رئيس التحرير: عادل صبري 07:38 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بالفيديو| أكثر الأفلام تحقيقًا للإيرادات في تاريخ السينما

بالفيديو| أكثر الأفلام تحقيقًا للإيرادات في تاريخ السينما

فن وثقافة

أكثر خمس أفلام تحقيقًا للإيرادات

بالفيديو| أكثر الأفلام تحقيقًا للإيرادات في تاريخ السينما

كرمة أيمن 04 يناير 2018 12:33

التاريخ السينمائي حافل بآلاف من الأفلام، لكن قليل من الأعمال استطاع حجز لنفسه مقعدًا في الذاكرة، وتصدر قائمة الإيرادات، ليظل صامدًا رغم السنين.

وخلال هذا التقرير نرصد أكثر 5 أفلام حققت إيرادات في تاريخ السينما:




فيلم تيتانك عام 1997:
 

يعد فيلم "تيتانك" واحدًا من الأفلام الخالدة في تاريخ السينما الأمريكية، رغم عرضه منذ حوالي 20 عامًا، إلا أنه أحد أروع الأفلام الرومانسية، ولعب بطولته الممثل "ليوناردو دى كابريو" والممثلة "كاتي ونسليت" وإخراج "جيمس كاميرون".

وأحداث فيلم "تيتانك" تأخذنا إلى عام 1912، ويتناول كارثة غرق السفينة آر إم إس تايتانك في أولى رحلاتها عبر المحيط الأطلسي، ولتقع قصة حب بين يوناردو ديكابريو "جاك" وكيت وينسليت "روز"، وهما شَخصَان من طبقات اجتماعية.



وبدأ إنتاج الفيلم في عام 1995 عندما قام كاميرون بتصوير حُطام السفينة الحقيقيّة، ويُعتَبر أغلى عمل تمّت صناعته في ذلك الوقت بميزانيّة قُدّرت بحوالَي 200 مليون دولار.
 

بعدَ صدورِه في 12 ديسمبر 1997، حقّق الفيلم نجاحاً نقديّاً وتجاريّاً، ورُشّح لنيل أربعة عشر جائزة أوسكار، وحاز على إحدى عشر منها مُتضمّناً بهذا جائزة أفضل فيلم وأفضل مخرج. 

ووصلت إيرادات "تيتانك" حول العالم لأكثر من 1.84 مليار دولار، وصدرت نُسخة ثلاثية أبعاد للفيلم في 4 أبريل 2012 وذلك لإحياء الذكرى المئويّة لغرق السفينة وحاز على إيرادات إضافيّة وصلت لـ 343.6 مليون دولار، وبذلك يكون مجموع ما حقّقه الفيلم 2.18 مليار دولار.



E.T. the Extra-Terrestrial

 

استطاع فيلم الخيال العلمي "E.T الفضائي" الذي أنتج عام 1982، أن يحقق نجاحًا جماهيريًا ونقديًا، ليتصدر قائمة أعلى الأفلام إيرادات لمدة عشر سنوات.

ويحكي الفيلم قصة صبي اسمه إليوت الذي يبلغ من العمر عشر سنوات، يتعرف على مخلوق فضائي يدعى "أي تي" ترك عن طريق الخطأ بكوكب الأرض، ويحاول إليوت مساعدته للعودة إلى كوكبه الأم بدون أن تعرف أمه والحكومة بأمره.



وبعد ذلك يتعرف على أخوة "إليوت" هما "مايكل" و"جيرتي"، وسرعان ما تنشأ بينهم جميعًا صداقة كبيرة، في مفارقات كوميدية وإنسانية.



وصنف الفيلم كأفضل فلم خيال علمي تم صنعه -طبقًا لموقع روتين توميتوز- وفي عام 2002 أصدر نسخة من العمل بمناسبة الذكرى العشرين على أصداره، واحتوت النسخة على لقطات معدلة ومشاهدة إضافية.


 

The Sound of Music


"صوت الموسيقى" الفيلم الذي اختير ليحفظ في مكتبة الكونجرس الأمريكية، ضمن سجل الأفلام الوطنية لما فيه من أهمية ثقافية وتاريخية وجمالية.

وينتمي فيلم "صوت الموسيقى"، الذي أنتج عام 1965 إلى نوعية الأفلام الموسيقية وبطولة جولي آندروز وكريستوفر بلامر، وبنيت أحداثه على مسرحية غنائية تحمل نفس الأسم أما القصة فهي مبنية على كتاب السيرة الذاتية لـ"ماريا فون تراب" قصة عائلة تراب الغنائية.


ويبدأ الفيلم بطلب من الراهبة "ماريا" التي تسكن في دير في مدينة "سالزبورغ" النمساوية أن تذهب لتعتني بـ7 أطفال أبوهم ضابط بحري، ووالدتهم متوفاة، وتقبل "ماريا" بهذا العمل على مضض، إذ أنها تريد أن تصبح راهبة وتكمل حياتها في الدير.

وعندما تصل إلى منزل عائلة "تراب" تكتشف أن "جورج فون تراب" صارم جدا مع أولاده، إلا أنها أحست بألفة شديدة تجاه أطفال البارون الذين تتراوح أعمارهم ما بين 4 إلى 14 عاما، فأصبحت بسرعة فائقة أمَّـا بديلة للأطفال، تأخذهم في رحلات، وتعلمهم الغناء والموسيقى، يذهب الكابتن (جورج) لملاقاة صديقة له في حفل عشاء للأثرياء، وتعود معه إلى المنزل إذ من المقرر أن يتزوجا وتصبح أمّا بديلة للأولاد، حينما يعود يستاء جدا من تصرفات (ماريا) تجاه أطفاله.



 

Star Wars 1977

يعد فيلم "حرب النجوم" الذي أنتج عام 1977، من أكثر الأفلام تحقيقًا للإيرادات، وينتمي لسلسة أفلام "أوبرا فضاء ملحمية"، من ابتكار جورج لوكاس.

وتغير اسم الفيلم من "حرب النجوم" إلى "حرب النجوم الجزء الرابع: أمل جديد" وصدر يوم 25 مايو 1977، ليصبح ظاهرة ثقافية عالمية.



وفي الجزء الرابع من ملحمة حرب النجوم، يقوم اللورد المُحتل دارث فيدر "ديفيد براوز" باختطاف الأميرة ليا "كاري فيشر" قائدة المقاومة ضد الإمبراطورية الشريرة التي تحاول السيطرة على المجرة كاملة، باستخدام سلاحهم الفتاك "نجمة الموت"، يتحد لوك سكاي ووكر "مارك هاميل" مع آخرين من أجل إنقاذ الأميرة ليا، والمجرة كاملة، والقضاء على إمبراطورية الشر، واللورد دارث فيدر.




ذهب مع الريح 1939


اختار معهد الفيلم الأمريكي فيلم "ذهب مع الريح" ليكون الرابع في قائمة الأفلام الأمريكية المائة الأفضل في القرن العشرين، وحتى عام 2006 أصبح الفيلم ثاني أعلى الأفلام إيراداً في تاريخ السينما الأمريكية.


وتدور قصة الفيلم، حول انعكاسات الحرب الأهلية الأمريكية على المزارعين الجنوبيين وصعود المجتمع الصناعي مع فرض قيم المنتصرين، تحرير العبيد، وانهيار المجتمع الإقطاعي، وتأثير ذلك على الأفراد عبر قصص حب متشابكة محورها البطلة الجنوبية سكارليت أوهارا التي تُحب أحد ورثة الإقطاع في الجنوب آشلي ويلكس، والذي لا يُبادلها الحب بدوره، لتتزوج من تشارلز هاملتون أخو زوجة ويلكس ميلاني، لتبقى بقرب حبيبها، ومن ثم ظهور البطل المغامر ريت بتلر الذي يحب سكارليت، لكنها لا تفطن لذلك إلا في النهاية، بعد أن يتركها، رغم أنها تزوجته.



 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان