رئيس التحرير: عادل صبري 09:49 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فيديو| بقصائد شعرية.. "رواة" تعيد للغة العربية مكانتها

فيديو| بقصائد شعرية.. رواة تعيد للغة العربية مكانتها

فن وثقافة

جانب من احتفال رواة

فيديو| بقصائد شعرية.. "رواة" تعيد للغة العربية مكانتها

كرمة أيمن - سارة القصاص 22 ديسمبر 2017 13:21

احتفلت منصة "راوة" باليوم العالمي للغة العربية الذي يوافق 18 من شهر ديسمبر كل عام، بأمسية ثقافة، تضمنت إلقاء عدد من القصائد الشعرية بالفصحى، بمكتبة مصر العامة.

 

افتتح الأمسية معتز صقر ، مدير منصة رواة، الذي قدم  عدد من القصائد الشعرية منها  "لو سيل أهل الهوى لقيس ابن الملوح،  نشيد الجن لأحمد شوقي".

 

"أنا عربي..و رقم بطاقتي خمسون ألف..و أطفالي ثمانية..و تاسعهم سيأتي بعد صيف

فهل تغضب..سجل..أنا عربي..و أعمل مع رفاق الكدح في محجر..و أطفالي ثمانية

أسل لهم رغيف الخبز..و الأثواب و الدفتر" بهذه الأبيات أبدع أيمن مسعود في إلقاء قصيدة محمود درويش "بطاقة هوية".

و قدم أحمد مجدي فقرة كوميدية عن اللغة العربية واللهجات المصرية المختلفة، ويرى مجدي أن اللفظ العربي تحديدا أنسب من  اللغة العامية في صياغة مايسمى "بالإفيه".

 "العربية هي الوطن الأول للعرب" بهذه الكلمات تحدث الشاعر إيهاب البشبشي أهمية لغة الضاد، مشددا على ضرورة الحفاظ عليها، لأنها بها يتقدم الوطن.

 

 وألقى إيهاب البشبشي، ضيف شرف الأمسية قصيدة "لغة لا تقال" ، وهو شاعر  صدر له من قبل أربعة مجموعات شعرية "كم الوقت" و"منزل الروح" و"نداهة الشعر".

 

 من أجواء القصيدة :

تجيء على موجة البوح..عند الصداع الأخير من الليل
بسمتها..أم تلوذ فرارا
تراوغنى كغبار الطواحين..
أم تتمشى الأماكن فى بؤرة الروح
والزمن المتكلس
فى سدة العمر
ينحل عنها انحسارا
أسائلها أم أخال
وبالضوء من ظله ثقل
ومواطئ مسودة
خلفتها على الأرجل الطرقات
ذنوبا معفرة و اعتذارا
لماذا تظلين عالقة ..فى السؤال
مواسم من دهشة ... لغة لا تقال

ومن جهته أوضح الشاعر الشاب محمود سلام، أن منصةرواة تحتفل طوال العام  باللغة العربية، من خلال المحتوى الذي تقدمه، من مقالات وأشعار وقصص واقتباسات أدبية وفكرية، بلغة عربية فصحى.

 

واختتمت الأمسية، بتقديم الطفلة جودي عبد الله قصيدة بيتا شعريا باللغة العربية، وسط تشجيع الجميع.

ويحتفل العالم بشكل سنوي باللغة العربية في هذا اليوم بعد قرار اليونيسكو عام 2012 بتخصيص يوم 18 ديسمبر من كل عام للاحتفال بلغة الضاد.

 

يتحدث اللغة العربية أكثر من450 مليون نسمة، وهو ما يجعلها الأكثر انتشارًا في العالم، كما تعد من بين اللغات السبع الأكثر استخداما في الإنترنت.

 

ويأتي الاحتفال باللغة العربية في هذا اليوم، ﻷنه يتزامن مع ما أصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها بإدخال اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية، ولغات العمل في الأمم المتحدة، بعد اقتراح قدمته المغرب والسعودية وليبيا.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان