رئيس التحرير: عادل صبري 09:09 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور| في معرض «الحرف الثقافية».. الفنون تتلاقى بين مصر والصين

بالصور| في معرض «الحرف الثقافية».. الفنون تتلاقى بين مصر والصين

فن وثقافة

افتتاح معرض الحرف والصناعات الثقافية بين مصر والصين

بالصور| في معرض «الحرف الثقافية».. الفنون تتلاقى بين مصر والصين

كرمة أيمن 11 يناير 2018 11:00

"التراث ليس مجرد أرشيف أو مخزن، ولابد أن ينتج عنه صناعات ثقافية حياتية".. بهذه الكلمات افتتح وزير الثقافة الكاتب حلمي النمنم، وسونج أيقوه؛ السفير الصيني بالقاهرة، الدورة الثانية من معرض" الحرف والصناعات الثقافية مصرـ الصين"، بمركز الهناجر للفنون بساحة الأوبرا.



وفي كلمته، قال الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة، إن هذا المعرض هو استمرار للقاءات ومعارض سابقة، أقيمت سواء في القاهرة أو في عدد من المدن الصينية، خلال العام الثقافي المصري الصيني.

وأضاف النمنم، أن العلاقات الثقافية بين البلدين تاريخية، ومصر أول دولة في المنطقة اعترفت بجمهورية الصين، وأن العلاقات وطيدة منذ عهد الزعيم جمال عبد الناصر، وازدادت متانه في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وسعدنا بزيارة الرئيس الصيني في الاحتفال ببدء عام مصر الصين بالأقصر.



وأوضح وزير الثقافة، أن المعرض يقوم على الحرف الثقافية والتراثية، معبرًا عن سعادته بالمنتجات التي قدمها صناع وصانعات ماهرات من مصر، وكذلك الحرف التراثية الصينية التي برعوا فيها.

وأشار إلى أن هذا التلاقي الثقافي بين البلدين سوف يكون له مردود حضاري ليس فقط على مستوى العلاقات بين البلدين ولكن أيضًا على المستوى الإنساني كله.



وخلال كلمته، أعرب السفير الصيني عن سعادته بالدورة الثانية للمعرض، قائلًا: "شاهدت عددًا من المعارض السابقة، ولكن ما أراه اليوم مختلفًا، ويعتمد على الثقافة كصناعة.

وأضاف سونج أيقوه، أن العلاقة بين البلدين وطيدة على مر العصور، وأنهما أساس للحضارات القديمة، حيث يمتلكان الكثير من المقومات التاريخية والثقافية، معربًا عن فخره بالتراث الثقافي الذي أصبح ركيزة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، من خلال تبادل العديد من أوجة التعاون المختلفة، والتى من شأنها تعريف الشعبين ببعضهم.



وتحدث عن الحدث الأهم وهو "طريق الحرير" الذي يعد رابطًا وثيقًا بين البلدين، وأعرب عن اعجابه بالصناعات المصرية التى شهدها اليوم للعديد من المحافظات المصرية المختلفة.

ويهدف المعرض إلى التعريف بالحرف اليدوية والفنون التراثية بين البلدين وفتح قنوات تواصل بين الصناع والفنانيين.




ويشارك في المعرض أساتذة كلية الفنون التطبيقية وكلية التربية الفنية جامعة حلوان، في مجالات: "جرافيك، خزف، نحت، زجاج، حلي معدني، وزجاجي، النسيج، الطباعة، المعادن، الأشغال الفنية، أشغال الخشب".

ويشمل الجناح المصري مشاركة مركز الحرف التقليدية بالفسطاط ليتضمن منتجات المركز من: "الحلي، الخزف، الجص، زجاج معشق، جبس، نجارة ، أعمال النحاس".



ويقام سوق للحرف التراثية يتضمن متجات تراثية لمدن: "العريش، بئر العبد، أسوان، جمعية كنوز النوبة، سوهاج، حلايب وشلاتين، بالإضافة لمنتجات جمعية المرأة البدوية للتراث والتنمية المستدامة بعين موسي.



ويشمل الجناح الصيني مقتنيات تراثية ومنتجات يدوية ولوحات تشكيلية وأعمال فنية لعدد من كبار الفنانيين والحرفييين من الصين، وتتضمن ورش تفاعلية للخط، خزف، تطريز علي الحرير، كما تقام ورشة تفاعلية للخط العربي يشارك فيها عدد من الخطاطين المصريين.


 

وأعقب افتتاح المعرض عرض فني للفرقة القومية للفنون الشعبية التابعة للبيت الفني للفنون الشعبية والاستعراضية.



ويستمر معرض الحرف والصناعات الثقافية" target="_blank">معرض الحرف والصناعات الثقافية مصر – الصين، حتى 14 يناير 2018، من الساعة الواحدة ظهراَ وحتي الثامنة مساء.




 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان