رئيس التحرير: عادل صبري 10:17 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

في ختام مهرجان الأسكندرية..المكرمون غائبون و هذه أبرز الأزمات

في ختام مهرجان الأسكندرية..المكرمون غائبون و هذه أبرز الأزمات

فن وثقافة

ختام مهرجان الأسكندرية

بالصور

في ختام مهرجان الأسكندرية..المكرمون غائبون و هذه أبرز الأزمات

سارة القصاص 13 أكتوبر 2017 10:34

اختتم أمس الخميس فاعليات الدورة الـ33  من مهرجان "الإسكندرية لدول البحر المتوسط" وذلك بمكتبة الإسكندرية.

 

 وحضر حفل الختام كل من وزير الثقافة حلمي النمنم وماجد الكدواني وعمرو سعد ودرة وأشرف زكي ومدير التصوير سعيد شيمي ومدير التصوير رمسيس مرزوق وسامح الصريطي وسوزان نجم الدين وسميرة عبد العزيز.

 الجوائز 
وأعلنت  لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة لمهرجان الأسكندرية لدول البحر المتوسط التي ضمت 16 فيلما، عن جوائز المسابقة.


منحت اللجنة جائزة كمال الملاخ للعمل الأول أو الثاني للمخرجة خولة أسباب بن عمر عن الفيلم المغربي "نور في الظلام"، بينما حصل الفيلم الفرنسي "نجمة النهار" على جائزة القدس لأفضل إنجاز فني لمدير التصوير "ناتالي ديوران".

وحصدت الفنانة هند صبري على جائزة فاتن حمامة لأفضل ممثلة عن الفيلم التونسي "زهرة حلب"، أما جائزة عمر الشريف لأفضل ممثل فقد ذهبت للفنان محمد الأحمد عن الفيلم السوري "رجل وثلاثة أيام".

وحصد خوزيه راموس مؤلف الفيلم الإسباني "في سرية تامة" جائزة نجيب محفوظ لأفضل سيناريو، فيما حصد المخرج رضا باهي جائزة أفضل إخراج عن الفيلم التونسي "زهرة حلب"، أما جائزة أفضل فيلم فذهبت للفيلم الكرواتي "وزارة الحب"، بينما حصل الفيلم الإيطالي "عيد الميلاد الماضي" على جائزة لجنة التحكيم.


أما مسابقة الأفلام الوثائقية والروائية القصيرة لدول البحر المتوسط، فيلم  لـ"نيران في الأحذية" من إيطاليا بجائزة أفضل فيلم، وذهبت وجائزة لجنة التحكيم للفيلم القبرصي "أرض مشتركة"، وتنويه خاص لفيلم "روحي ليست للبيع" من لبنان.

مسابقة الأفلام الروائية القصيرة حصد جائزة أفضل فيلم لـ"بالأبيض" من لبنان، بينما جائزة لجنة التحكيم لفيلم "خوف" من سلوفينيا، وقدمت اللجنة تنويه خاص لفيلم "حكاية نيفير لاند" من إسبانيا.

وفي مسابقة نور الشريف للفيلم العربي المتوسطي الطويل، منحت لجنة التحكيم  جائزة أفضل فيلم وإخراج  لـ"نور" من لبنان، كما حصد نفس الفيلم جائزة محفوظ عبد الرحمن لأفضل سيناريو، وذهبت أيضا جائزة أفضل ممثلة للفنانة فانيسيا أيوب عن نفس الفيلم "نور"

وذهبت جائزة لجنة التحكيم الخاصة لفيلم "الأب" سوريا، بينما حصل الفنان أيمن زيدان على جائزة أفضل فنان عن نفس الفيلم.

ومنحت اللجنة الفيلم التونسي "أوغسطينوس ... ابن دموعها" جائزة أفضل إنجاز فني، وجائزة أحمد الحضرى للعمل الأول أوالثانى للفيلم السوري "ماورد".

 

استفتاء الجماهير 

وأجرى مهرجان "الأسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط" استفتاء خاصا للسينما المصرية في الفترة الأخيرة.

وجاءت النتيجة كالآتي، حصل فيلم "علي معزة وإبراهيم" على جائزة أفضل فيلم.
 وذهبت جائزة أفضل ممثل دور أول مناصفة بين عمرو سعد عن فيلم "مولانا"، وماجد الكدواني عن فيلم "الأصليين".

وحصدت نيللي كريم  جائزة أفضل ممثلة دور أول عن فيلم "بشتري راجل"، بينما فازت  ريهام عبد الغفور بجائزة أفضل دور ثاني عن فيلم "الخلية"

مكرمين غائبون 

 

رغم ان الدورة الـ33 من مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط تحمل اسم النجم حسين فهمي الا انه تغيب عن حضور حفل الختام كذلك غابت صفية العمري والتي تعد من ضمن المكرمين و غادرت النجمة الفرنسية بيادريس دال الاسكندرية ولم تحضر حفل الختام رغم تكريمها ضمن فعالياته.

 

ورغم حصول كل من نيللي كريم وريهام عبد الغفور علي جوائز ضمن فعاليات  الا انهما تغيبتا عن حضور حفل الختام ولم تكشفا عن سبب عدم تواجدهما، كما لم تحضر هند صبري الختام لتواجدها خارج مصر.

 

 

أزمات الدورة 

 

غاب خالد الصاوي الذي كان يشارك في لجنة التحكيم عن فاعليات المهرجان، ليخرج أمير أباظة ويؤكد أنه تواصل بنفسه مع الفنان خالد الصاوي، بعدما وقع اختيار المهرجان عليه ليكون عضو في لجنة تحكيم إحدى مسابقاته.

 

وأخرج خالد الصاوي بيان يؤكد أن غيابه جاء نتيجة سوء تفاهم أو سوء تواصل ، 

,أنه  تم تبليغه مرة واحدة منذ فترة طويلة ولم يتم التأكيد عليه.

 

استياء نجل محود عبد العزيز 

 

اتهم المنتج والممثل محمد محمود عبد العزيز نجل الفنان الكبير محمود عبد العزيز، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعيفيس بوك ، إدارة مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط بتجاهل تكريم والده وهو على قيد الحياة بإهداء إحدى دورات المهرجان له، وأنها أعلنت مضطرة بأن الدورة القادمة للمهرجان سوف تحمل اسمه.

وردا عليه، أعلنت إدارة المهرجان في بيان لها إن ما فعله المهرجان هو استثناء، خاصة أن الدورة لا تهدى لفنان رحل لكي يستمتع بالاختيار والإهداء وسط جمهوره ومحبيه، وأكد البيان أن قرار إدارة المهرجان تستحق عليه الشكر لا اللوم.

 


وأضافت إدارة المهرجان في بيانها أن "محمود عبد العزيز نجم كبير تم تكريمه في مهرجان الإسكندرية السينمائي وحصل على عدد كبير من الجوائز منه وكان ضيفا دائما عليه ولم يقصر المهرجان في تكريمه في كل وقت، لكنه هو من اعتذر عن رئاسة المهرجان الشرفية في وقت كانت مصر تحتاج إلى أن تتضافر قلوب أبنائها المبدعين لكي تؤكد للعالم أنها لن تسقط وأن قواها الناعمة حريصة على القيام بدورها في خدمة الوطن والدفاع عنه ضد قوى الرجعية والتخلف، وهو الموقف الذي كانت إدارة المهرجان فيه تستحق المساندة لكي تقدم للعالم نموذجا في حماية مقدرات الوطن والدفاع عنه، لكن الفنان الكبير تخلى عنا في أقسى لحظات المواجهة".



 

اطلالات النجوم 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان