رئيس التحرير: عادل صبري 10:24 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو| أفلام الكارتون في 2017.. أمريكا تسيطر والعرب يشاهد

بالفيديو| أفلام الكارتون في 2017.. أمريكا تسيطر والعرب يشاهد

فن وثقافة

أفلام الكارتون 2017

بالفيديو| أفلام الكارتون في 2017.. أمريكا تسيطر والعرب يشاهد

سارة القصاص وكرمة أيمن 29 ديسمبر 2017 10:35

في ظل غياب أفلام الكارتون في مصر والوطن العربي، استطاعت أفلام الأنيمشن الأمريكية أن تنافس كبار الفنانين وأقوى الأفلام الروائية خلال عام 2017، لتحجز لنفسها مقعدًا وسط النجوم. 

واستحوذت أفلام الكارتون خلال عام 2017، على قلوب الكبار والصغار، لتحقق إيرادات بالملايين وتحتل مكانة لا يستهان بها في شباك التذاكر. 

 

وخلال هذا التقرير نرصد أشهر أفلام الكارتون في 2017، ونستعرض آراء النقاد عن سبب غياب هذه النوعية في السينما المصرية: 
 

coco 

 بين الموسيقى والخيال، استطاع فيلم الأنيمشن coco ، أن يتفوق على نفسه ويحقق إيرادات بلغت 167,054 مليون دولار، بالرغم من طرحه في السينمات أواخر شهر نوفمبر الماضي. 

ويحكي الفيلم عن أسرة بالمكسيك، تحاول ترك أرث وصمة في العائلة التي تعمل بصناعة الأحذية، وتبدأ الحكاية مع اكتشاف "ميغول" طفل بعمر الثانية عشر- شغفه بالموسيقى، بالرغم من أن عائلته تكره جميع أنواع الموسيقى وتمنعها منذ أجيال، وبلغت إيراداته 167,054 مليون دولار.

 

وفيلم Coco فكرة وإخراج "لي اونكريش" وهو ثاني عمل من إخراجه بعد حكاية لعبة 2 وإخراج مساعد من أدريان مولينا, ومن إنتاج دارلا إندريسون.

 

car3 

حقق الفيلم أكثر من 152,901 مليون دولار خلال فترة عرضه، وهو من إخراج  بريان فري، وتحاول السيارة "ماكوين" مساعدة صديقه للتنافس ضد جيل جديد من المتسابقين.


 

The Boss Baby

حقق فيلم The Boss Baby إيرادات وصلت إلى 175,003 مليون دولار، وتدور أحداث الفيلم حول الطفل "بيبي"، الذي يتحد مع أخيه الذي يكبره بــ7 سنوات مع بهدف إحباط مؤامرة دنيئة يدبرها المدير التنفيذي لإحدى للشركات.

ويقوم بالأداء الصوتي في الفيلم كل من أليك بالدوين وستيف بوشيمي وجيمي كيميل، ومن إخراج توم ماكجراث.

 


The Emoji Movie

ويحكي الفيلم عن عالم يملك كل رمز تعبيري فيه وجه وحيد فقط، عدا "جين" الرمز التعبيري الذي لديه أكثر من وجه وتعبير على عكس الجميع.
 

ويقوم بالأداء الصوتي في الفيلم كل من تي جيه ميلر وجيمس كوردن وأنا فاريس، ووصلت إيرادته إلى 86,089 مليون دولار.

 

Despicable Me 3
 

استطاع هذا الفيلم أن يحجز مكانًا له وسط النجوم الكبار، ليأتي ضمن قائمة الأرقام القياسية للأفلام في 2017، وحقق إيرادات وصلت إلى 264,624 مليون دولار.
 

يعود في هذا الجزء الشرير خفيف الظل "جرو" في مواجهة جديدة مع "بلتازار برات" الذي كان فيما سبق نجمًا شهيرًا خلال فترة الطفولة ويصير مهووسًا بشخصية كان قد قام بتمثيلها خلال فترة الثمانينات، وخلال هذه المواجهة يلتقي جرو صدفة بـ"درو"، شقيقه التوأم المفقود منذ سنوات طويلة، ويقرر التحالف معه في عملية سطو على ماسة قام برات بسرقتها.
 

ويقوم بالأداء الصوتي في الفيلم ستيف كاريل، وكريستين ويج، وجيني سليت، وراسل براند. 



 

The LEGO Ninjago Movie

حقق فيلم الأنيمشن والمغامرة، إيرادات وصلت إلى 64,321 مليون دولار أمريكي،  

بعد عرضه فى أكثر من 4,047 دور عرض سينمائى حول العالم، منذ طرحه يوم الجمعة الموافق 22 سبتمبر عام 2017. 

 

الفيلم ينتمى لفئة الأكشن والمغامرة، ومن إنتاج أستوديوهات وارنر بروس السينمائية، وهو من ﺇﺧﺮاﺝ بوب لوجان وتشارلى بين، ﺗﺄﻟﻴﻒ: كيفين هاجمان ودان هاجمان، ويشارك فى بطولته عدد كبير من النجوم أبرزهم، آبى جاكوبسون، زاك وودز، مايكل بينا، كميل نانجيانى، أوليفيا مان، جاستين ثيروكس.

 

قصة الفيلم تدور فى إطار من الأكشن والمغامرة، حول ستة أفراد نينجا شباب يتوجهون فى مهمة للدفاع عن جزيرتهم ومسقط رأسهم التى تدعى "نينجاجو" ليلاً، هم محاربون موهوبون، يستخدمون مهاراتهم وأسطول شاحناتهم الهائل لمقاتلة الأشرار والوحوش، ونهارًا، هم مراهقون، يكافحون ضد عدوهم الأعظم مدرستهم الثانوية.
 



وعن غياب صناعة أفلام الكارتون في مصر، قالت الناقدة حنان شومان؛ إن الكتابة للأطفال في مصر غائبة من الأساس وبالتالي لا يوجد سينما الطفل.

 

وأشارت إلى أن السينما التي توجه للطفل في الوقت الحالي يجب أن تحتوى على تقنيات عالية وإبهار في  ظل التطور التكنولوجي، اﻷمر الذي يحتاج إلى تكلفة إنتاجية عالية.

 

وأرجعت سبب نجاح أفلام الغربية إلى أنها لا تقدم للطفل فقط  بل لكل الأعمار، وهذا ضروري لأن الطفل لن يذهب للسينما بمفرده فعلى العمل أن يكون ممتع للعائلة بأكملها.

 

واختتمت متسائلة: "أين المنتج الذي سيغامر لصنع عمل كهذا في ظل غياب الصناعة السينما بوجه عام". 


وعن استرداد الدول العربية الأفلام من دول أوروبية وأمريكية وآسيوية، أشار الكاتب يعقوب الشاروني، إلى أن هذا يعود لاعتبارت اقتصادية فاستيراد هذه اﻷفلام  أقل تكلفة من إنتاج  هذه الأعمال في الوطن العربي.

 

وأرجع يعقوب الشاروني، سبب تخلف هذه الصناعة إلى ندرة الكوادر الفنية والعربية القادرة على تقديم أفلام أطفال جيدة، فلا يوجد فى العالم العربى متخصصون فى سينما الأطفال، إلا في دولة واحدة فقط هى مصر ، وعلى وجه خاص، فى مجال الرسوم المتحركة، لافتًا إلى أنه لا توجد أقسام لتخريج المتخصصين فى سينما الأطفال فى الجهات التعليمية المتخصصة فى السينما فى الوطن العربى.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان