رئيس التحرير: عادل صبري 01:32 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

في ندوة «حوار الثقافات»: مهرجان سماع لوحة فنية وحدت شعوب العالم

في ندوة «حوار الثقافات»: مهرجان سماع لوحة فنية وحدت شعوب العالم

فن وثقافة

مهرجان سماع للإنشاد الديني

في ندوة «حوار الثقافات»: مهرجان سماع لوحة فنية وحدت شعوب العالم

كرمة أيمن 26 سبتمبر 2017 13:41

قال الكاتب المسرحي محمد عبد الحافظ ناصف، إن مهرجان سماع بدأ كبيرًا رغم أن عمره لا يتجاوز العشر سنوات، ولكنه كبيرًا بفكرته التى تجمع كل شعوب العالم تحت مظلة السلام.

وأضاف محمد ناصف؛ خلال الندوة التي أقيمت بالمجلس الأعلى للثقافة بعنوان "مهرجان سماع وحوار الثقافات"، أن المهرجان وضع يده على اللغة التى تجمع الناس جميعًا، وهى الموسيقى، مستكملًا: "فما بالك إذا كانت الموسيقى روحانية، التى تمس الوجدان وتتعامل مع معتقدات كل الشعوب".

ومن جهته، أشار الدكتور أحمد زايد؛ أستاذ علم الاجتماع، إلى أن مهرجان سماع مشروع ثقافي قومي وطني، مشيرًا إلى أن حل جزء كبير جدا من مشكلات مصر فى التطرف تأتى بنشر هذا النوع من الأفكار التى تأتى بالناس وتجعلهم أكثر قدرة على التعاون سويًا، وخلق لوحة فنية أشبه بالتى يقدمها المهرجان.

 

ويرى أحمد زايد، أنه بتطبق وإقامة مهرجان سماع باستمرار سوف يتخلى الناس عن التطرف والإرهاب ويتجهون إلى بناء المجتمع.

 

وأضاف زايد، أن هذا المنتج الجمالي والأصوات التى نسمعها تأخدنا إلى شئ من الروحانية تشعرك بأنك تصلى، ويبث فيك شعورًا روحانيًا يخلق نوعا من الترابط بين كل المتواجدين سواء السامع أو العازف، مشيرا إلى أن هناك عدد كبير من الشباب يحرص على حضور مهرجان سماع، وهذا يدل على تذوق الفن، والتميز بين القبيح والجميل.

ومن جانبه، أوضح الدكتور انتصار عبد الفتاح، أن هناك تفعيل أكبر لمهرجان سماع، وأكبر دليل على ذلك انتقاله بين دول العالم، وأصبح له مكانة دولية.

ولفت إلى أن صدى مهرجان سماع يدوي في البلدان الأخرى، وبرهن على ذلك بوصول خطابات من ثلاث دول ترغب فى المشاركة بالمهرجان، وليصبح عدد الدول المشاركة 22 دولة.

واختتم رئيس مهرجان سماع ومؤسسه كلمته قائلًا: "أتمنى أن يصبح المهرجان قافلة للسلام، ليس فقط على مستوى مصر بل على مستوى العالم، وأنا افتخر أن سماع منتج ثقافى مصرى نصدره للخارج".

وردًا على أحد الاستفسارات من الحضور، بشأن إقامة مهرجان مصغر من سماع فى مختلف محافظات مصر، قال الدكتور انتصار أنه مهتم جدا بتفعيل رسالة سلام مصغرة فى كل محافظات مصر وخاصة مناطق الصعيد، مؤكدًا أن العام المقبل سيشهد المهرجان إضافات جديدة، مشيرا إلى أن النزول إلى المحافظات المختلفة والمناطق النائية فى مصر سيحقق المزيد من الانتماء الوطني.

 

وشارك في الندوة الفنان الدكتور انتصار عبد الفتاح، مؤسس ورئيس مهرجان سماع الدولى للإنشاد الدينى، والدكتور أحمد زايد، أستاذ علم الاجتماع، وأدار الندوة الكاتب المسرحى محمد عبد الحافظ ناصف، رئيس الإدارة المركزية للشعب واللجان الثقافية بالمجلس.




 



  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان