رئيس التحرير: عادل صبري 09:56 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

كايروكي.. «صوت الحرية» بيعاني

كايروكي.. «صوت الحرية» بيعاني

فن وثقافة

فريق كايروكي

كايروكي.. «صوت الحرية» بيعاني

سارة القصاص 12 يناير 2018 16:18

"طب انزل بالمزيكا سمعهم بالفم المليان.. لو دي آخر اغنية ليّا، هفضل أغني عن الحرية.. قولوا معايا بصوت عالي، حرية".. كلمات من أحد أغاني فريق كايروكي الذي يواجه التضييق والمنع في الفترة الأخيرة.


ارتبط اسم فريق كايروكي دائما بالثورة والحرية، فهم خرجوا من رحم ميدان التحرير وكانت أعمالهم تيمة له، ولكثير من الشباب في ذلك الوقت.

 

وحقق الفريق نجاحا كبيرا، فصدر لهم عدة ألبومات خلال مشوراه الفني، منها: "مطلوب زعيم" في 2011، "أنا مع نفسي قاعد" 2012، "السكة شمال" في 2014، واستمروا في تقديم حفلاتهم داخل مصر وخارجها، ولكن منذ منتصف عام 2017، بدأ فريق كايروكي معاناته من التواجد وأصبح صوت الحرية يعاني.

اليوتيوب هو الحل

ولأول مرة يرفع  الفريق شعار"اليوتيوب هو الحل" بعد منع  الرقابة لألبومهم  "نقطة بيضا" الذي صدر في منتصف العام الماضي  دون أي تبرير.

 

 وفي وقتها عبر فريق كايروكي عن استيائه برفض الرقابة لألبومهم نقطة بيضا  معلقين : "رفضت الهيئة العامة للرقابة على المصنفات الفنية شوية أغان من ألبوم كايروكي نقطة بيضا.. الخبر الوحش إن ألبومنا لأول مرة مش هينزل في الأسواق بشكله الحقيقي، وغالبًا في الإذاعة والتلفزيون كمان "مش مهم"، الخبر الحلو إنّنا مكمّلين وهتفضل أغانينا حرة وهتكون متوفرة على الانترنت" .

 

 وبالرغم من ذلك المنع،  تصدرت أغنيتهم الكيف ، قائمة الأغاني الأكثر بحثًا على شبكة الإنترنت في مصر في 2017.

 

سلسلة من المنع 

 منذ شهر، خرج  فريق كايروكي ليعبر عن ضيقه  بسبب إلغاء حفلهم الذي كان من المقرر إقامته في "كايرو فيستيفال".

 

ونشر الفريق عبر صفحته الرسمية عبر موقع Facebook، بيانا جاء به: "في يوم ما كان لدينا حلم: أن نغنى، وأن يسمع صوتنا فى كل مكان، وبعد سنوات من المثابرة، تغيرت مصر وتحقق حلمنا، ووصل صوتنا، ويعلم الله أننا طوال السنوات الماضية لم نضع نصب أعيننا سوى أن نغنى بما نؤمن به، وأن ننتصر لقناعاتنا، وفننا، وإيمانكم بنا.

وهذه هى الهوية الحقيقية لكايروكى، والتي لن تتغير أبداً.

 

لقد عملنا طوال الأشهر الثلاثة الماضية على مدار الساعة مع فريق كبير من المحترفين، سواء منظمين، إداريين، فنيين، مصممين، وغيرهم لتقديم حفل ضخم يليق بجمهورنا العظيم. ولدينا ثقة مطلقة فى حرفية وقدرة كل هؤلاء على إدارة مثل هذا الحفل الضخم، حيث أنهم جميعاً أصحاب خبرة طويلة في تنظيم وتنسيق مثل هذه الفعاليات، وربما أكبر منها أيضاً.

 

كثيرون منكم قد لا يعلمون أن هذا الحفل كان من تنظيمنا، وذلك تحقيقاً لحلم قديم لنا كان يزداد إلحاحاً كلما غنينا فى أماكن لم تعد تسع جمهورنا، وهو أن نقدم حفلاً ضخماً يستوعب الأعداد المتزايدة لمحبى كايروكى، ولم يخذلنا جمهورنا العظيم كعادته… ونفذت التذاكر فى زمن قياسى..وبعد كل هذا المجهود، ورغماً عن إرادتنا وإرادتكم، شاءت الظروف أن يتم إلغاء هذا الحفل، ولكم أن تتخيلوا حجم الخسارة المادية والمعنوية التي نتعرض لها نتيجة هذا الأمر المؤسف، وإن كانت خسارتنا الحقيقية هى أننا لن نقف أمامكم لنغنى معكم.

 

وأن يلغى هذا الحفل فهو مصدر ألم لا يوصف بالنسبة لنا، لأننا يوماً لم نخذلكم أو نخذل ثقتكم بنا فى التعبير عنكم...وليست كايروكى الفرقة الموسيقية التى تدعى البطولة… وهى أيضاً ليست الفرقة التى تلعب دور الضحية...كايروكى هى جمهورها. تستمد قوتها واستمرارها منهم وبهم...لن نتخلى عنكم وعن أن نظل الصوت الذى يعبر عنكم...شكراً لجمهورنا العظيم".

ليتكرر الأمر ،مساء أمس الخميس،  بإلغاء حفلهم الشهري بساقية الصاوي، وأنها ستقوم باسترجاع المستحقات المالية لمن قام بشراء تذاكر الحفل.

 

 وقال تامر هاشم، عضو فريق كايروكي في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية "إنهم فوجئوا بقرار إلغاء الحفل، فلأول مرة منذ أكثر من 3 سنوات يتم منعهم  من الساقية".

 

وتابع " يعد هذا ثالث حفل يلغى لهم في أقل من شهر ، ولا يوجد سبب محدد كل ما قيل أن هنالك لجنة ذهبت للساقية وقالت إنهم ممنوعون من تقديم حفلات هنا".

 

وأضاف: "نحن نعاني منذ أكثر من شهر حتى أن حفل كايرو فستفال نحن من قام بتنظيمه حتى نضمن جودته ولكنه اتلغى، إحنا مش عارفين هنقدم حفلات تاني ولا لأ، شكلنا مش هنعرف نقدم حفلات ".

 

غضب الجمهور 

 وأثار خبر إلغاء الحفل غضب الجمهور وعلق عدد منهم على بيان الساقية وعلق احد رواد الفيس بوك قائلا "الدولة بتحارب كايروكي بشكل ممنهج علشان الألبوم الأخير.. اتحدو الكل واشتغلو شغلهم ربنا يعينهم ع الخساير".

 

اثبت مكانك 

 وللفريق مواقف أخرى مع الأنظمة السابقة، فقد عانت هذه الفرقة من العديد من التضييق في عهد جماعة الإخوان، ففي عام 2012، قرر وزير الإعلام أحمد أنيس منع إذاعة أغنية «مطلوب زعيم» لفرقة «كايروكي» بدعوى خدش الحياء العام وجرح المشاعر.

 

تأسست "كاريوكي" عام 2003، وتضم بين أعضائها خمس أفراد، هم، أمير عيد، مغني وعازف جيتار، وشريف هواري، جيتار وفوكال، وتامر هاشم عازف درامز، وأدم الألفي باص جيتار، وشريف مصطفى عازف أورج.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان