رئيس التحرير: عادل صبري 08:03 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

 إبراهيم عيسى: الإيرادات ليست معيار نجاح «مولانا».. والمخرج: التطرف في كل مكان

 إبراهيم عيسى: الإيرادات ليست معيار نجاح «مولانا».. والمخرج: التطرف في كل مكان

فن وثقافة

جانب من ندوة فيلم مولانا بمهرجان الإسكندرية

بمهرجان الإسكندرية السينمائي..

 إبراهيم عيسى: الإيرادات ليست معيار نجاح «مولانا».. والمخرج: التطرف في كل مكان

عربى السيد 10 أكتوبر 2017 10:05

عرض فيلم "مولانا" ضمن فعاليات مهرجان الإسكندرية السينمائي، بحضور مؤلفه الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى، ومخرجه مجدي أحمد علي، ومنتجه محمد العدل والفنان رمزي العدل، الذي شارك فى بطولة الفيلم مع عمرو سعد ودرة وأحمد مجدي وصبري فواز وريهام حجاج.

ورغم أن العرض الجماهيري، كان منذ ما يقرب من عشرة أشهر، إلا أنّه شهد حضورا جماهيريا كبيرا بجانب ضيوف مهرجان الإسكندرية من الفنانين المصريين والعرب وعقدت ندوة عقب عرض الفيلم أدارها الناقد سمير شحاتة. 

وتحدث إبراهيم عيسى مؤلف "مولانا " عن الفيلم، قائلًا: «قبل أن أتحدث عن الفيلم لابد أن أشكر إدارة مهرجان الإسكندرية على الاحتفاء بالفيلم، وأنا لي ذكريات طيبة مع المهرجان امتدت عبر سنوات مشواري الصحفي معتبرة فى الأساس هو فيلم مجدي أحمد علي؛ لأنه هو رب العمل والفيلم حلمه حيث بذل مجهودا كبيرا لانتقال الرواية لعالم السينما ونحن مؤمنون أن الفيلم يجب أن يجمع بين النجاح الجماهيري والرسالة الفنية».

وتابع: «هذا الفيلم أول عمل يقدم البطل المعمم كإنسان وبشر، صحيح سبقنا أفلام مثل "الشيخ حسن" لحسن صدقي، و"جعلوني مجرمًا" والشخصية التي قدمها فاخر فاخر، لكن بشكل تقليدي»، لافتًا إلى أن الإيرادات بالنسبة له ليست معيارا وحيدا للنجاح، مؤكدا أن "مولانا" حقق إيرادات أكثر من أفلام محمد رمضان.

وأوضح أن بطل الفيلم عمرو سعد، قدم شخصية " الشيخ حاتم"، والتي ستظل ملتصقه بعمرو سعد لسنوات، مقدمًا له التحية على جرأته فى تقديم هذه الشخصية. 

فيما قال المخرج مجدي أحمد علي: «عدت مؤخرًا من الولايات المتحدة الأمريكية بعد عرضنا الفيلم على أعضاء الجولدن جلوب وأشادوا جدًا بعمرو سعد، ووصفوه أنه ممثل له مقاييس العالمية فهو ممثل دؤوب ومجتهد جدًا، ويلعب على التفاصيل، حيث أحضر شيخ علمه طريقة المشايخ فى قراءة القرآن والأحاديث». 

وأضاف "مجدي" أنه اندهش من رد فعل الأمريكان عندما شاهدوا الفيلم، فقالوا إن التطرف ليس فى مصر فقط ولكن لديهم أيضًا متطرفون بدرجة أشرس منهم، مشيرًا إلى أن الفيلم تم منعه من العرض فى جميع الدول العربية ماعد لبنان، حيث عرض بها بعد أن تم حذف 14 دقيقة منه ومع ذلك يفخر أن رقابة بلده صرحت بعرض الفيلم رغم حالة التعقيد التي يمر بها الوضع فى مصر. 

ونفى مجدي أحمد علي، أن يكون عرض الفيلم بمهرجان الإسكندرية، كنوع من التعويض بعد اختيار "الشيخ جاكسون" بدلا منه؛ ليمثل مصر فى الأوسكار، مشيرًا إلى أن رئيس مهرجان الإسكندرية الأمير أباظة، قرر عرض الفيلم فى فعاليات المهرجان منذ أربع شهور، أي قبل معركة "مولانا" فى الأوسكار، مضيفًا أنه ليس لديه مشكلة مع صناع الشيخ جاكسون، ولكن مشكلته فى طريقة وإجراءات الاختيار 

وأضاف المنتج الدكتور محمد العدل، أن الفيلم يحاول أن يبحث عن الهوية المصرية التي يتم محاولة طمسها من منتصف السبعينيات.

وكشف رئيس مهرجان الإسكندرية الأمير أباظة، أنه قرر عرض فيلم "مولانا" فى المهرجان بعد أن شاهده فى مهرجان تطوان، على الرغم أنه لا يعرض فيلم سبق عرضه جماهيريًا حتى يستمتع به جمهور إسكندرية، ويتم تكريمه.


  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان