رئيس التحرير: عادل صبري 08:00 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

«القضية 23».. مرشح العرب للأوسكار وتلاحقه اتهامات التطبيع

«القضية 23».. مرشح العرب للأوسكار وتلاحقه اتهامات التطبيع

فن وثقافة

الفيلم اللبناني "القضية 23"

«القضية 23».. مرشح العرب للأوسكار وتلاحقه اتهامات التطبيع

كرمة أيمن 10 يناير 2018 11:20

من بين 92 فيلمًا، استطاع الفيلم اللبناني "القضية 23" The Insult، أن يتأهل للقائمة ما قبل النهائية "القصيرة" للمنافسة على جائزة أفضل فيلم أجنبي بالأوسكار 2018، ليكون بذلك الفيلم العربي الوحيد المرشح لنيل هذه الجائزة.

وفيلم "القضية 23" مأخوذ عن قصة حقيقية تعرّض لها مخرجه زياد دويري، قبل عدة أعوام، ويمثل هو اللبناني الذي أوقع بالفعل المياه على رأس المواطن الفلسطيني، وقال نفس الجملة التي كررها داخل السياق الدرامي: "يا ليت شارون أمحاكم عن بكرة أبيكم".



قرر زياد دويري، أن يخرج بالفكرة للنور، ويجسدها على الشاشة لما فيها من جرعة أمل، وتطرح مسألة العدالة بقوة.

وتجري أحداث هذا الفيلم في أحد أحياء بيروت، حيث تحصل مشادة بين طوني، وهو مسيحي لبناني، وياسر، وهو لاجىء فلسطيني، وتأخذ المشادة أبعاداً أكبر من حجمها، مما يقود الرجلين إلى مواجهة في المحكمة.

وتكشف وقائع المحاكمة الصدمات التي تعرضا لها الطرفنين، ويؤدي التضخيم الإعلامي للقضية إلى وضع لبنان على شفير انفجار اجتماعي، لتصبح قضية رأي عام تثير النزعات الطائفية في البلد.مما يدفع بطوني وياسر إلى إعادة النظر في أفكارهما المسبقة ومسيرة حياتهما.




ويشارك في بطولة "القضية 23" عدد من الفنانين اللبنانيين منهم عادل كرم، ريتا حايك، كميل سلامة، ديامان أبو عبود، كريستين الشويري، جوليا قصّار، طلال الجردي، رفعت طربيه، والممثل الفلسطيني كامل الباشا.

وحصل الفيلم على عدة جوائز، بعد مشاركته في أكثر من مهرجان، وفاز الممثل الفلسطيني كامل الباشا بجائزة أفضل ممثل ضمن الدورة الرابعة والسبعين لمهرجان فينيسيا السينمائي، ومهرجان البندقية السينمائي، عن دوره في الفيلم، ويؤدي الباشا في الفيلم دور ياسر سلامة، كما عرض في مهرجان تيلورايد بالولايات المتحدة، مهرجان الجونة السينمائي، وينافس في المسابقة الرسمية لمهرجان تورونتو السينمائي الدولي.


 

ومع ذلك، أثار الفيلم ضجة كبيرة، مع إعلان مهرجان أيام قرطاج السينمائية، عرض "قضية رقم 23" للمخرج زياد دويري، ومشاركته في قائمة المسابقة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة.

وطالبت إحدى المنظمات التونسية المناهضة، إدارة المهرجان، بعدم عرض الفيلم وحذفه من قائمة المسابقة الرسمية، مشيرة إلى "القضية 23" يتضارب مع الثوابت الشعبية والوطنية والقومية المضمنة بالدستور، مخرج الفيلم يدعو للتطبيع مع دولة الاحتلال.


 

ومع إعلان عرض الفيلم في مدينة رام الله بالضفة الغربية، في فلسطين، تعالت احتجاجات النشطاء الفلسطينيين ضد مخرجه، متهمينه بالتطبيع.

وامتد الهجوم إلى مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين بوقف عرض الفيلم معللين أن مخرج العمل متهم بالتطبيع، بسبب تصوير بعض مشاهد فيلمه "الصدمة" الذي أنتج عام 2013، في تل أبيب وسجل مع عدد من الممثلين الإسرائيليين. والذي أثار حالة من الجدل داخل لبنان وفلسطين والدول العربية.



وينافس فيلم "القضية 23"، 9 أعمال، للوصول إلى القائمة النهائية لجوائز الأوسكار، يعلن عنها في 23 يناير الجاري، وتضم قائمة الأفلام المرشحة: الفيلم السويدي "المربع" The Square، والفيلم التشيلي "A Fantastic Woman"، وفيلم المخرج فاتح أكين "In the Fade" والذي يمثل ألمانيا، والفيلم المجري "On Body and Soul"، والفيلم الروسي "Loveless"، والفيلم الإسرائيلي "Foxtrot"، والفيلم السنغالي "Félicité"، ومن جنوب إفريقيا "The Wound".

وتعلن الأكاديمية الأمريكية لعلوم وفنون السينما، وهي الجهة المنظمة لجوائز الأوسكار، الأفلام الفائزة في كل الفئات بدورتها الـ90، في حفل يقام 3 مارس 2018، بحضور نخبة من نجوم العالم بهوليوود.


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان