رئيس التحرير: عادل صبري 07:22 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الفنانون وعبد الناصر..حب وحبس ومنع

الفنانون وعبد الناصر..حب وحبس ومنع

فن وثقافة

الزعيم عبد الناصر مع كوكب الشرق

الفنانون وعبد الناصر..حب وحبس ومنع

سارة القصاص 28 سبتمبر 2017 15:46

"حب وحبس ومنع" هذه الكلمات الثلاثة تلخص علاقة جمال عبد الناصر بفنانين عصره، فمنهم من عشق الزعيم وسخر فنه لدعم مشروعة القومي وثورته.

 

ولكن عددا من الفنانين  عانى في عصره  الزعيم بسبب علاقته مع عهد الملك أو لمواقفه الرافضة لسياسته في ذلك الوقت.

 

 ونرصد في ذكرى وفاه الـ47 علاقة عبد الناصر بأشهر نجوم عصره:

 

أم كلثوم 

 

كان قرار أم كلثوم بالاعتزال ردًا قويًا على القرار ولكن وصل الأمر  إلى جمال عبد الناصر شخصيًا، الذي ألغى هذا القرار، وذهب الزعيم مع عبد الحكيم عامر وصلاح سالم لإقناعها بالعدول عن رأيها.
 

 

كانت عودتها  عن قرار اعتزالها في أكتوبر 1952 بأغنية “مصر التي في خاطري” التي غنتها لثورة يوليو، من كلمات أحمد رامي وألحان رياض السنباطي، وأقيم الحفل في سينما ريفولي بوسط القاهرة.

 

 

كانت هذه اللحظة لها صدى كبير في حياة أم كلثوم لتحمل بعدها إعجابًا جارفًا بعبد النـاصر وبمواقفه ككل الشعب آنذاك، ويتجلى ذلك في العديد من أغانيها مثل "بعد الصبر ما طال نهض الشرق وقال، حققنا الآمال برياستك يا جمال".
 

وعندما قرّر جمال التنحي خرجت أم كلثوم  لتعلن رفضها لهذا بأغنية "حبيب الشعب".

 

 

وردة 

في أوائل الستنييات أُشيع أنها على علاقة بالمشير عبدالحكيم عامر، مما أدى لاصدار جمال عبد الناصر قرار بإبعادها خارج البلاد ومنعها من دخول مصر، ولم ترجع إلا في مطلع السبعينيات خلال حكم الرئيس السادات، وكانت في هذه الفترة تزوجت من المناضل الجزائري جمال قصيري، وأنجبت ولديها رياض وداوود.


فاتن حمامة 

سعت المخابرات المصرية  إلى تجنيدها  وتردد أن صلاح نصر رئيس المخابرات وقتها نجح في تجنيدها، لكن هذا لم يكن صحيحا فهي رفضت وسافرت خارج البلاد.

 

ويروي الناقد علي أبو شادي في تصريحات خاصة أن جمال عبد الناصر  بعد النكسة  علم بهجرة فاتن حمامة وتقفها عن العمل.

 

ليلى مراد

 

 اتهمت بالتجسس لصالح الموساد في عام 1952، لإمداد المخابرات الإسرائيلية بالمعلومات، بناءً على خبر قال إنها زارت إسرائيل وجمعت تبرعات تقدر بـ50 ألف جنيه لتمويل الجيش الصهيوني، وهو الأمر الذي لفت الأنظار لها حيث إنها يهودية الأصل.

 

ثم اعتقلتها  السلطات المصرية وصادرت أموالها،  لكن جمال عبدالناصر بتحريات أثبتت براءتها عام 1958.

 

 

عبد الحليم حافظ

 

حكاية عبد الحليم حافظ مع الزعيم جمال عبد الناصر كما يرويها بنفسه في مذكراته، بدأت حين التقاه في نوفمبر1953 بمقر مجلس قيادة الثورة بالجزيرة، و قال عبد الحليم: عندما صافحت عبد الناصر لأول مرة شعرت بأنني أمام شخصية جذابة جدًا  يعرف جيدًا ما يقول  وما يفعل وامتد اللقاء نصف ساعة وقال عبد الناصر لحليم أنت ابن لهذه الثورة.

 

قدم بصوته تاريخًا موازيًا لإنجازات ثورة 52 وعبد الناصر، فأصبحت كلماته تغنى على أوتار مبادئها، وأصبح العندليب الذي يغرد  لشمس 23 يوليو، صوتًا مختلفًا للقومية، إنه الأسمر عبد الحليم حافظ.
 

فريد الاطرش

 

حالة كبيرة من الحب والتقدير كان يختص بها الزعيم جمال عبد الناصر موسيقار الشرق فريد الأطرش، حتى أنه نصره أحيانا كثيرة على العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، ولعل من أشهر الوقائع التى تدخل فيها الزعيم بين الفريد والعندليب، واقعة نقل التليفزيون لحفلات شم النسيم، وأمر عبد الناصر وقتها أن ينقل التليفزيون حفلة فريد الأطرش وبثها على الهواء مباشرة، وتسجيل حفلة عبد الحليم وبثها فى اليوم التالى.

 

وفى إحدى حفلات عيد ثورة 23 يوليو المجيدة، حرص الزعيم جمال عبد الناصر والمشير عبد الحكيم عامر على الذهاب إلى نادى ضباط القوات المسلحة، للاستماع إلى فريد الأطرش ومعه سعاد محمد وفايدة كامل، وهم يشدو بأغنية "يا مرحبا يا جمال".

 

تحية كايروكا 

تعرضت تحية كاريوكا، وزوجها الضابط، مصطفى كمال صدقي؛ الذي كان عضو حرس السرايا الملكية قبل الثورة، للاعتقال أثناء فترة رئاسة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، بتهمة قلب نظام الحكم، وأمضت في السجن ما يقرب 101 يوماً.

 

ولم تمض فترة قصيرة، واعتقلت للمرة الثانية عندما قالت أن نظام عبد الناصر لم يفرق كثيراً عن أداء الملك فاروق، وكان من أشهر جملها داخل المعتقل، "ذهب فاروق، وجاء الفواريق".

 

عمر الشريف 

 

وتناول الفنان العالمي الراحل، عمر الشريف،  في حوار سابق له  الفترة التي عاشها في أمريكا  بعد النكسة  ويحكي قائلا "لن أنسى أبداً كيف كُنت مسخرة في يد الأمريكان بعد النكسة، كانوا يستهزئون بمصريتي، نعم لقد بكيت قهراً وقتها من المهانة".

 

وذكر الشريف أن علاقته بالرئيس الراحل جمال عبد الناصر لم تكن جيدة، ويرى أنه قاد البلاد إلى الهاوية.

 

 

أحمد رمزي 

"ليس لك الحق بالكلام ولا التفكير فضلا عن مراقبة التلفونات " هكذا وصف الفنان أحمد رمزي فترة حكم عبد الناصر .

 

ويحكي رمزي أنه كان له صديق كوميدي قال نكته على جمال  عبد الناصر، اختفى بعدها قائلا " أيام الملك كنا أحرار".

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان