رئيس التحرير: عادل صبري 09:04 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

في ختام مهرجان بيروت..تركيا تسيطر على الجوائز

في ختام مهرجان بيروت..تركيا تسيطر على الجوائز

فن وثقافة

مهرجان بيرت السينمائي

في ختام مهرجان بيروت..تركيا تسيطر على الجوائز

سارة القصاص 13 أكتوبر 2017 11:37

 حصدت الافلام التركية والإيرانية نصيب الأسد من جوائز  الدورة السابعة عشرة من مهرجان بيروت الدولي للسينما.

 

اختتم المهرجان بالفيلم التحريكي Loving Vincent للبريطاني هيو ويلتشمان  والبولونيّة دوروتا كوبييلا. 

 

 وقال المخرج ويلتشمان، أن الفيلم  يتناول آخر أيام حياة الرسّأم فينسنت فان غوغ قبل انتحاره، وقد استغرق العمل على هذا الفيلم سبعة أعوام وشارك فيه 125 رساماً من كل أنحاء العالم.

 

وأشاد بالأفلام التي تم  اختيارها لبرنامج المهرجان، ووصفه بأنه "مهم جداً للبنان وذو سمعة طيبة في العالم". 

 

الجوائز 

في مسابقة الأفلام القصيرة، منحت لجنة التحكيم جائزة أفضل فيلم قصير إلى  الفيلم الإيراني "فتاة في وسط الغرفة"للمخرج كريم لك زادة،   ويتناول الفيلم قصة رجل عجوز في بيت للضيافة، يخطط مع اصدقائه للقاء ابنته المقيمة في المانيا منذ عشرات السنين.

 

 

ونال الفيلم التركي  Yolcu Passenger للمخرج تشيم أوزاي المرتبة الثانية في فئة الأفلام القصيرة، إذ رأت لجنة التحكيم أن فيه “لقطات من اجمل” ما شاهدته خلال المهرجان.

 

ويحكي الفيلم قصة سائق شاحنة حصل على حضانة ابنه خلال وجود الأم في السجن، لكنهما اضطرا إلى الإقامة في الشاحنة.

 

 

أما الجائزة الثالثة لأفضل فيلم قصير فذهبت الى فيلم "جاء ذلك الرجل على فرس"للمخرج حسين ربيعي، ويحكي الفيلم قصة  قصةشاب من ذوي الإحتياجات الخاصة يقع في حب ابنة جيرانه، ممّا يسبب صراعاً بين العائلتين.

 

 

ونال فيلم "فضيلة ان تكون لا احد"  للمخرج السعودي بدر الحمود جائزة لجنة التحكيم الخاصة، وكان  الفيلم الذي فاز بجائزة أفضل فيلم خليجي قصير في مهرجان دبي الدولي للسينما 2016، وبجوائز عدة أخرى.

 

 

 

أما جائزة أفضل فيلم وثائقي فأعطيت بإجماع أصوات أعضاء اللجنة لفيلم "لا مكان للدموع"  للتركية ريان توفي عن الحرب في كوباني وتوق سكانها النازحين للعودة إليها. 

 

وأهدت المخرجة هذه الجائزة إلى كل المحرومين من حرية التعبير والساعين إليها”، مشددة على رفض الرقابة.

 

أما جائزة أفضل فيلم روائي وفق تصويت الجمهور فكانت من نصيب I am not your negro للمخرج  راوول بيك، ويدور الفيلم حول العنصرية في الولايات المتحدة من خلال كلمات وكتابات الكاتب الأميركي الأسود جيمس بالدوين.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان