رئيس التحرير: عادل صبري 08:37 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو| المهرجانات السينمائية في 2017 .. عجز واحتكار وفضيحة

بالفيديو| المهرجانات السينمائية في 2017 .. عجز واحتكار وفضيحة

فن وثقافة

المهرجانات السينمائية في 2017

بالفيديو| المهرجانات السينمائية في 2017 .. عجز واحتكار وفضيحة

سارة القصاص 20 ديسمبر 2017 13:02

"عجز واحتكار وفضيحة" هذه المصطلحات الثلاثة تلخص حال العديد من المهرجانات السينمائية، وبالرغم من ظهور مهرجانات تحاول إثبات نفسها واضفاء نكهة عالمية إلا أنها لم تخلو من اﻷزمات.

 

 وفي ظل تواجد عدد من المهرجانات العربية المهمة في المنطقة وعلى رأسها دبي، أصبحت الصناعة المصرية في ورطة بعد أن كان لها الأولوية لجذب انتباه العالم.

 

 فضيحة الأفرو آسيوي

شهدت الدورة الأولى لمهرجان "الأفروآسيوي" للسينما والفنون بشرم الشيخ، العديد من الأزمات التي انتهت بفضيحة دولية على أرض شرم الشيخ.

 

المهرجان الذي حمل شعار "مصر آمنة وقادرة على مواجهة الإرهاب"، أثبت أن مصر غير قادرة على مواجهة سوء التنظيم في أغلب فاعلياتها.

 

ففي المؤتمر الصحفي الذي أقيم قبل افتتاح المهرجان قال الناقد المسرحي عمرو دوارة، قائلاً :"مسئولو السياحة قدموا لنا تصورات جديدة حتى يكون هناك كل يوم جديد فى مجال السياحة، وأن الأفلام التى ستعرض خلال المهرجان ستكون بأماكن فيها زخم للأجانب وهناك برامج سياحية للمشاركين بجولات فى شرم الشيخ وزيارت لجزيرتي تيران وراس محمد ومنطقة السفاري، وسيتم توثيق كل ذلك اعلاميا وارساله لكل دول العالم وهذه ستكون أكبر دعاية لمصر، وأعتبر أن السينما والفنون أفضل تسويق لمصر لاستعادتها مكانتها السياحية.

 

ولكن بعد ثلاث أيام ظهر أن كل ذلك ليس له أساس من الصحة و تم إلغاء كل الرحلات التي تم الإعلان عنها في المؤتمر الصحفي

 

ولهذه  الدورة الوليدة خرجت الأمور فيها عن السيطرة،  وكشف في وقتها محمد عشوب أحد منظمى مهرجان السينما "الأفروآسيوي" بشرم الشيخ،  أسباب فشل المهرجان، الذ استغرق تحضيره 3 سنوات.

 

وقال "عشوب"لكن الكارثة ب>ات  بعد إعلان الدكتور حلمى الحديدى منذ شهر عن تحضيرات مختلفة عما حضرنا له بالتنسيق مع فتاة تدعى خلود هشام".

 

وأوضح أنه تقدم بدعوى قضائية ضد حلمى الحديدى،  لأنه خدع وزير الثقافة ومحافظة مدينة شرم الشيخ، بالعمل مع فتاة "أفاقة" وهى خلود هشام التى "ضحكت عليه"، بعد أن ظنت أن المهرجان "سبوبة".

 

واتهم "عشوب" خلود هشام بأنها وراء فشل المهرجان، بعد أن قفزت على فكرة المهرجان و"ضحكت" على رئيسه.

 

 وبعد كل هذه الأزمات طلب  حلمي الحديدي،  من إدارة الفندق إخلاء كل الغرف باستثناء ٩ غرف وهم غرف اللجان، فضلا عن انسحاب شريف عوض ومعه  لجان التحكيم عندما علم أن ادارة المهرجان تود إقامه حفل ختام "فنكوش" وتوزيع جوائز علي أفلام لم تشاهدها لجان التحكيم التي لم تشاهد سوي فيلمين فقط.

 

في مهرجان الأقصر .. عجز الميزانية  

وقي الدورة التي أقيمت في مارس الماضي، قرر  السيناريست سيد فؤاد؛ إلغاء الجوائز المالية هذا العام.

 

وأرجع أسباب ذلك في تصريح سابق  لـ"مصر العربية"، أن إدارة المهرجان أعلنت إلغاء الجوائز المالية للدورة السادسة بسبب العجز الشديد فى الميزانية، مطالبًا بتخصيص ميزانية ثابتة لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، ومزيدًا من الدعم من وزارتي الثقافة والسياحة.

 وأثناء فاعليات المهرجان تم الغاء عرض فيلم مولانا  بسبب خطأ فني بسخنة مما أدى إلى توقف العمل  15 دقيقة، الأمر الذي أثار غضب الجمهور.

 

احتكار مهرجان القاهرة 

شهد مهرجان القاهرة السينمائي في دورته الـ39 احتكارقنوات DMC جميع الحقوق في بث كل ما يتعلق بالمهرجان، ليسطر الغضب على الإعلام.

 

 لم يكن هذا المشهد الغريب في القاهرة السينمائي، بل غابت مصر عن المسابقة الرسمية للمهرجان لعدم وجود فيلم مصري ينافس، الأمر الذي عكس أزمة الصناعة المصرية كما يرى الناقد يوسف رزق لله.

 

 وقبل انتهاء المهرجان، تقدمت الدكتورة ماجدة واصف رئيس مهرجان القاهرة السينمائي في دورته الـ"39"،  باستقالتها لوزير الثقافة حلمى النمنم.

 

 كما شهد حفل الافتتاح موقف محرج، عندما أوقف هاني أبو أسعد مخرج فيلم  " The Mountain Between Us"، عرض فيلمه في حفل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي بسبب مشاكل فنية، مقدمًا اعتذاره للحضور.

الجونة يتصدر 

إشادة كبيرة حصدها مهرجان الجونة السينمائي في دورته الأول، التي شهت حضور مميز على الساحة السينمائية.

 

 وكما حضرعدد من اﻷفلام المصرية بقوة في هذا المهرجان على رأسها فوتو كوبي  والشيخ جاكسون.

 

ولكن الفنان أحمد الفيشاوي  عكر صفو مهرجان الجونة السينمائي في دورته الأولى،  حيث أدلى بـ«لفظ خارج» على الهواء مباشرة أثناء حفل افتتاح، مما أثار حفيظة الجميع.


الغياب سيد مهرجان الأسكندية

 

رغم أن الدورة الـ33 من مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط كانت تحمل اسم النجم حسين فهمي الا أنه تغيب عن حضور حفل الختام وكذلك غابت صفية العمري والتي تعد من ضمن المكرمين و غادرت النجمة الفرنسية بيادريس دال الأسكندرية ولم تحضر حفل الختام رغم تكريمها ضمن فعالياته.

 

غاب خالد الصاوي الذي كان يشارك في لجنة التحكيم عن فاعليات المهرجان، ليخرج أمير أباظة ويؤكد أنه تواصل بنفسه مع الفنان خالد الصاوي، بعدما وقع اختيار المهرجان عليه ليكون عضو في لجنة تحكيم إحدى مسابقاته.

 

 وفي بيان نشره خالد الصاوي ، أكد أن غيابه جاء نتيجة سوء تفاهم أو سوء تواصل ، 

,وأنه تم تبليغه مرة واحدة منذ فترة طويلة ولم يتم التأكيد عليه.

 

مهرجان شرم الشيخ 

 

شهد المهرجان في دورته الأولى، انسحاب  الدكتورة نوال السعداوى من حضور حفل افتتاح مهرجان شرم الشيخ للسينماالعربية والأوروبية بعد أن علمت أن البرنامج لا يتضمن كلمة كانت مقررة لها على خشبة المسرح.

 

وترى الناقدة علا الشافعي أننا في مصر، ننظم المهرجانات من أجل وضع السجادة الحمراء،  لإلتقاط الصور عليها، وليس لانتاج أفلام يمكنها أن تبقى في الذاكرة وتعيش مع الزمن".

 

وأضافت الناقدة الفنية علا الشافعى، أن المهرجانات فى مصر كل شىء والعكس ففي الوقت الذي تشتكي فيه المهرجانات الكبرى من فقر الميزانيات، نطلق مهرجانات جديدة كأسوان للمرأة، والسينما الأوروبية.

 

وتابعت: “  أغلب المهرجانات لا تملك دور عرض مؤهله ففي الأقصر تم تعطيل فيلم "مولانا"والغاء العرض”.

 

وأكدت علا  الشافعي، أن جمهور  لا يشاهد الأفلام التي تعرضها هذه الفاعليات ولا يهتم بها، ومن ناحية أخرى لا يوجد تطور للصناعة، فلا يوجد مردود حقيقي لها.


 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان