رئيس التحرير: عادل صبري 07:15 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

افتتاح «لوفر أبوظبي» المتحف الأول من نوعه اليوم.. تعرف على كنوزه

افتتاح «لوفر أبوظبي» المتحف الأول من نوعه اليوم.. تعرف على كنوزه

فن وثقافة

افتتاح «لوفر أبوظبي» المتحف الأول من نوعه اليوم.. تعرف على كنوزه

بتمثال لأبي الهول والإسكندر..

افتتاح «لوفر أبوظبي» المتحف الأول من نوعه اليوم.. تعرف على كنوزه

وكالات-إنجي الخولي 08 نوفمبر 2017 06:31

تمثال لأبي الهول يرجع تاريخه إلى القرن السادس قبل الميلاد و13 جزءًا من إفريز عليه آيات من سورة الحشر وتمثال رخامي للإسكندر الأكبر ، ثلاث قطع لا تقدر بثمن يعرضهم متحف اللوفر أبوظبي ، اليوم الأربعاء ، في احتفالية عالمية يحضرها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وعدد من الرؤساء والشخصيات الهامة.


ويضم متحف اللوفر أبوظبي، الأول من نوعه في العالم القائم في البحر على جزيرة السعديات بالقرب من ساحل أبوظبي ، 600 قطعة تتراوح بين المقتنيات الأثرية العريقة والأعمال الفنية المعاصرة إضافة إلى 300 قطعة من الأعمال المستعارة من المتاحف الفرنسية موزعة على 23 قاعة عرض دائمة.
 

وتعود هذه الأعمال إلى فنانين كبار من فترات زمنية مختلفة بينهم بول جوجان وفينسنت فان جوخ وبابلو بيكاسو وسي تومبلي.

وقال الشيخ محمد بن زايد فى تصريح صحفى نشره عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر":"موعدنا اليوم بإذن الله مع افتتاح صرح حضاري عالمي، إضافة معرفية جديدة يمثلها لوفر أبوظبى بما يجمع تحت سقفه من تراث إنساني متعدد الثقافات".
 

وقال محمد المبارك رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة لـ"رويترز" إن متحف اللوفر أبوظبي أكبر من مجرد متحف، فهو مركز للسلام والتسامح وقبول الآخر والتعلم.

ويضمّ متحف اللوفر أبوظبي مساحة تبلغ6,000  متر مربع مخصصة لصالات العرض والمعارض ومتحف الأطفال لمن يتراوح أعمارهم بين 6 و 12 عامًا، بالإضافة إلى مركز للأبحاث ومطعم ومتجر ومقهى.
 

ويصل سعر تذكرة الدخول للمتحف 60 درهمًا (16.30 دولار) ، و30 درهما للأعمار بين 13 و22 عامًا، بالإضافة إلى العاملين في مجال التعليم في الدولة، والدخول مجاني لمن هم دون 13 عامًا، بالإضافة إلى أعضاء "المجلس الدولي للمتاحف" (ICOM) و"المجلس الدولي للمتاحف والمواقع"(ICOMOS) ، والصحفيين وأصحاب الهمم ومرافقيهم. 


تمثال لأبي الهول

وهناك ثلاث قطع لا تقدر بثمن عبارة عن تمثال لأبي الهول يرجع تاريخه إلى القرن السادس قبل الميلاد و13 جزءًا من إفريز عليه آيات من سورة الحشر وتمثال رخامي للإسكندر الأكبر.
 

هذا إلى جانب، إعارة 13 متحفًا فرنسيًا على مدى السنوات العشر المقبلة، قطع تاريخية وفنية إلى المتحف فى دولة الإمارات، ولمدة سنتين كحد أقصى لكل قطعة، كما سيعرض المتحف 300 قطعة معارة من هذه المتاحف، بينها لوحة "الحدّادة الجميلة" لليوناردو دا فينتشى، من متحف اللوفر، و"بونابرت عابرا الألب"، لجان لوى دافيد، (فرساى) و"رسم ذاتى"، لفنسنت فان جوخ، (متحف أورساى).

وأقام متحف اللوفر أبوظبي شراكات مع متاحف ومؤسسات ثقافية بالعالم العربي سيستعير بموجبها 28 قطعة فنية بارزة. 

ومن بين هذه القطع تمثال برأسين من الأردن يطلق عليه (عين غزال) ويرجع تاريخه إلى 800 عام مضت ونحو 400 عملة فضية من سلطنة عمان وأداة حجرية لتعود لعصر ما قبل التاريخ من السعودية.لآ
 

ومن بين المعروضات الدائمة بالمتحف منحوتة للفنان الفرنسي أوجست رودان وشجرة من البرونز للفنان الإيطالي جوسيبي بينوني تحمل اسم "أوراق النور" وثلاثة ألواح حجرية منقوشة تحمل نصوصا تاريخية من المنطقة للفنانة الأمريكية جيني هولزر.
 

وتعتبر أثقل قطعة في المتحف هي تمثال للفرعون المصري رمسيس الثاني (1279-1213) يزن 5 أطنان كاملة، وهي قطعة مستعارة من متحف اللوفر بباريس.


وإلى جانب القطع المعارة، سيعرض الإماراتيون، القطع التى تمكنوا من شرائها طول العقد الماضى، وعددها نحو 250 قطعة، بينها لوحة للرسام أدوار مانيه، وأعمال لبيت موندريان، وعثمان حمدى.
 

ورغم أنَّ الغالبية العظمى من الأعمال ستتركز حول التاريخ والديانة، إلا أن نحو 5% منها ستكون مخصصة للفن الحديث، ومن بين المعروضات نسخة من القرآن، من القرن السادس عشر، وإنجيل، وتوراة، سيتم عرضها بشكل يظهر آيات تحمل المعانى ذاتها.
 

 المتحف المدينة

استوحى جان نوفيل، الحائز بجائزة "بريتكز" العالمية، الفن المعمارى العربى، لتصميم هذا "المتحف المدينة"، الذى تعلوه قبة ضخمة قطرها 180 مترا مرصعة بالنجوم تدخل أشعة الشمس من خلالها عبر فتحات تذكر بانسياب النور من بين الأوراق المسننة لسعف أشجار النخيل.

وترتفع القبة التى يبلغ وزنها الإجمالى 7500 طن على أربعة أعمدة تفصل بينها مسافة تُقدر بـ 110 أمتار، وتتوارى داخل ثنايا المتحف، بما يمنح شعورا وكأنها معلقة، ويصل ارتفاعها عن مستوى الطابق الأرضى وحتى الحافة السفلية للقبة إلى 29 مترًا، أما أعلى نقطة فى القبة، فهى على ارتفاع 40 مترًا عن مستوى سطح البحر و36 مترًا عن مستوى الطابق الأرضى.
 

وبهدف حماية الأعمال من الطقس الحار الذي تشهده الدولة الخليجية على مدى نحو 6 أشهر فى كل عام، اتخذت السلطات القائمة على المتحف إجراءات تبريد استثنائية خلال نقل وتخزين هذه الأعمال، كما تقوم قوات إماراتية، بحماية المتحف بالتنسيق مع خبراء فرنسيين، بما في ذلك فرق مكافحة الإرهاب، وفرق من جهاز الدفاع المدني.


"القوة الناعمة "

ويمثل المتحف للدولة الخليجية، أداة جديدة فى إطار تعزيز "القوة الناعمة" التى تستخدمها، حيث عملت فى السنوات الأخيرة على شراء مجموعتها الخاصة من القطع الفنية لعرضها فى اللوفر أبوظبى.

وأقيم متحف اللوفر أبوظبي وفق اتفاق بين حكومتي الإمارات وفرنسا في 2007، وكان محددا افتتاحه في 2012 إلا أن هذا الموعد تأخر بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية وانخفاض أسعار النفط آنذاك وهو ما دفع الإمارات إلى ترشيد إنفاقها.
 

 ويمتد الاتفاق على ثلاثين عاما وتوفر فى إطاره فرنسا خبرتها وتعير أعمالا فنية وتنظم معارض مؤقتة فى مقابل نحو مليار دولار نصفها لاسم اللوفر وحده.
 

ويرى رئيس معهد العالم العربى فى باريس جاك لانغ الذى كان وزيرا للثقافة فى فرنسا حين حصل اللوفر على هرمه الزجاجي، ان المتحف فى ابوظبى "أكثر عالمية بكثير من اللوفر فى باريس".

 

ومولت حكومة أبوظبى، بناء المتحف الذى قدرت كلفته الأساسية بـ 654 مليون دولار، فيما رفض المسئولون الإماراتيون، والفرنسيون، الكشف عن الكلفة النهائية للمشروع الثقافى الأضخم فى المنطقة.

وتأمل الإمارات التي استثمرت أكثر من مليار دولار في المتحف في أن يسهم الوهج الثقافي في جذب السياحة. وهناك متحفان آخران من المقرر تشييدهما في محيط اللوفر أبوظبي هما جوجنهايم أبوظبي ومتحف زايد الوطني في المنطقة الثقافية في السعديات التي تستضيف بالفعل معارض وعروضا فنية.
 

وقال سيف سعيد غباش مدير دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي إن الثقافة هي العنصر الذي "سيميزنا عن الآخرين"، مضيفا أن المتحف سيجذب نوعية مختلفة من السياح.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان