رئيس التحرير: عادل صبري 03:43 صباحاً | الأربعاء 24 يناير 2018 م | 07 جمادى الأولى 1439 هـ | الـقـاهـره 22° صافية صافية

سعد عبد الفتاح: الجوائز لا تصنع أدبًا

سعد عبد الفتاح: الجوائز لا تصنع أدبًا

فن وثقافة

الكاتب سعد عبد الفتاح

بعد فوزه بأفضل رواية بـ"ساويرس الثقافية"..

سعد عبد الفتاح: الجوائز لا تصنع أدبًا

آية فتحي 10 يناير 2018 14:28

كاتب ريفي من إحدى قري الدلتا بمحافظة المنوفية، دراسته لا علاقة لها بالأدب، حيث درس إدارة أعمال ومحاسبة، لا يحظى بشهرة كبيرة داخل الوسط الثقافي، إلا أنه تمكن من اقتناص جائزة أفضل عمل روائي - فرع كبار الأدباء، بجوائز ساويرس الثقافية لعام 2017، وقيمتها 150 ألف جنيه، مناصفة مع يوسف رخا عن روايته "باولو" الصادرة عن دار التنوير للنشر، إنه الكاتب سعد عبد الفتاح صاحب رواية "العشب" الصادرة عن الكتب خان.

 

 

"الأدب يصنع الجوائز لكن الجوائز لا تصنع أدبًا" بهذه العبارة بدأ الروائي سعد عبد الفتاح حديثه مع موقع "مصر العربية" حول فوزه بجائزة أفضل عمل روائي - فرع كبار الأدباء، بجوائز ساويرس الثقافية لعام 2017.

 

قال "عبد الفتاح" إنه لم يكن يتوقع فوزه بهذه الجائزة، موجهًا الشكر للجنة تحكيم المسابقة على حيادها، قائلًا "تقريبا لا يعرفني أحد بالوسط الأدبي، ورغم ذلك لم يترددوا في منح الجائزة لروايتي العشب".

 

وحول أحداث روايته الفائزة أوضح "عبد الفتاح" أن العمل يدور في الفترة بين منتصف عام 1969 ومنتصف عام 1970، ويحكي عن معاناة البشر بسبب الصراعات السياسية في بلدانهم.

 

وتابع "عبد الفتاح" أن العمل يحكي عن رحلة مجموعة من المهجرين من نيجيريا يلتقون في طريقهم بحاج من جنوب موريتانيا يحج سيرا على الأقدام، يلتقون على الحدود السودانية التشادية غرب دارفور في مدينة الجنينة، يكملوا رحلة التشرد والضياع والبحث عن موطئ قدم بلا جوع أو حرب أو صراع.

 

وأكمل "عبد الفتاح" تمضي أحداث الرواية بين صراعات بين الأبطال وصراعات بينهم وبين الطبيعة، حتى تلقي بهم رحلتهم للجزيرة "أبا" في السودان لتدور حرب بين المهديين الذين يرفعون راية الدين وبين النميري الذي يرفع راية الوطنية.

 

وعن التفاصيل الدقيقة التي ضمتها رواية "العشب" عن دول أفريقية مثل موريتانيا والنيجر وتشاد ونيجيريا ودارفور وغرب السودان والسودان بصفة عامة، أشار "عبد الفتاح" إلى أن العمل استلزم منه خمس سنوات من البحث، حتي يخرج للنور والشكل الذي يرضى عنه.

 

وعن طموحه الأدبي في الفترة المقبلة أوضح "عبد الفتاح" أنه يتمنى أن يكتب قريبًا، مشيرًا إلى أنه لا توجد إصدارات جديدة له بمعرض القاهرة الدولي للكتاب 2018.

ويذكر أن سعد عبد الفتاح، هو كاتب مصري من محافظة المنوفية، درس إدارة أعمال ومحاسبة، وحصل على الزمالة البريطانية، و"العشب" هي الرواية الثانية للكاتب بعد روايته " سفر الولي".

 

وقالت لجنة التحكيم عن رواية "العشب": "تمثل مغامرة فنية في اختيار سياق زماني ومكاني غريب على الرؤية المصرية المعاصرة بوصفه موضوعاً للتخييل السردي السودان في نهاية ستينات القرن العشرين".

 

وضمت لجنة تحكيم الأدب فرع كبار الأدباء الروائي سعيد الكفراوي، مقرر اللجنة، وعضوية كلا من الدكتور أحمد عبد الحميد، محمد شمروخ، الدكتور محمود الضبع، وياسر عبد الحافظ.

 

وتجدر الإشارة إلى أن المسرح الكبير في دار الأوبرا المصرية شهد حفل توزيع جوائز ساويرس الثقافية لعام 2017، يوم الأثنين الماضي 8 يناير 2018، بحضور رجلي الأعمال سميح ونجيب ساويرس، ونخبة كبيرة من الأدباء والمبدعين والإعلاميين، والشخصيات العامة.

 

وبدأت مراسم الاحتفال مع ضيف الشرف الفنان أحمد حلمي، وتم تكريم اسم الراحلة شمس الإتربي، مؤسس وعضو مجلس أمناء جائزة ساويرس، من خلال عرض فيلم تسجيلي عن حياتها واسهاماتها في دعم الإبداع والثقافة والتراث، بحضور عائلتها وأصدقائها ومحبيها.

 

وانطلقت مسابقة "جائزة ساويرس الثقافية"، منذ عام 2005، لاختيار أفضل الأعمال الأدبية المتميزة لكبار وشباب الأدباء والكتاب المصريين، وتلقت أمانة الجائزة 608 عملا أدبيا ما بين الرواية والمجموعات القصصية والسيناريو والنصوص المسرحية والنقد الأدبي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان