رئيس التحرير: عادل صبري 11:22 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مثقفون عن منتدى شباب العالم: رهان على المستقبل.. وآخرون : بذخ

مثقفون عن منتدى شباب العالم: رهان على المستقبل.. وآخرون : بذخ

فن وثقافة

منتدى شباب العالم

مثقفون عن منتدى شباب العالم: رهان على المستقبل.. وآخرون : بذخ

آية فتحي 08 نوفمبر 2017 16:48

بوجوه تحمل ملامح قارات العالم على اختلاف ثقافتها بقاعة المؤتمرات الكبرى بخليج نبق بمدينة شرم الشيخ انطلق منتدى شباب العالم، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، بمشاركة عدد من رؤساء الدول والحكومات ونحو 3 آلاف ضيف من 100 دولة عربية وأجنبية، يوم الأحد الموافق 5 نوفمبر 2017.

 

أشاد بالمنتدى عدد من المثقفين لأنه يحمل اسم مصر للعالم كله، فيشارك بالمنتدى 222 متحدثا من 62 دولة مختلفة وسط حضور عدد كبير من السياسيين والشخصيات العامة والإعلامية من مصر وعدد من دول العالم، في حين انتقده آخرين ووصفوه بالبذخ.

 

أحمد مجاهد، رئيس الهيئة العامة للكتاب السابق، وصف منتدى شباب العالم بأنه أكثر من رائع، والشباب المتواجد به "يفرح"، وهو بالأمر الذي يدعو إلى الفخر، لأنه طوال السنوات الماضية كنا نسمع عن تمكين الشباب، ولكن لم ينفذه إلا الرئيس السيسي.

وقال مجاهد، في تصريح خاص لموقع "مصر العربية" إن المنتدى سيخلق طفرة لصناعة قيادات في المستقبل، فهو يُعد كوادر تتولى إدارة البلد لاحقًا في جميع المجالات، وهذه هي التنمية الحقيقة عن طريق التنمية في البشر، تعليمهم، وإمدادهم بالمهارات اللازمة، ومشاركتهم في الحكم، بحيث يتمكنوا من إدارة ملفات مصر كلها في المستقبل، سواء ثقافة، تعليم، رياضة، اقتصاد أوسياسة.

 

وأشار مجاهد إلى أن ما يحدث تغيير في الثقافة، بعد ما كان السواد الأعظم من الكوادر العليا في الدولة فوق 70 عام، سيصبحوا من الشباب، نحن ننتظر في ظرف سنوات قليلة هؤلاء الشباب سيديروا البلد، وهذا ما يسمى بثقافة تمكين الشباب، وهي جرأة من الرئيس السيسي، الذي جعلنا نراهن على مصر الجديدة.

 

وعن الانتقادات التي توجه للمنتدى بسبب تكلفته أوضح رئيس الهيئة العامة للكتاب السابق، لا يهم ما صرفناه، الأهم من ذلك هو "المخرجات" التى ستعود علينا من المنتدى ومن الإنفاق عليه، فيكفي السمعة الدولية والأفكار الجديدة والكوادر الجديدة من الشباب، التي ستخرج عن المنتدى، وكل هذه الأمور لا تقدر بثمن.

 

واتفق معه الروائي نبيل فاروق، حيث أكد أن المنتدى يخدم السياحة، ولو نفذت مصرحملة دعاية سياحية بأرقام ضعف التي كلفها المنتدى لما وصلنا لتلك النتيجة، لأن المنتدى تتابعه معظم دول العالم، فكل دولة منهم لها ممثل بالمنتدى.

 

وأشاد فاروق في تصريح خاص لـ"مصر العربية" بحفل افتتاح المنتدى، الذي أقيم على شكل قبة "مجسم" الكرة الأرضية على مساحة تزيد على 5 آلاف متر مربع، يطل على البحر مباشرة، بمشاركة 3000 شاب من أكثر من 100 جنسية، مؤكدًا أنه خير إعلان عن مصر في العالم كله وعن حضارتها.

 

وأضاف فاروق أن المنتدى يخدم الثقافة المصرية، عن طريق فكرة التحاور، ولقاء الحضارات وكيفية التعامل مع الآخر وقبوله، مؤكدًا أن ذلك يعتبر قمة الثقافة التي نرغب في إن تتغلل في ثقافتنا، فلا يشترط أن تكون الثقافة كتب وأفلام فقط، فالثقافة ممكن أن تلخص في شكل رسالة تخدم العالم.

 

وعلى صعيد مختلف انتقد الشاعر زين العابدين فؤاد المنتدى، لأنه امتداد لسلسلة من المؤتمرات الشكلية جدًا مثله كالمؤتمر الاقتصادي، ومؤتمرات الشباب التي تمت قبل ذلك، به بذخ لا حدود له في الصرف في بلد يدعي رئيسها أنها فقيرة جدًا.

 

وشدد زين العابدين في تصريح خاص لـ"مصر العربية" أن المنتدى لا يوجد له أي مردود إيجابي سواء على الثقافة أو على حياة الشباب، الذي يطوقه النظام الحالي بقانون غير إنساني يدعى "قانون التظاهر" يحد من حرية تعبير الشباب، ويصدر عليهم أحاكم فكاهية.

 

وتابع زين العابدين أن منتدى شباب العالم يهدف إلى تجميل صورة محددة في الخارج وليس الداخل، ومن الأفضل أن يتم تجميل الصورة بالإفراج عن كل شبابنا من السجون، وتوفير حرية الرأي، وخاصة أن سمعتنا فيما يخص الحريات وحقوق الإنسان سيئة في الخارج.

 

وشبه زين العابدين الأموال المصروفة على المنتدى بأن بها بذخ يشبه بذخ الخديو إسماعيل، الذي أدى إلى ما يسمى بصندوق النقد، الذي يتحكم فينا.

 

ومن جانبه قال الشاعر فتحي عبد السميع، أن المنتدى لا جدوى كبيرة له، سواء على مستوى الثقافة أو السياحة، وأن العائد الذي تنتظره مصر من ورائه أقل بكثير من المصروفات التي أنفقت.

 

وأضاف عبد السميع في تصريح خاص لـ"مصر العربية" أن حضور الجمهور لمباريات كرة القدم أهم في تحسين صورة مصر السياحية من المنتدى، فالسائح ينظر إلى مصر على أنها دولة ممنوع بها حضور الجمهور للمباريات، وأنها عاجزة عن تنظيم مباراة لكرة القدم للجمهور.


 


 

منتدى شباب العالم
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان