رئيس التحرير: عادل صبري 01:08 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

حازم سمير: كل إنسان بيعيش «بين عالمين».. والتناقضات أرهقتني

حازم سمير: كل إنسان بيعيش «بين عالمين».. والتناقضات أرهقتني

فن وثقافة

الفنان حازم سمير

في حواره لـ"مصر العربية"

حازم سمير: كل إنسان بيعيش «بين عالمين».. والتناقضات أرهقتني

سارة القصاص 21 أكتوبر 2017 20:38

 

حازم سمير:"بين عالمين" غير شكل العلاقات الإنسانية في الدراما..العمل الجيد يفرض نفسه

 

من على كرسي المذيع، بدأ يتحسس أولى خطواته نحو الشهرة ، لكنه قرر فجأة أن تعديل مساره مشوار المهني، واختار المونتاج ليقربه للشاشة الصغيرة..إنه الفنان حازم سمير.


من  كرسي المذيع اختار أن يغوص في عالم ما وراء الكاميرا ليعمل  كمنتير في عدد من المسلسلات التي حققت نجاحا كبيرا ، أبرزها "مع سبق الأصرار، المواطن اكس وعلى كف عفريت".


  بخطوات ثابته شق طريقة نحو حلمه الذي بدأه في مسرح الجامعة وهو التمثيل ؛ليقدم عدد من الأعمال منها "تامر وشوقية، في غمضة عين، هبة رجل الغراب، حالة عشق".

 

 تحدثت "مصر العربية" مع الفنان حازم سمير، ليكشف كواليس مسلسل الجديد "بين عالمين"، ومشاريعة الجديدة، وسبب ابتعاده عن السينما.


 

ما الذي جذبك لتقديم  مسلسل " بين عالمين"؟

 

 في البداية فكرة العمل مختلفة وهذا ما جعلني أوافق على تقديم المسلسل، فضلا عن حماسي للعمل مع المخرج والمؤلف أحمد مدحت، كما أنني كنت أتمنى العمل مع طارق لطفي لأنه ممثل يجذبني أدائه.


 أما العنصر الثاني، طبيعة الشخصية فأنا ألعب دور هشام صديق طارق لطفي، أتعرض للخيانة منه بسبب طمعه في منصبي ثم تتوالى الأحداث.


ما العصوبات التي واجهتك في تقديم الشخصية؟

 

أرهقتني تحويلات الشخصية وتناقضاتها التي ستشهدها  الشخصية خلال الحلقات القادمة، فهناك العديد من المفاجآت.

 

 تقدم دور مشلول خلال الأحداث ما التحديات هذا الدور؟

 

هذا الدور قدم في الأعمال الدرامية من ممثلين والتحدي الأبرز لي كان هو تقديمه بشكل مختلف ولكن بأبعاد طبية صحيحة عن كل ما سبق، لذا حاولت التحضير جيدا للشخصية.


حدثني عن كواليس العمل؟

الكواليس أكثر من رائعة فنحن قبل أن نكون ممثلين نحن أصدقاء على المستوى الشخصي، فكانت مزيج بين الكوميديا والعمل الجاد ، ودعيني أوضح أنه لا حقيقة لما أشيع عن خلافات فريق العمل.


هل ترى أن توقيت عرض المسلسل خارج رمضان كان في صالحه؟

توقيت عرض العمل يرجع للجهة المنتجة، ولا يوجد ممثل يتدخل في هذا الأمر نهائيًا، فالقدر اختار هذا الموعد للعرض، واعتقد أنه حقق نجاحا ملحوظ والدليل ردود أفعال الجمهور.

 

ففي رأي العمل الجيد لا يرتبط بتوقيت معين، ففي  الأعمال الجيدة لن تتأثر بعرضها داخل رمضان أو خارجه، فالأفضل يفرض نفسه على الساحة.


 

المسلسل +16..مارأيك  بالتصنيف العمري الذي فرض على الدراما في الوقت الاخير ؟


نحن كنا في حاجة لهذه الرقابة  منذ زمن طويل، فالأعمال الدرامية تعرض على التلفزيون وجمهوره هو العائلة بكل أفرادها، فالأطفال على سبيل المثال معرضين لمشاهدة لقطات لا تناسب سنهم تحتوي ألفاظ خارجة أو مشاهد عنف ، وهذا عكس السينما الذي يذهب لها المشاهد بنفسه؛ لذا أنا سعيد بهذه الخطوة  الموجودة في دول العالم.


بين عالمين يعرض حصريا ..هل هذا يضر بالمسلسل ؟

 

في رأي لا يضر ولا يؤثر على نجاح العمل،  وخاصة أن القناة غير مشفرة ، وففي النهاية الجمهور سبيحث عن عمل جيد يتابعه، ما يهمني كممثل هو الفريق اللذي معي والشكل النهائي للمسلسل أما باقي الأمور هي تسويقية بحته لا أستطيع التدخل بها، وخاصة أنه هناك قنوات الأون لاين واليوتيوب التي وفرت مشاهدة مريحة للمتفرج بدون إعلانات.


 

كيف يتناول المسلسل العالم الأخلاقى والمادى فى المعاملات البشرية؟

 

العمل تطرق  ليها بشكل واقعي قائم على الاختيار، فأي  إنسان في حياته يقف  في مفترق طرق وعليه أن يختار ، فأي شخص  يعيش هذا الصراع في حياته.


فشخيات العمل تعاني من هذا  الصراع الذي يؤثر على علاقاتهم الإنسانية، وفي رأي أحمد مدحت تناول العلاقات شكل حقيقي جدا، وكسر الكليشهات في الدراما فهذا العمل غير كثيرا في شكل الدراما.


 لماذا انت بعيد عن السينما؟ وهل تفضل الدراما أكثر؟

 لا يوجد أسباب حتى الآن، فلم يعرض عليا أي دور سينمائي شجعني لخوض التجربة مرة أخرى، لذلك أنا بعيد.

 

أما عن تفضيلي للدراما هذا أمر غير صحيح، فلا يوجد ممثل يفضل الدراما عن السينما ولكن وجودي المستمر فيها لأن الورق والأدوار التي تقدم لي الأفضل.

 

ما الدور الذي تحلم بتقديمه؟

 لا يوجد دور معين أحلم بتقديمه، فكل ما أسعى له تقديم دور مختلف يضيف لمسيرتي، فأنا أحب الأدوار المركبة والتي يوجد بها تحديات جديدة، واسعة لتغيير جلدي.

 

 ماذا عن المسرح؟

لم يأت لي أي عمل مسرحي حتى الآن، ولو عرض علي بالتأكيد سأقدمه،  فهو كان سبب حبي للفن.

 

هلي ترى أن الدراما الطويلة نجحت في منافسةالأعمال التركية؟

 

 اعتقد أننا تخطينا ذلك  السؤال فهناك أعمال مصرية طويلة  لاقت نجاحا كبيرا، ونحن  متميزون  في هذا الأمر منذزمن ، والدليل علي ذلك مسلسلات الأستاذ أسامة أنور عكاشة، وليالي الحلمية، فكرة أن يكون لديك عمل درامي يتخطى 30 حلقة موجودة منذ زمن.


ما مشاريعك الجديدة؟

أصور حاليا  أكثر من عمل  فهناك مسلسل  "عائلة الحاج نعمان"، وأجسد زوج منال سلامة ابنة الفنان صلاح عبد الله ضمن الأحداث، اعمل في التجارة ويقابل العديد من الصعوبات والخلافات مع زوجته ولكنه سيظل مخلص لها.


 كما بدأت تصوير مسلسل الجزء الثاني من مسلسل الكرما،  وهو من بطولة أحمد السعدنى، وريهام حجاج، وهانى عادل، وعبد العزيز مخيون، وزكى فطين عبد الوهاب، وابتهال الصريطى، وأحمد عبد الله محمود، وتأليف عصام الشماع، وإنتاج أحمد عبد العزيز.





 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان