رئيس التحرير: عادل صبري 09:14 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

ابنة شقيق شادية تنفي عودتها للمنزل.. وتؤكد حالتها سيئة

ابنة شقيق شادية تنفي عودتها للمنزل.. وتؤكد حالتها سيئة

فن وثقافة

الفنانة شادية

في تصريحات لمصر العربية..

ابنة شقيق شادية تنفي عودتها للمنزل.. وتؤكد حالتها سيئة

عربى السيد 07 نوفمبر 2017 11:23

في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية" أكدت ناهد شاكر ابنة شقيق الفنانة شادية أن عمتها ما زالت بمستشفى الجلاء العسكري، وأنّ حالتها الصحية لم تتحسن منذ أن وصلت، إلا بنسبة قليلة جدًا، وطالبت من الجميع الدعاء لها.

وأكدت أنها بين الدقيقة والأخرى تتغير الحالة، بين وعيها وفقدانه، والأطباء ملازمين لها على مدار 24 ساعة، لحدوث أى شيء جديد، وكان هناك عدد من الأخبار التى أكدت عودتها لمنزلها.

وتعرض شادية لوكعة صحية مساء السبت الماضي دخلت على أثرها الرعاية المركزة بمستشفي "العاصمة بالدقي"، ولكن نظرًا لتدهور حالتها الصحية، تم نقلها إلى قسم حالات الطوارئ بمستشفى الجلاء العسكرى فجر الاثنين الماضي، وكشف التشخيص المبدئي لحالتها عن إصابتها بجلطة ونزيف في المخ.

ولدت شادية في منطقة الحلمية الجديدة في حي عابدين، كان والدها المهندس أحمد كمال أحد كبار مهندسي الزراعة والري ومشرفًا على أراضي الخاصة الملكية، وكان عمله آنذاك في بدايات القرن العشرين يستدعي وجوده في قلب العاصمة المصرية القاهرة وعلى بعد خطوات من قصر عابدين.


وجاءت بداية حياتها الفنية على يد المخرج أحمد بدرخان الذي كان يبحث عن وجوه جديدة فتقدمت هي، وأدت وغنت ونالت إعجاب كل من كان في إستوديو مصر،  إلا  أن هذا المشروع توقف ولم يكتمل، ولكنه تمسك بها وجعلها تقدم دورًا صغيرًا فى فيلم "أزهار وأشواك"، وبعد ذلك رشحها أحمد بدرخان لحلمي رفلة لتقوم بدور البطولة أمام محمد فوزي في أول فيلم من إنتاجه، وأول فيلم من بطولتها، وأول فيلم من إخراج حلمي رفلة "العقل في إجازة"، وحقق الفيلم نجاحًا كبيراً مما جعل محمد فوزي يستعين بها بعد ذلك في عدة أفلام "الروح والجسد، الزوجة السابعة، صاحبة الملاليم، بنات حواء".

قدمت على مدار مشوارها الفنى ما يقرب من 122 عملاً سينمائياً، منها أربعة أفلام مقتبسة عن أربع روايات لنجيب محفوظ، كما قدمت رائعة "شىء من الخوف" للكاتب ثروت أباظة، و"نحن لا نزرع الشوك"، للكاتب يوسف السباعى، وفى عام 1984 قدمت آخر أعمالها على شاشة السينما هو فيلم "لا تسألنى مَن أنا"، ومسرحية واحدة هى "ريا وسكينة".
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان