رئيس التحرير: عادل صبري 10:48 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالصور| باحتفالية إعلان القاهرة.. كوريا نموذج تعليمي يحتذى به  

بالصور| باحتفالية إعلان القاهرة.. كوريا نموذج تعليمي يحتذى به  

فن وثقافة

جانب من ندوة الدراسات الكورية في الشرق الأوسط وأفريقيا

بالصور| باحتفالية إعلان القاهرة.. كوريا نموذج تعليمي يحتذى به  

كرمة أيمن 30 أكتوبر 2017 17:06

من داخل فندق "مينا هاوس" تحتفل كوريا الجنوبية باستقلالها التام، بعد حروب استمرت لأعوام واحتلال اليابان لها، واختارت هذا المكان تحديدًا لأنه شهد توقيع إعلان القاهرة عام 1943.

 

وبدأت الاحتفالية، بسيمنار دولي للدراسات الكورية في الشرق الأوسط وأفريقيا، شارك فيه كيم بيونج كوان، القائم بأعمال سفير كوريا الجنوبية بمصر، ود. عبد الناصر بدوي؛ نائب رئيس جامعة عين شمس، ود. يسري فؤاد؛ مدير تنمية مادة العلوم، ومستشار المادة بوزارة التربية والتعليم، وعلاء فهمي؛ رئيس جمعية الصداقة المصرية الكورية.



 

وفي كلمته؛ قال كيم بيونج كوان، القائم بأعمال سفير كوريا الجنوبية، إن الهدف من السيمنار بحث العديد من القضايا الخاصة بالاقتصاد والتعليم وقضايا دولية أخرى، وسبل التعاون بين مصر وكوريا بصفة خاصة وباقي دول الشرق الأوسط وقارة أفريقيا بصفة عامة.

وأشار كيم بيونج كوان، إلى أن انتشار اللغة والدراسات الكورية فى مصر كان سبب انعقاد ندوة دراسات اللغة الكورية، هذا العام، للمرة الثالثة على التوالى منذ بدئها في 2015، وأيضًا بمناسبة مضي 12 عامًا على إنشاء قسم تعليم اللغة الكورية بجامعة عين شمس.

وأوضح كيم بيونج كوان، أن الندوة تأتي في إطار احتفالية الذكرى الـ74 لإعلان القاهرة لتأسيس كوريا الجنوبية.

وتابع: "اجتمع قادة الحلفاء، وأبرزهم من دولتى الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا في فندق مينا هاوس فى 1943 بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية وكان من نتائجه إعلان تأسيس كوريا الجنوبية".



 

وأضاف أن مصر وكوريا الجنوبية يتمتعان بروابط متميزة رغم أن تاريخ العلاقات الدبلوماسية ليس طويلًا، مشيرًا إلى أن العلاقات القنصلية بدأت عام 1961، وبعدها شهدت العلاقات تطورًا فى الساحات الدولية، خاصة على مستوى التنسيق فى منظمة الأمم المتحدة، وظل هذا حتى بدء العلاقات الدبلوماسية فى 1995.

 

ومن جهته، قال د. يسري فؤاد؛ إن وزارة التربية والتعليم تسعى لمزيد من الشراكة والتعاون مع كوريا الجنوبية؛ خاصة وأنهم يمتلكون نموذج يحتذى به للطلبة من سن التاسعة، ويحتلون المركز الرابع عالميًا، وأيضًا نموذج للتعليم للطلبة في سن 12 عامًا ويحتلون المركز الثالث بعد سنغافورة.
 

وأضاف، أن هذه النماذج المتقدمة في تحصيل العلوم نموذج لنا في مصر لنسير على دربه وخوة جيدة لنتعرف على ابعاده والعوامل المؤثرة به بين كوريا ومصر.



ويرى علاء فهمي؛ رئيس جمعية الصداقة المصرية الكورية، أن التعاون بين كوريا ومصر فرصة جيدة لخلق علاقات قوية بين الجانبين.

 

ولفت علاء فهمي، إن كوريا متفوقة في المجال العلمي والصناعي والتكنولوجي، ونحن في مصر استفادنا من هذا التفوق والنجاح وفتح العديد من الاستثمارات بجانب توفير فرص عمل للشباب المصري، وحان الوقت لاستكمال هذا التعاون ونصدر لهم الثقافة المصرية.

 

وأشاد رئيس جمعية الصداقة المصرية الكورية، بزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى "سول" وإمضاء 5 مذكرات تفاهم لزيادة الاستثمارات بين البلدين.

 

وحضر سيمنار الدراسات الكورية، عدد كبير من طلبة قسلم اللغات الكورية بكلية اﻷلسن جامعة عين شمس.

 


  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان