رئيس التحرير: عادل صبري 07:43 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

اختراق المواقع.. إرهاب إلكتروني يضرب العالم كله

اختراق المواقع.. إرهاب إلكتروني يضرب العالم كله

فن وثقافة

اختراق المواقع

المصري اليوم ليست الأولى..

اختراق المواقع.. إرهاب إلكتروني يضرب العالم كله

آية فتحي 25 أكتوبر 2017 15:45

بات اختراق المواقع أحد أهم أسلحة الحروب الإلكترونية، تلك التي تستطيع وفق آليات التطور التكنولوجي والطفرة النوعية الرقمية أن تهز كيان الدول، وتقطع علاقات دول بأخرى، وتعصف باقتصاد البلاد، وتخرب الأمور السياسية، تحت مسمى "الإرهاب الإلكتروني"، الذي يضرب العالم كله.

 

ومؤخرًا تعرض موقع جريدة "المصرى اليوم" للاختراق، صباح أمس الأول، فى محاولة لبث مواد مفبركة عبر موقعها الإلكترونى، ونشرت الصحيفة بيان توضح فيه أسباب تعرض موقعها الإلكترونى للاختراق، وأشارت فيه إلى انقطاع خدمات الإنترنت عن الموقع، بالإضافة إلى وجود مقال مُفبرك تم حذفه من الموقع.

 

واقعة المصري اليوم ليست الأولى من نوعها فالعالم كله شهد حوادث أشد تأثيرًا نتيجة القرصنة الإلكترونية، التي تقف خلفها أهداف سياسية مختلفة، ونرصد في هذا التقرير على سبيل المثال لا الحصر، أشهر عمليات الاختراق في العالم في الآونة الأخيرة.

 

اختراق وكالة الأنباء القطرية

 

تعرض موقع وكالة الأنباء القطرية "قنا"في تاريخ 23 مايو من العالم الجاري إلى اختراق، بعد بث تصريحات لأمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، يدعو خلاله دولة مصر والإمارات والبحرين إلى مراجعة موقفهم المناهض للدوحة، وأن إيران تمثل ثقلا إقليميا وإسلاميا لا يمكن تجاهله، وتمثل قوة كبرى تضمن الاستقرار في المنطقة.

 

 

كما نشرت على نفس الموقع تقرير على لسان وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أُعلن فيه عن سحب سفراء قطر لدى السعودية، ومصر، والكويت، والبحرين، والإمارات، ومغادرتهم هذه الدول خلال 24 ساعة".

 

 

ليشتعل الموقف عربيًا وتخرج وكالة الأنباء القطرية لتنفي نشرها لهذه التصريحات، معلنة أن موقعها تعرض لاختراق من جهة غير معروفة.

 

ليتصاعد الموقف في تاريخ 5 يونيو 2017 بإعلان كلًا من السعودية والبحرين والإمارات ومصر قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر وبدء حصارها، وطلبت من الدبلوماسيين القطريين المغادرة، وأغلقت كافة المجالات والمنافذ الجوية والبرية والبحرية مع الدوحة، متهمين قطر بدعم الإرهاب، لتنفي قطر هذه الاتهامات، مؤكدة أن هذه الإجراءات غير مبررة.

 

اختراق موقع ويكيليكس

 

تعرض موقع التسريبات الشهير ويكيليكس للاختراق في شهر أغسطس الماضي على يد مجموعة هاكرز OurMine الشهيرة، والتى سبق واستهدفت اختراق المديرين التنفيذيين لشركات التكنولوجيا والمواقع الإخبارية الشهيرة.

 

وعر المخترقون على الصفحة رسالة تقول فى محتواها "مرحبا، إننا مجموعة OurMine، ولكن هذا ليس اختبار للأمن، Wikileaks تذكروا هذا عند التفكير فى مواجهتنا بالمستقبل".

 

وطالب هاكرز OurMine نشر هاشتاج على تويتر من أجل جذب اهتمام العالم للحادث، وفي تدراجها للموقف استقبل زوار الموقع رسالة تفيد بأن حساب ويكيليكس قد تم تعليقه، وبعد هذا بفترة بسيطة أوقفت ويكيليكس موقعها لإزالة آثار ما حدث وتم إعادته للعمل بشكل رسمى.

 

اختراق موقع وزارة الخارجية الروسي

 

وفي الوقت الذي كانت واشنطن تتهم فيه موسكو بالوقوف وراء عمليات قرصنة للتأثير على الحملة الانتخابية الرئاسية بالولايات المتحدة، تعرض موقع وزارة الخارجية الروسية في شهر أكتوبر من العام الماضي للقرصنة، بعد أن إعلان قرصان أميركي على تويتر أنه المسؤول عن قرصنة موقع للخارجية الروسية.

 

وبرر القرصان ذي جستر قرصنته لموقع وزارة الخارجية الروسي بأن هذه الخطوة ردا على قيام روسيا بقرصنة مواقع في الولايات المتحدة للتأثير على سير الانتخابات الرئاسية.


اختراق موقع وزارة الخارجية العراقية

في شهر أكتوبر من العام الماضي اخترق هكر سعودي موقع وزارة الخارجية العراقية،ظهرت الصفحة الرئيسة للموقع باللون الأسود يتصدرها شعار السعودية.

وكتب الهكر السعودي على صفحة وزارة الخارجية "سبق وتم تنبيهكم ياعبيد إيران وحزب الشيطان إذا لم تكفو عن اختراق المواقع السعودية السنية سوف نكون لكم بالمرصاد ولن يقف أمامنا شيء".

 

اختراق مواقع إلكترونية تابعة لخدمة الصحة العامة البريطانية

 

قرصن تنظيم داعش الإرهابى مواقع إلكترونية تابعة لخدمة الصحة العامة البريطانية ونشر صور بشعة تظهر الفظائع التى يتعرض لها السوريون، بعد أن أطلقوا على أنفسهم اسم "الفلاقة" كتبوا على ما يقرب من 6 مواقع تابعة لخدمة الصحة العامة: "أوقفوا قتل الناس فى سوريا".

 

اختراق مواقع أمريكية حكومية

وفي شهر يونيو من العام الجاري أغلقت السلطات فى ولايتى أوهايو وميريلاند الأمريكية، مواقع الكترونية بعد تعرضها لقرصنة ونشر رسائل مؤيدة لتنظيم داعش عليها.

 

حيث نشرت مجموعة اسمها "تيم سيستم دى زى" على المواقع التى اخترقتها رسالة تتوعد فيها بالثأر من الرئيس الأمريكى دونالد ترامب قائلين : "ستتحمل المسؤولية يا ترامب، أنت وشعبك عن كل نقطة دم تسيل فى الدول العربية"، بالإضافة إلى عبارة "أحب داعش".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان