلها بساعة لإداء اليمين الدستورية.

وتعرف الوسط الفني والثقافي على إيناس عبد الدايم، من خلال عازفها على آلة "الفلوت".

 

لم يكن وصولها للعالمية سهلًا، فبعد حصولها على البكالوريوس من معهد الكونسرفتوار بالقاهرة، سافرت في منحة دراسية إلى فرنسا حتى يناير عام 1990، فحصلت على الماجستير ثم الدكتوراة في آلة الفلوت من المدرسة العليا للموسيقى بباريس.

وخلال فترة دراستها حصلت على الدبلوم العالي آلة الفلوت عام 1984؛ والدبلوم العالي في الأداء لآلة الفلوت عام 1985؛ والدبلوم العالي لموسيقى الحجرة بالإجماع وإشادة لجنة التحكيم عام 1986؛ ثم الدبلوم العالي للعزف المنفرد في موسيقى الحجرة عام 1988.

وقدمت إيناس العديد من الحفلات منها: حفلات موسيقية في مناطق عديدة بفرنسا، بالإضافة إلى عدد من الحفلات مع أوركسترا اليونسكو الدولي بباريس وكذلك حفلات الصولو مع أوركسترا كونسرفاتوار القاهرة، وتبعتها بعدة حفلات "صولو" في عدة الدول الأوروبية والعربية منها: "تشيكوسلوفاكيا وإيطاليا وألمانيا وإسبانيا وبلغاريا واليابان والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة".


ومثلت مصر في مهرجان أوركسترا البحر الأبيض المتوسط، بمارسيليا وكانت أول مصرية تشارك في هذا التجمع.

وفي 1999، قامت بتأسيس فصل دراسي لتعليم آلة الفلوت للأطفال في سن مبكرة لتنمية المواهب بدار الأوبرا المصرية، وتشارك في إعداد المناهج الدراسية التعليمية في مصر وبعض البلدان العربية، وهي المستشار الفني لأوركسترا النور والأمل -وهي أوركسترا مصرية للكفيفات-.

وشغلت إيناس عبد الدايم عدة مناصب، منها: منصب مدير أوركسترا القاهرة السيمفونى وعميد المعهد العالى للكونسرفتوار 2004-2010 ونائب رئيس أكاديمية الفنون بالقاهرة لعامى 2010-2011.

وكلفت بالإشراف الفنى على جمعية النور والأمل للكفيفات بمصر الجديدة "عمل تطوعي" منذ عام 2008 وحتى الآن.

وتولت إيناس عبد الدايم؛ منصب رئيس هيئة المركز الثقافى القومى "دار الأوبرا المصرية" اعتباراً من عام 2012 حتى جاء الدكتور علاء عبد العزيز، وزير الثقافة السابق، فى حكومة الدكتور هشام قنديل، فى عهد حكم جماعة الإخوان المسلمين، وقام بإنهاء ندبها بدون إبداء أي أسباب فانطلقت شرارة اعتصام رموز الحركة الوطنية بمقر وزارة الثقافة بالزمالك.

واختيرت "إيناس" عام 2013 لعضوية مجلس إدارة مركز الفنون التابع لمكتبة الإسكندرية بترشيح من مجلس المكتبة الاستشارى تقديراً لمكانتها الفنية.

حصلت إيناس على العديد من التقديرات والجوائز طوال مسيرتها الفنية، منها الجائزة الأولى من اتحاد معاهد الموسيقى بفرنسا عام 1982، وشهادة تقدير في المسابقة العالمية للفلوت بمدينة كيبا باليابان؛ وجائزة أحسن عازفة بمهرجان كوريا الشمالية للفنون.

كما فازت بجائزة أبرز عشر نساء فى مصر لهذا القرن فى مارس 2000، ونالت عام 2001 جائزة الدولة التشجيعية للفنون، واختيرت شخصية عام 2016.

 

ونالت الدرع التذكارى لكلية التربية الأساسية بدولة الكويت من الدكتور عبد الله المهنا رئيس الكلية تقديراً لدورها وإنجازاتها فى دعم وتنشيط الفنون الرفيعة والجادة فى ديسمبر 2012.

وكرم سونج أيقوه؛ السفير الصيني في مصر، الدكتورة إيناس عبد الدايم باعتبارها أول رئيس امرأة لدار الأوبرا المصرية بعد الثورة وأفضل عازفة فلوت على مستوى العالم، وذلك خلال "مؤتمر القمة العربية الصينية الأول للمرأة" الذى أقيم بالقاهرة نوفمبر 2012.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان