رئيس التحرير: عادل صبري 06:54 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو | المنافسة تشتعل في ثاني حلقات «ذا فويس كيدز 2017»

بالفيديو | المنافسة تشتعل في ثاني حلقات «ذا فويس كيدز 2017»

فن وثقافة

برنامج ذا فويس كيدز 2017

بالفيديو | المنافسة تشتعل في ثاني حلقات «ذا فويس كيدز 2017»

كرمة أيمن 10 ديسمبر 2017 10:02

اشتعلت المنافسة ببرنامج اكتشاف المواهب The Voice Kids، بعد إذاعة ثاني حلقات الموسم الثاني، بين لجنة التحكيم لاقتناص أفضل وأجمل اﻷصوات إلى فرقهم من بين المواهب الشابة.

وفي الحلقة الثّانية من مرحلة "الصّوت وبس" هذا الأسبوع، تابع كلّ من نانسي عجرم، كاظم السّاهر وتامر حسني الاستماع بتمعّن إلى أصوات كثيرة ومختلفة وتحريك كراسيهم للموهبة التي تحرّك مشاعرهم.

ومع مرور الدّفعة الثّانية من المواهب على المسرح، بدا واضحًا أنّ التّفاعل العفوي مع الأصوات الشّابّة كان المحرّك الأكبر لقرارات المدرّبين في هذه الحلقة.

ومع أنّ مسرح The Voice Kids كان أوّل مسرح وقف عليه خالد المرعي من سوريا، إلاّ أنّه لم يكن يشعر بالخوف أبدًا بل على العكس كان فرحًا جدًّا لأنّه حلمه كان يتحقّق.

ومن اللّحظة الأولى التي دخل فيها المسرح، كان مصمّمًا على أن ينسى كلّ شيء ويركّز على الغناء فقط، وأدى موّال "ليالي"، وكانت نانسي عجرم كانت أوّل من التفّ له لشدّة إعجابها بصوته، ومن بعدها تامر.


وبغناء "هلق تفقتي" للفنان اللبناني وائل كفوري، استطاع جورج عاصي؛ من لبنان، بعد لحظات اقناع لجنة التحكيم للالتفاف له.

ونهضت نانسي من مكانها واقتربت نحو كرسي تامر وكبست على الزرّ الأحمر أمامه لتدفعه إلى الالتفاف نحو جورج ومن ثمّ على الزرّ الخاص بكرسيها، فاستدار بذلك الاثنان له في الوقت نفسه.



وبوقوفها على مسرح The Voice Kids في الحلقة الثّانية من مرحلة "الصّوت وبس"، أثبتت أصغر مشتركة في هذا الموسم تاج قسّام من سوريا أنّ العمر ليس مقياسًا للموهبة.
 

فرغم أنّ تاج تبلغ من العمر 6 سنوات فقط، دخلت مسرح البرنامج وهي تنوي أن تغنّي كالكبار، وما إن بدأت تؤدّي أغنية "رزقالله عالعربيّات" لهُدى، حتّى لفتت المدرّبين بصوتها الطّفولي المميّز وطريقة أدائها الظّريفة وأمتعتهم، لا سيّما كاظم السّاهر.



وبفستانٍ كحلي اللّون مزركش بالورود، دخلت أميرة سعد من مصر مسرح The Voice Kids وبدأت دون أي خوف أو تردّد بأداء أغنية "يا أعز من عيني" لنجمتها المفضّلة الراحلة ليلى مراد.
 

وبسرعة، أمتعت المدرّبين بأدائها لا سيّما نانسي التي وقفت على كرسيها وبدأت ترقص على أنغام الأغنية، ومن ثمّ كبست على الزرّ الأحمر أمامها والتفّت بكرسيها لأميرة.
 

نانسي أقنعت تامر بالإلتفاف لها أيضًا بعد أن صرخت له بأنّ أميرة جميلة، ففعل ذلك هو أيضًا.
 

كاظم هو أيضًا أحبّ صوتها لكنّه لم يلتفّ لها، وعندما انتهت من الغناء قال لها أنّه لاحظ أنّها تُضيف الكثير من المحلّيات إلى غنائها ليُصبح صوتها كليلى مراد وأنّها تُغنّي تمامًا مثلها ونصحها بأن تؤدّيها في المرّة المُقبلة بصوتها هي لأنّه جميلٌ وفيه الكثير من الحنان.
 


ودخل محمّد البندي من الأردن، وهو يحمل صديقة المفضل "الجيتار" وبدأ بأداء موّال "صدّق مخطوبة" وبعده أغنية "غرق الغرقان" وهو يعزف عليه.
 

لكن لم تمرّ إلاّ لحظات قليلة حتّى التفّ تامر حسني وكاظم السّاهر له في الوقت نفسه تقريبًا.
 

وقبل أن ينتهي من أداء أغنيته، حاول كاظم إقناع نانسي بالإلتفاف لمحمّد، فوقفت واستعدّت لفعل ذلك لكنّ تامر فاجأها بنهوضه من مكانه والإقتراب من كرسيها فضغط بنفسه على زرّها الأحمر.
 

نانسي تفاجأت بمحمّد وفرحت به، فشكرت تامر من قلبها لأنّه فعل ما فعل.



وفي نهاية الحلقة، ضمت نانسي عجرم لموهبتها ثلاث مواهب هم: عابد المرعي من سوريا، وتوأمه خالد ، وجورج عاصي من لبنان، ليصل عدد الأصوات في فريقها إلى ستّة.



وكان واضحًا تأثّر كاظم الكبير بالأصوات، واختار رومي رزق من لبنان، وتاج قسّام من سوريا وشيماء أبو لبدة من فلسطين، ارتفع عدد المواهب في فريقه إلى خمسة.


أمّا تامر حسني، فنجح بجذب محمّد البندي من الأردن، وأميرة سعد من مصر وأصبح عدد الأصوات في فريقه أربعة.



 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان