رئيس التحرير: عادل صبري 04:17 مساءً | الأحد 19 نوفمبر 2017 م | 29 صفر 1439 هـ | الـقـاهـره 28° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| «ملتقى الثقافات الإفريقية».. جَمع شمل أدباء القارة السمراء

بالصور| «ملتقى الثقافات الإفريقية».. جَمع شمل أدباء القارة السمراء

فن وثقافة

افتتاح الملتقى الثالث للثقافات الإفريقية

بالصور| «ملتقى الثقافات الإفريقية».. جَمع شمل أدباء القارة السمراء

كرمة أيمن 14 نوفمبر 2017 15:07

في إطار اختيار أسوان "عاصمة للثقافة الإفريقية"، انطلقت فعاليات الدورة الثالثة من ملتقى الثقافات الإفريقية، بحضور الكاتب الصحفى حلمى النمنم وزير الثقافة، واللواء مجدى حجازى محافظ أسوان، الدكتور أحمد غلاب رئيس جامعة أسوان، الذي يستمر حتى 16 نوفمبر بقصر ثقافة أسوان.



ويشارك في الملتقى 100 باحث ومفكر وروائى وفنان من 20 دولة أفريقية، من بينها "أوغندا، بروندى، تشاد، تنزانيا، تونس، الجزائر، زيمبابوى، السنغال، السودان، الصومال، الكنغوالديمقراطية، كينيا، المغرب، موروتنيا، نيجيريا، نامبيا".

واقتبس وزير الثقافة بداية كلمته، من الرئيس عبد الفتاح السيسي، قائلًا: "خلال مشاركتنا بالمنتدى الدولي للشباب بمدينة شرم الشيخ، قال الرئيس عبد الفتاح السيسي في كلمته الافتتاحية للمنتدي إن مصر فرعونية الحضارة عربية الإنتماء إفريقية الجذور".



وأضاف حلمي النمنم، الواقع أن هذا المعنى لم يغيب عن واقع الثقافة المصرية ولم يغيب عن المثقفين والباحثين المصريين في أي لحظة.

وأشار وزير الثقافة، إلى أن العلاقات السياسية يمكن أن تتباعد أو تتقارب، لكن على المستوى الثقافي والفكري كانت الحياة الثقافية المصرية على وعي بأهمية هذا البعد الافريقي لها، وبهذا المعنى تأسس هذا الملتقى الأفريقي في 2010 ونحرص لتحويل هذا المعني إلى مؤسسة فاعلة، يكون لها كيان ذاتي مستقل في يوم من الأيام، لافتا إلى أن هذه الدورة سنتناول الثقافة الشعبية الإفريقية.

وتابع وزير الثقافة: "لولا حلمي شعراوي ما عُقد هذا الملتقى، فقد كان متابعًا باستمرار لللأعمال التحضيرية، ونظرا لدوره التأسيسي في الملتقى واهتمامه بالجذور الأفريقية نهدي أعمال هذه الدورة له لتكون دورة "حلمي شعراوي".



ومن جهته، قال الدكتور حاتم ربيع، الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، إن الثقافة عنوان الشعوب ورمز التحضر بين الأمم هكذا كانت ولا تزال دائما وأبدا تهدف إلى التواصل بين الشعوب والأمم.
 

وأضاف الدكتور حاتم ربيع، أن أسوان منبع الثقافة والإبداع وصاحبة الحضارة عاصمة الثقافة الأفريقية، ويأتى الملتقى عقب منتدى شباب العالم بشرم الشيخ الذى يهدف إلى إعلاء قيمة الحوار ودعم مبادئ الإنسانية.

وتابع اﻷمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، قائلًا: "يشارك في الملتقى شخصيات سياسية وفكرية، ونثق فى مقترحاتهم البناءة من أجل النهوض بالقارة الأفريقية".



ومن جانبه، قال الشاعر أشرف عامر؛ رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، إن الكاتب الصحفى حلمى النمنم، وزير الثقافة، استطاع أن يجعل قطاعات الثقافة تعمل معا ككيان واحدة، وأن الانتماء لإفريقيا ليس جغرافيا فقط بل هو انتماء تاريخى وجغرافى ومعنوى والعودة إلى إفريقيا هى بمثابة العودة إلى أرواحنا وجزء مهم من كياننا وجزء مهم من ثقافتنا.

واختتم قائلًا: "عندما نتكأ على الثقافة الشعبية ودورها فى توحيد الوجدان الشعبي الأفريقي وفي طرح التصورات المتعددة، نفيد الإنسان في أفريقيا".



واصطحب وزير الثقافة، الضيوف والمشاركين في الملتقى بجولة لمتحف النيل بأسوان، واستمع الجميع لشرح المهندس هشام فرغلي؛ مدير المتحف النيل، ووقع "النمنم" فى سجل كبار زوار المتحف، وأثنى على ما يحويه من مقتنيات ومعاني تهدف إلى جمع الشمل الأفريقي، خاصة دول حوض النيل.





 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان