رئيس التحرير: عادل صبري 02:45 مساءً | الأربعاء 22 نوفمبر 2017 م | 03 ربيع الأول 1439 هـ | الـقـاهـره 28° غائم جزئياً غائم جزئياً

11 ألف عنوان جديد.. بمعرض الكويت الدولي للكتاب 2017

11 ألف عنوان جديد.. بمعرض الكويت الدولي للكتاب 2017

فن وثقافة

معرض الكويت الدولي للكتاب

11 ألف عنوان جديد.. بمعرض الكويت الدولي للكتاب 2017

كرمة أيمن 13 نوفمبر 2017 13:46

تزامنًا مع الاحتفال باختيارها عاصمة للشباب العربي 2017، تنطلق فعاليات الكويت الدولي للكتاب" target="_blank">معرض الكويت الدولي للكتاب في دورته الثانية والأربعين في أرض المعارض الدولية بمنطقة مشرف، خلال الفترة من 15 نوفمبر ويستمر حتى 25 من نفس الشهر الجاري.

 

يشارك في المعرض 482 دار نشر، من 30 دولة، من بينهم 50 دار نشر تشارك للمرة الأولى من دول عربية وأجنبية منهم الجزائر والمغرب وليبيا ولبنان ومصر والأردن وبريطانيا، بالإضافة إلى عدد من دور النشر المحلية التي أنشئت مؤخرًا وتقدم كتب الرواية والشعر والأدب.


وقال سعد العنزي؛ مدير الكويت الدولي للكتاب" target="_blank">معرض الكويت الدولي للكتاب، إن فعاليات الدورة الـ42 ستشهد العديد من الفعاليات الفنية إلى جانب استخدام التكنولوجيا للتسهيل على زائري المعرض للوصول للأنشطة والكتب والمعارض المختلفة.

وأشار سعد العنزي؛ إلى أن إدارة المعرض أنشأت تطبيق لفهرس المعرض على الهواتف الذكية بنظامي التشغيل "الاندرويد، وأي أو أس" وتوفير خدمة الاستعلام الآلي للكتب ودور النشر.




وأضاف أن النسخة الـ42 من الكويت الدولي للكتاب" target="_blank">معرض الكويت الدولي للكتاب ستوفر الكثير من الخدمات الأخرى للجمهور منها توفير نسخة ورقية للفهرس في جناح المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب وخدمة الإنترنت في مختلف صالات المعرض.

 

وأوضح أن معرض الكويت هذا العام يضم أكثر من 11 ألف عنوان جديد، من بينها كتب "إحياء البحث العلمي الإسلامي، والاتصال والإعلام على شبكة الإنترنت، وأساسيات البحث العلمي: دراسة منهجية لكيفية البحوث العلمية، والأساليب العلمية لصيانة وترميم الوثائق، وإعلام الإعاقة، والإعلام العربي بين التنوير والتزوير".



 

ولفت سعد العنزي، إلى أن المعرض يبرز الدور الثقافي لدولة الكويت باعتباره فرصة يلتقي من خلالها المسؤولون عن الشأن الثقافي وصناع الكتاب والأدباء والمثقفون، مشيرًا إلى حرص الأمانة العامة للمجلس الوطني على خلق جو من الإثراء الأدبي والثقافي والمعرفي بين الناشر والقارئ عن طريق إقامة أنشطة ثقافية مصاحبة للمعرض، إضافة إلى تنشيط الحركة الاقتصادية لصناعة الكتاب محليًا وعربيًا.

 

 

وتابع: "يعد هذا المعرض من المعارض العربية المهمة ويعتبر ثاني أقدم المعارض العربية للكتاب والذي يحرص الناشرون العرب على المشاركة فيه والالتقاء بالقراء الكويتيين والمقيمين، مشيرًا إلى أن نسخته لهذا العام تحمل دلالة خاصة، وذلك لأنّ دولة الكويت تحتفل هذا العام بكونها "عاصمة الشباب العربي 2017".




وذكر أن المعرض هذا العام يحفل ببرنامج ثقافي متنوع مواكب للحركة الأدبية والثقافية في الكويت، ويتضمن البرنامج المقام في المقهى الثقافي في الصالة رقم 6 محاضرات وورش عمل وأمسيات فكرية وعروضًا مرئية.

وأضاف أنّ مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، ستقيم المهرجان العلمي "الجاحظ وكتاب الحيوان" طوال فترة المعرض، وهو مهرجان علمي تثقيفي مميز، إلى جانب تنظيم معرض للتصوير الفوتوغرافي يشارك فيه أكثر من 100 مصور من الشباب والهواة والمحترفين، بالإضافة إلى معرض لرسوم الكاريكاتير.

واستكمالًا لبرنامج الأنشطة، سيقام معرض للأختام "حضارة دلمونية" وصور للقطع الأثرية، يصاحبه ورشة عمل للأطفال عن تلك الأختام وصناعتها وستتخلله احتفالية باختيار الكويت عاصمة للشباب العربي 2017 بالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون الشباب.




وفي النهاية، أشار إلى أماكن الأجنحة ودور العرض داخل الكويت، مشيرًا إلى تخصيص صالة رقم 5 لدور النشر العربية، بينما ستكون صالة رقم 6 لدور النشر المحلية والخليجية والأجنبية، إضافة إلى المقهى الثقافي، أما الصالة رقم 7 فستكون مخصصة للأطفال ودور النشر الخاصة بهم.


يذكر أنّ المعرض الأول في دولة الكويت أقيم في 1 نوفمبر 1975، وأصبح من أهم التظاهرات الثقافية التي يقيمها المجلس الوطني، ويعد ثاني أكبر معرض للكتاب بعد معرض القاهرة للكتاب.

ويصاحب معرض الكتاب في كل عام نشاط ثقافي، ومعارض تشكيلية وأنشطة للطفل، ومعارض تراثية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان