رئيس التحرير: عادل صبري 05:31 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

صفاء جلال: نجاح «سابع جار» غير متوقع.. و«كريمة» نموذج حقيقي صادفته

صفاء جلال: نجاح «سابع جار» غير متوقع.. و«كريمة» نموذج حقيقي صادفته

فن وثقافة

الفنانة صفاء جلال

في حوار لـ"مصر العربية"

صفاء جلال: نجاح «سابع جار» غير متوقع.. و«كريمة» نموذج حقيقي صادفته

سارة القصاص 09 ديسمبر 2017 18:00

صفاء جلال: مليش رزق في السينما..ولا نعيش بالمدينة الفاضلة
صفاء جلال: مساحة الأدوار لا تهمني..وكواليس «سابع جار» رائعة

صفاء جلال: «سابع جار» لا يحرض على العلاقات الخاطئة 


جذبت الجمهور بأدائها المتميز في مسلسل سابع جار بدور "كريمه"، الذي حقق نجاحًا كبيرا  في الفترة الأخيرة، وخلال مشوار مثمر بالأدوار عملت مع عدد كبير من عملاقة التمثيل في مصر منهم كمال الشناوي، فؤاد المهندس، معالي زايد، وتنوعت أدورها بين الصعدية والبنت الشابة والحبيبة..إنها الفنانة صفاء جلال.

 

تحدث "مصر العربية" معها لتكشف تفاصيل تحضير لدورها في سابع جار، ورأيها في الانتقادات الموجه له، وأسباب ابتعادها عن السينما.

 

 

ما الذي جذبك لتقديم  مسلسل "سابع جار"؟

عندما قدم  لي دور كريمه أعجبت بالشخصية، ثم بدأت بالتعاطف معها أثناء قرائتي للدور؛ فهي فتاه ليل تحاول أن تصبح إنسانة جيدة ومستقيمه، ومن أجل تحقيق هدفها  ستواجه العديد من الصعوبات، وخاصة في  مجتمع يرفض توبتها ويرى أنها يجب أن تكمل بنفس حياتها.


 

كيف كانت تجربة العمل مع 3 مخرجات في عمل واحد؟

هذه التجربة قدمتها مع قبل في مسلسل لحظات حرجة، لكن هذا المسلسل اختلف الأمر، فكان لكل مخرجة نظرة مختلفة للشخصية، ولكننا حاولنا تقريب وجهات النظر حتى استقرينا على الصورة الأخيرة التي ظهرت بها الشخصة على الشاشة.


 

ما الصعوبات التي واجهتك في تجسيد شخصية " كريمة"؟

في بعض المشاهد كانت  الشخصية تمر بمشاعر وانفعالات معقدة وكان علي أن أخرجها بكل صدق للمشاهد ؛ ليتعاطف معها، فهي تبحث عن الحب والاحترام وأتنمى أن ينال أدائي اعجاب الجمهور.


 

هل توقعت نجاح المسلسل؟ 

لم يكن أحد يتوقع نجاح سابع جار، حتى مخرجات العمل  الثلاثة لم يتخيلوا  أن يصل للجمهور وينال إعجابهم وفي نفس الوقت يتم الهجوم عليه بهذا الشكل.


 

كيف حضرت لشخصية كريمة؟

أنا شوفت نماذج كريمة، أثناء عملي بمسرح  ميامي، فبجانبه  كباريه وكنت أرى هؤلاء الفتيات، فهن مقهورين جدا ولا  يفعلون ذلك من باب الرفاهية أو الانحراف، بل  مجبورين، و اعتقد أن هذه  الطبقة ثقافتها لا تسمح لها بمعرفة  الحلال من الحرام، وأرى أنهن  يمكن أن يصبحوا أفضل إذا جائتهم الفرصة.


حدثني عن كواليس العمل؟

الحمد لله الكواليس كانت أكثر من رائعة والعلاقة بين المنتجين والمخرجين وطاقم التمثيل كانت متناغمة، وسادت حالة من الحب والسعادة اثناء التصوير ، واعتقد أن هذا الانسجام وصل للمشاهد.


 

كيف ترين الهجوم على المسلسل ؟


المشكلة أن بعض الناس يعتقدون أننا نعيش في المدينة الفاضلة، ولا توجد مثل هذه  النماذج في الحياة، وفي الحقيقة أن  هناك ناس قابلة للانحراف، فليس صحيح أن المسلسل  يروج أو ينشر  العلاقات خاطئة، فنحن جميعًا غير معصومين من الخطأ،وفي النهاية هناك جهاز التحكم إذا لم يعجبك العمل يمكنك عدم مشاهدته.

 


ما تقييمك للدراما المصرية في الوقت الحالي؟  

لا أستطيع أن أحكم عليها، وخاصة أنني حضرت الدراما في عصرها الذهبي وشاركت في أعمال مهمة؛ لكن في النهاية كل الفنون تختلف  من عصر لآخر،  فالأعمال الحالية تمثل شريحة من الشباب وتناقش مشاكل قريبة من الواقع الحالي، والدراما زمان كانت عظيمة عشان كده كانت عايشة في وجدانها.


المسلسل +12..مارأيك  بالتصنيف العمري الذي فرض على الدراما في الوقت الاخير ؟

الأعمال الدرامية تعرض على التلفزيون وجمهوره هو العائلة بكل أفرادها، ووجود مثل هذا التنويه يخلي مسؤولية صناع العمل، فتصبح الأسرة المتحمى  في السماح لأولادهم لمتابعة العمل أو لا.


 

هل المسلسلات التركية أصبحت قادرة على منافسة الأعمال التركية والهندية؟

 

تركيا بتعمل صورة حلوة ومناظر وذلك جذب المشاعد، ونحن في مصر  نمتلك أماكن أفضل منها، لكن  لا نستطيع استغلالها، فضلا أن هناك   فترة تم التركيز على طبقة العشوائيات فأصبحت الصورة كئيبة للمشاهد، و مؤخرا ظهرت أعمال مصرية جيدة واستطاعت أن تعيد الجمهور المصري للتلفزيون والدراما.

 

 مارأيك بخلق موسم خارج رمضان؟

عظيم وفادت الدراما ، الموسم الرمضاني يظلم الأعمال وهناك  مسلسلات  جيدة لا يجد المشاهد وقت لمتابعتها، ففي رمضان الجمهور يلهث  ورا الأعمال من أعدادها الكبيرة.

 

وماذا عن السينما ؟

مليش نصيب ومليش رزق في السينما .

 

ما  رأيك بمستوى المسرح في الوقت الاخير؟

 المسرح أصبح أحسن في الفترة الأخيرة ، وقدمت عدد من الأعمال في الفترة الأخيرة منها  الهرم ده بتاعي،والأم شجاعة مع رغدة، وأظن أن هناك  حركة مسرحية جيدة.


 

ما المعايير التي تضيعيها في اختيار أدوارك؟


الأهم بالنبسة لي أن يكون الدور محوري حتى لو كانت المشاهد قليلة، وأن يؤثر في الأحداث غير ذلك  "ملوش لزمة"، فهناك أعمال تعرض علي 30 حلقة ولكن ليس  بهم  تمثيل أومشاعر للشخصية وده عمره ما يبسطني.


 

أخيرا..ما رأيك بسياسة الحصري التي انتشرت ؟

هذه أمور تسويقية بحته لا أستطيع التدخل بها،فالحصري يخلق  حالة من التركيز على العمل وفي النهاية العمل الجيد يصل للجمهور.


 



 


 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان