رئيس التحرير: عادل صبري 01:33 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالفيديو| عالية زمزم: المشاهد الدرامية فعالة في تعليم اللغة الكورية

بالفيديو| عالية زمزم: المشاهد الدرامية فعالة في تعليم اللغة الكورية

فن وثقافة

عالية زمزم؛ مخرجة بالقنوات المتخصصة

عن تجربتها في تقديم برنامج بالتليفزيون المصري

بالفيديو| عالية زمزم: المشاهد الدرامية فعالة في تعليم اللغة الكورية

كرمة أيمن 05 نوفمبر 2017 15:31

تحدثت عالية زمزم؛ المخرجة بالقنوات المتخصصة وعضو جمعية الصداقة المصرية الكورية، عن تجربتها الشخصية في تقديم أول برنامج ناطق باللغة الكورية لتعليم اللغة الكورية، والذي شرفت عليه وأعدته وأخرجته على قناة مصر التعليمية بالتليفزيون المصري.

 

وفي البداية، أشارت إلى أن اللغة الكورية انتشرت في القرن الخامس عشر الميلادي وكانت قادرة على الصمود أمام تغيرات الفكر وتطورات العصر بسبب أنها استندت على موروثات ثقافية وفكرية أصيلة ومتفرده.

وتابعت: "وفي عصرنا الحالي استطاعت أن تجذب العديد من الدارسين على مستوى العالم بسبب ارتباطها بقوة اقتصادية وتكنولوجية فرضت نفسها في النظام العالمي الجديد، ولذلك جاءت مبادرة تعليم اللغة الكورية من خلال شاشة التليفزيون، وكان هدفنا تبسيط اللغة وتقديمها بشكل جذاب للمتلقي المصري والعربي.

 

وأوضحت أنهم يستخدمون في البرنامج أكثر من وسيلة للتعلم منها: التعليم المباشر عن طريق التلقين المعتمد على القراءة الجهرية المتكررة والكتابة، واستخدام وسائل ايضاحية مساعدة مثل الفيديوهات والجرافيك والأفلام والأغاني، بالإضافة إلى المشاهد التمثيلية لتقديم مواقف حياتية نستخلص منها مصطلحات وتعبيرات ومفردات لغوية جديدة.

 

وعن مقدم البرنامج، قالت إن البرنامج يقدمه اثنان من أشد الاشخاص تحمسًا للغة الكورية، هما الدكتور أوسي جونج؛ استاذ اللغة الكورية بكلية الألسن، والدكتورة محاسن محمد؛ استاذ اللغة الكورية بجامعة عين شمس، كما يتم الاستعانة بطلبة قسم اللغة الكورية لتقديم فقرات عديدة داخل البرنامج.

 

أما مساهمة السوشيال ميديا في دعم اللغة الكورية، ذكرت أنها بالفعل خدمت التليفزيون وكملت دوره كوسيلة اتصال جماهيري، لافتة إلى أنهم أسسوا صفحة من خلال موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" ويستطيعوا من خلالها معرفة كم المشاهدين وتفاعلهم مع البرنامج.

 

وأكملت: "كانت النتائج مبهرة ووجدنا إقبال من الطلبة المصريين على تعلم اللغة الكورية بإختلاف أعمارهم ودراستهم، وليس من مصر فقط، إنما من عدد من الدور العربية منها: "اﻷردن، والمغرب، والسعودية".
 

واختتمت قائلة: "بكل الوسائل السابقة استطعنا تقديم برنامج تعليمي له شكل ومحتوى مختلف، ومثلما كان هدفنا اﻷاساسيتعليم اللغة الكورية، وضعنا هدف آخر وهو وضع اللغة في إطارها الصحيح وسط العادات والتقاليد وحضارة المجتمع، ولذلك اقتربنا أكثر وأكثر من الحضارة الكورية وفنونها وأدابها، والفلكور الشعبي الذي يضم الحكم والأمثال والأساطير التي تعكس أخلاق وطبيعة وتكوين أي أمة".


شاهد الفيديو: 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان