رئيس التحرير: عادل صبري 02:13 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو| عزة الحناوي.. أوقفها 3 رؤساء واستقرت في «الشرق»

بالفيديو| عزة الحناوي.. أوقفها 3 رؤساء واستقرت في «الشرق»

فن وثقافة

عزة الحناوي

بالفيديو| عزة الحناوي.. أوقفها 3 رؤساء واستقرت في «الشرق»

سارة القصاص 22 ديسمبر 2017 16:35

انضمت عزة الحناوي، مذيعة التليفزيون المصري لقناة الشرق التي تبث من تركيا، الأمر الذي أثار جدلًا  كبيرا.

 

 ونرصد في هذا التقرير أبرز المعلومات عن المذيعة التي منعت في عهد 3 رؤساء.

 

 عملت مذيعة بقناة "القاهرة"، وهي القناة الثالثة، إحدى قنوات شبكة تليفزيون  التابع لاتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري.

 

 قدمت عدد من البرامج منها برنامج "تسالي"، "كاميرا بين الناس"، و"نبض الوطن"، 

"أخبار القاهرة"،و الذي كان  يُذاع على الهواء مباشرة.

 

تم إقافها عن العمل للمرة الأولى في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، لمدة سنة و8 أشهر،  بسبب سؤال وجهته له عن البطالة، في حوار مسجل، في  حفل تخرج أوائل كلية الإعلام بجامعة 6 أكتوبر.

 

وفي عهد الرئيس المعزول محمد مرسي، واجهت الحناوي الإيقاف بسبب انتقادها وزير الإعلام وقتها.

 

 

ودخلت «الحناوي» في معارك مع قيادات «ماسبيرو»، لمنعها من تقديم برنامجها في الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، بدعوى أنه يوم مفتوح بمناسبة عيدي الشرطة والثورة».

 

 

بدأت أزمتها مع عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي من  نوفمبر 2015، حين تم إيقافها عن العمل، وصدر قرار بمراجعة حلقاتها، بعد خروجها عن النص ؛ لتعلق على  أحداث غرق الإسكندرية بالأمطار، حيث أبدت رأيها الشخصي، بمطالبة محاسبة جميع المسؤولين عن الفساد، وهاجمت رئيس الجمهورية.

 

 

 في مارس 2016، تمت إحالتها هي وآخرين من فريق عمل برنامج"أخبار القاهرة"، إلى هيئة النيابة الإدارية، بتهمة ارتكاب مخالفات مهنية.

 

في سبتمبر 2017، صدر قرار بإيقافها  عن العمل 4 أشهر، وصرحت وقتها قائلة: "" ظروف إيقافي هذه المرة أسوأ كثيرا من أيام مبارك ومرسي" ، في مقابلة مع صحيفة "ديلي نيوز إيجيبت" تعليقا على  إيقافها وتحويلها لمحاكمة تأديبية، بتهمة إهانة الرئيس السيسي.

 

 

وفي أكتوبر 2017 قامت بعمل مداخلة هاتفية، مع قناة  الجزيرة  القطرية، تعليقاً على قرار وقفها الأخير، هاجمت فيها القيادات المصرية، واتهمتهم بـ"تكميم الأفواه".

 

 

وفي مقابلة سابقة، أخبرت الحناوي ديلي نيوز إيجيبت: "حرية الصحافة في مصر فقيرة للغاية، إذ أن أي صحيفة  تنشر محتوى ناقدا لأداء أو قرارات الدولة تحظر فورا أو تخضع للمراقبة".

 

 

 قررت الإدارة المركزية للشؤون القانونية منعها، من تقديم أي برامج على الهواء، العمل على تقييم أدائها وعرض حالتها على لجنة مدير الإدارات بالقطاع، للنظر في نقلها إلى وظيفة أخرى، كما صدر قرار بإحالتها إلى النيابة العامة، مُصدّق عليه من حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام.

 

شاهد الفيديو..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان