رئيس التحرير: عادل صبري 03:21 صباحاً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالصور| افتتاح المهرجانات الفنية بلا أفلام مصرية

بالصور| افتتاح المهرجانات الفنية بلا أفلام مصرية

فن وثقافة

مشهد من فيلم Mountain Between Us

بالصور| افتتاح المهرجانات الفنية بلا أفلام مصرية

عربى السيد 25 سبتمبر 2017 13:39

دائمًا ما يحرص القائمون على المهرجانات الفنية في مصر على اختيار عمل سينمائي مصري يعرض بحفل الافتتاح، وإن لم يحصل على أى جائزة، فخلال الدورات السابقة لجميع المهرجانات كان فيلم الافتتاح مصري، ولكن تأتى الفاعليات القادمة بما لا يعجب الجمهور فكل من مهرجان القاهرة والإسكندرية اختار كل فيلم اجنبي يفتتح دورته المقبله.
 

وقررت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، أن يعرض خلال حفل افتتاح الدورة التاسعة والثلاثين للمهرجان الفيلم الأمريكي ‘'Mountain Between Us”«الجبل بيننا»، الذي ينطلق في الحادي والعشرين من نوفمبر القادم، من إخراج الفلسطيني هاني أبو أسعد وبطولة البريطانيين  كيت وينسلت وإدريس ألبا.

تجسد «وينسلت» في الفيلم شخصية مصورة صحفية تُلغى رحلة طيرانها من «إيداهو» إلى «نيويورك» بينما يؤدي «ألبا» شخصية طبيب أعصاب بريطاني كان سيستقل نفس الطائرة فيتفقان على استئجار طائرة صغيرة تُقلهما إلى«دنفر»، ليلحقا بطائرة تُقلهما إلى «نيويورك»، وفي الطريق يُصاب قائد الطائرة الصغيرة بأزمة قلبية .. ويواجها الكثير من المشاكل .


جدير بالذكر أن الفيلم كان من المقرر عرضه في مصر في نفس توقيت عرضه في الولايات المتحدة الأمريكية، في الأسبوع الأول من أكتوبر القادم، إلا أن الناقد الكبير يوسف شريف رزق الله المدير الفني للمهرجان طالب «أبو أسعد» و«أنطوان زند» موزع أفلام شركة «فوكس للقرن العشرين» في مصر بإقناع الشركة العالمية المنتجة للفيلم بتأجيل عرضه في مصر ليُطرح في الصالات التجارية بعد عرضه في حفل افتتاح المهرجان، بحضور مخرجه هاني أبو أسعد، الذي اختير للمشاركة في لجنة التحكيم الدولية للمهرجان. 
 

 يُعد «أبو أسعد» أول مخرج عربي يخرج فيلماً أمريكياً من إنتاج شركة «فوكس للقرن العشرين» إحدى أكبر شركات الإنتاج والتوزيع في هوليوود والعالم، وسبق له الفوز عام 2006 بجائزة «الجولدن جلوب» - الكرة الذهبية – لأحسن فيلم أجنبي عن فيلم «الجنة الآن»، كما رُشح للفوز بأوسكار أحسن فيلم أجنبي عن نفس الفيلم، بينما نال فيلمه الفلسطيني «عُمر» جائزة لجنة التحكيم في مسابقة «نظرة ما» بمهرجان كان السينمائي عام 2013، ورُشح أيضاً لأوسكار أحسن فيلم أجنبي.
 

 وقد وجهت د. ماجدة واصف رئيس مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الدعوة للنجمة «كيت وينسلت»، الحائزة على أوسكار أفضل ممثلة عن دورها في فيلم «The Reader» عام 2008، كما رُشحت خمس مرات للأوسكار من بينها دورها في فيلم «تايتانيك»، كما وجهت الدعوة للنجم «إدريس ألبا» الحاصل على جائزة «الجولدن جلوب» - الكرة الذهبية – كأحسن ممثل عن دوره في فيلم «مانديلا : الرحلة الطويلة إلى الحرية»، الذي جسد فيه شخصية الزعيم والمناضل الجنوب أفريقي نيلسون مانديلا، لحضور المهرجان، الذي يُعد واحداً من بين 15 مهرجان سينمائي يحمل الصفة الدولية.




واستقرت إدارة مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي في دورته ال ٣٣ والتي من المقرر أن  تنعقد في الفترة من 7 إلى 12 أكتوبر المقبل، على مشاركة ٢٥ دولة بـ٨٠ فيلما.
 

وقالت الناقدة ناهد صلاح المدير الفني للمهرجان إن هذه الدورة ستكون حافلة بالأفلام الكبرى التي تتيح الفرصة لاختيارات أوسع في المشاهدة.

ومن أبرز هذه الأفلام "ؤ" وهو فيلم الافتتاح من قسم "السينما والهجرة غير الشرعية" الذي يحمل عنوان هذه الدورة التي تشتبك مع المتغيرات التي تحدث في الواقع وترصدها السينما بحساسية وتقدمها في حالات فنية متعددة، والعمل بطولة وإخراج النجم العالمي تشارلي تشابلن، وقد تم إنتاجه في عام 1917، أي بعد مرور خمس سنوات على عمله في السينما، و استوحاه تشابلن من سفره الأول لأمريكا حينما سافر على ظهر سفينة رخيصة تقل المهاجرين الذين يبحثون عن عمل، وشاركه بطولة هذا الفيلم إدنا بيرفيانس، إريك كامبل، ألبرت أوستن، هنري بيرجمان.

 

و أشارت ناهد صلاح إلى أن الفيلم اللبناني "اسمعي" والذي يقدمه المخرج اللبناني الكبير فيليب عرقتنجي صاحب أعمال "البوسطة" و"تحت القصف"، سوف يرصد حالة سينمائية مختلفة عن أفلامه السابقة وانشغاله بالموضوع الأثير لدى السينما اللبنانية وهو موضوع الحرب، حيث يقدم قصة حب لا بداية فيها ولا نهاية تحمل المشاهد على الولوج إلى عالم مختلف يرصد الحب كوسيلة للمقاومة والبقاء في حياة داخل مجتمع مضطرب، وذلك من خلال قصة تجمع بين مهندس الصوت "جود" والممثلة الشابة المتمردة "رنا" التي تتعرض إلى حادث يفقدها الوعي ولكي يستعيدها، يسجل لها رسائل وتسجيلات تتضمن أصواتاً من الحياة.

وأوضحت ناهد صلاح أن الفيلم الفرنسي "نجمة النهار" يمثل فرنسا في المسابقة الرسمية من بطولة النجمة الفرنسية بياتريس دال وإخراج صوفي بلوندي، ويحكي عن سيرك صغير يصل إلى منطقة ساحلية من بحر الشمال: المكان يبدو غريب إلى حد ما والجماهير نادرة جداً، ولكن على الرغم من كل هذا، حياة الفنانين تحركها المشاعر الوليدة تحت خيمة السيرك.

 

وهي حالة فنية تختلف عن الفيلم الأسباني الحائز على سبع جوائز في مهرجانات مختلفة "في سرية تامة" إخراج خوزيه راموس الذي يتناول قصة "سارة" ابنة أوليفر وجوليا التي تختفي في ظروف غامضة وتمر عدة الأيام حتى تتلقى الأسرة ذات صباح رسالة من شخص يدعي أنه يحتفظ بسارة ويريد التحدث معهم بشأنها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان