رئيس التحرير: عادل صبري 09:24 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

في اليوم العالمي للكاتب اﻷفريقي.. ارفعوا راية العدل والسلام والتسامح

في اليوم العالمي للكاتب اﻷفريقي.. ارفعوا راية العدل والسلام والتسامح

فن وثقافة

الكاتب الافريقيى ننجوجو واثينجو

في اليوم العالمي للكاتب اﻷفريقي.. ارفعوا راية العدل والسلام والتسامح

كرمة أيمن 05 نوفمبر 2017 11:28

خصص العالم يوم 7 نوفمبر من كل عام للاحتفال بالكاتب الأفريقي؛ الذي أبدع وناضل في مسيرته الأدبية بقلمه ولم يعبأ بأنه ينتمي لدول العالم الثالث، بل جعل كتابته رسالة للعالم ليتعرف على موهبته التي سطرتها الظروف في قارته.

وفي هذه المناسبة التي يحتفل بها العالم في 7 نوفمير من كل عام للاحتفال باليوم العالي للكاتب الافريقي، شدد اتحاد كتاب أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية، انه يتمسك بواقفه المعلنة ومساندة البلدان الأفريقية التي عانت ومازالت تعاني من الاضطرابات والارتباكات وعدم الاستقرار، داعيًا مرة أخرى للسلام والتسامح في البلدان الممزقة.

 

وأعرب اتحاد كتاب أفريقيا وآسيا وأميركا اللاتينية، عن بالغ قلقه إزاء الأحداث الجارية وعدم الاستقرار الذي يجري، تحت غطاء الدين وباسمه، وكذلك الظروف المعيشية اللاإنسانية التي تتعرض لها الكثير من الدول في كل من القارات الثلاث.

وأكد اتحاد أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية على واجب الأدباء والكتاب، والتزامهم الأخلاقي في أن يكشفوا وينقلوا إلى العالم أجمع رؤيتهم الموضوعية ونظرتهم الواعية حول الأحداث التي تعم بلادهم، وذلك من خلال كتاباتهم، وبقوة اقلامهم.

ويناشد الاتحاد جميع الكتاب والأدباء في العالم لرفع أصواتهم، بوضوح وجرأة وشجاعة، للتضامن مع قضايا العالم الثالث، وحقوق شعوبه في حياة حرة كريمة، ضد الظلم والاستغلال والإرهاب.

ويتطلع الاتحاد إلى مستقبل أكثر إشراقًا للأجيال الصاعدة من الكتاب، أملاً في أن يواصلوا رفع راية العدالة والتسامح والسلام.

كما أعلن دعمه الكامل للكتاب الأفريقيين -أسوة بزملائهم في آسيا وأمريكا اللاتينية- في نضالهم من أجل إيقاظ الوعي والدفاع عن الحق.

وهناك عدد من الكتاب الأفارقة البارزين الذين تركوا بصمتهم على الحياة السياسية العالمية، لا يجب أن ننساهم في يومهم العالمي ومنهم: نادين غورديمير (جنوب أفريقيا 1923- 2014)، وول سوينكا (نيجيريا 1934)، تشينوا آتشيبي (نيجيريا 1930- 2013)، مارياما با (السنغال 1929- 1981)، ميجا موانجي (كينيا 1948)، آسيا جبار (الجزائر 1936- 2015)، نجوجي وا ثيونجو (كينيا 1938)، نجيب محفوظ (مصر 1911- 2006)، ليوبولد سيدار سنغور (السنغال 1906- 2001)، بن أوكري (نيجيريا 1959)، أي كوي أرما (غانا 1939)...

وستظل أسماء هؤلاء الكتاب وكتابتهم مصدر إلهام مستمر للأدباء الشباب.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان