رئيس التحرير: عادل صبري 10:33 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

مثقفون عن صلاح عيسى: المؤرخ لا يموت.. والصحافة فقدت أحد أركانها

مثقفون عن صلاح عيسى: المؤرخ لا يموت.. والصحافة فقدت أحد أركانها

فن وثقافة

صلاح عيسى

مثقفون عن صلاح عيسى: المؤرخ لا يموت.. والصحافة فقدت أحد أركانها

سارة القصاص 26 ديسمبر 2017 10:23

نعى عدد كبير من المثقفين، وفاة الصحفي والكاتب صلاح عيسي ،الذي وافته المنية أمس الإثنين، عن عمر ناهز 78 عامًا، بعد صراع مع المرض.

 

الصحفي حلمي النمنم، وزير الثقافة، أكد أن الساحة الثقافية والصحفية فقدت ركنًا كبيرا من أركانها ورائدا من روادها ،تاركًا بصمة ستبقي في ذاكرة المصريين.


وأضاف النمنم، أن صلاح عيسي لم يكن كاتبًا متابعا للأحداث، أو صحفي فقط، بل كان مؤرخًا ناجحًا ،صاحب آراء موثرة.

 

وانتقد الكاتب عمر طاهر، عدم تكريم الكتاب الكبار والاحتفاء بهم في حياتهم، وذلك تعليقًا على رحيل الكاتب الكبير صلاح عيسى.

وكتب «طاهر» على «فيسبوك»: «كل أصدقائي الشاطرين في المهنة فعلًا وأصحاب منصات ومقالات متغاظ منهم ومن نبرة عمنا صلاح عيسى هو الأهم ويستاهل أكتر وصنايعي المهنة وأحسن واحد كتب عن كذا.. النبرة اللي ظهرت بعد وفاته النهارده.. كنتوا فين وأنا معاكم وهو موجود وليه مستكترينها على الكبار في حياتهم،  موضوع بعد ما راح المقبرة بقى حتة سكرة محتاج مراجعة. محتاجين نلحق نشترى لنا كبير نحطه في وش الناس».

 

 

وقال الدكتور حاتم ربيع، الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، إن الكاتب صلاح عيسى، يعد أحد القامات المصرية فى الصحافة، وأنه ترك رصيدا من مؤلفات الكتب القيمة للمكتبة المصرية، وهو قيمة صحفية وفكرية كبيرة، وله باع كبير فى إدارة بعض الصحف بالإضافة إلى كتاباته السياسية والاجتماعية والتوثيقية للوقائع المهمة، وسيظل صلاح عيسى باقيا بأعماله الإبداعية.

 

 واعتبر  الشاعر  الدكتور علاء عبد الهادى، رئيس النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر، صلاح عيسى واحد من أهم مثقفي مصر فى النصف الثاني من القرن العشرين، حيث حرص فى كتاباته المتعددة التي وصلت إلى نحو 20 كتابًا لتأريخ والتوثيق لمصر من الناحية الثقافية والسياسية، كما كانت له تجربة كبيرة فى التواصل مع الشارع المصري جعلت منه كاتبًا مميزًا يعرف الجميع قيمته.

 

وعلق الدكتور محمد عفيفي، أستاذ التاريخ بجامعة القاهرة، والأمين العام الأسبق للمجلس الأعلى للثقافة، على رحيل  الكاتب  صلاح عيسى عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قائلاً: مع أن "البرنسيسة والأفندي" كتاب في التاريخ، إلا أنني أعذرك لو وجدته أقرب إلى فيلم سينمائي، ليس ذلك على أي الأحوال نادرًا في فيلم أو علم التاريخ، ألف رحمة عليك أستاذ صلاح.. المؤرخ لا يموت.

 

يذكر أن الراحل صلاح عيسي صحفي ومؤرخ مصري، ولد في 4اكتوبرعام 1936 في قرية بشلا بمركز ميت غمر، بمحافظة الدقهلية .


حصل على بكالوريوس في الخدمة الاجتماعية عام 1961 ورأس لمدة خمس سنوات عدداً من الوحدات الاجتماعية بالريف المصرى، بدأ حياته كاتبًا للقصة القصيرة ثم اتجه عام 1962 للكتابة في التاريخ والفكر السياسي والاجتماعى تفرغ للعمل بالصحافة منذ عام 1972 في جريدة الجمهورية .

 

أسس وشارك في تأسيس وإدارة تحرير عدد من الصحف والمجلات منها الكتاب والثقافة الوطنية والأهالي واليسار والصحفيون كما رأس رئاسة تحرير جريدة القاهرة.

 

أصدر أول كتبه "الثورة العرابية" عام 1979 وصدر له أيضا 20 كتاباً في التاريخ والفكر السياسي والاجتماعي والأدب منها: "تباريج جريج ،مثقفون وعسكر،دستور في صندوق القمامة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان