رئيس التحرير: عادل صبري 04:25 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

فرق المسرح.. تاريخ طويل من النجومية والانفصال

فرق المسرح.. تاريخ طويل من النجومية والانفصال

فن وثقافة

ثلاثي اضواء المسرح

فرق المسرح.. تاريخ طويل من النجومية والانفصال

سارة القصاص 22 سبتمبر 2017 21:04

تاريخ المسرح المصري يذخر بالفرق المسرحية التي صنعت بصمات متنوعة في الفن المصري، وأنتجت نجوما أثروا السينما والدراما بموهبتهم.

 

 وبالرغم من تحقيق الفرق المسرحية الشهرة و نجاحها في استقطاب جمهور كبير إلا أن أغلبها ينتهي بالانفصال أو التوقف.

 

فمنذ أيام فاجأ الممثل عمر مصطفى متولي جمهوره بإعلان رحيله عن فريق "مسرح مصر"، بعد مشاركته وتقديمه للكثير من العروض معهم.

 

وقال أشرف عبد الباقي، إن عمر متولي وجد أن تركه للفريق ومشاركته في أعمال أخرى أمر مفيد وهام له، لذلك لم يعترض أحد طريقه.

وأكد "أشرف"، أن العلاقة بينه وبين عمر مصطفى متولي طيبة، مشددا  أنه لن يقف في طريق أي عضو من أعضاء الفرقة.

 

وأوضح  أنه عُرض عليه أن يكرر تجربة تقديم فريق جديد لـ "مسرح مصر" بأبطال جدد، ولكنه لم يتخذ أي قرار في هذا الأمر.


 ونرصد في هذا التقرير عدد من أشهر الفرق المسرحية التي لم تستمر برغم النجاح ..

 

 

فرقة علي الكسار

 

في عام  1907 شكل الممثل الكوميدي على الكسار، أول فرقة مسرحية له؛ ليبدأ شهرته ودخل فى منافسة قوية مع مسرح نجيب الريحاني وذلك بعد أن قدم الكسار شخصية"عثمان النوبي" ونجحت شخصية عثمان نجاحا كبيرا، ولا تزال خالدة في ذاكرة التمثيل العربي.

 

وفي عام 1924 انضم إلى فرقة على الكسار، الموسيقار الكبير الشيخ زكريا أحمد، الذى نقل الفرقة نقلة كبيرة؛ حيث قدم لها العديد من الألحان المسرحية، ولكن بعدها  مرت الفرقة بأزمة مادية  أدت إلى إغلاق مسرحه بالقاهرة بعد أن قدم مايزيد على 160 عرضا مسرحيا.

 

ثلاثي أضواء المسرح

تكونت الفرقة في ستينيات القرن الماضي، أسسها الفنان الضيف أحمد، وضمت جورج سيدهم، وسمير غانم.

 

ولاقى الثلاثي نجاحا كبيرا على خشبة المسرح بأعمال فنية كوميدية، وانتقلت الفرقة من المسرح إلى السينما والإذاعة والتليفزيون، واشتهرت بالتناغم الشديد بين أعضائها الثلاثة إلى أن انفصلوا بعد وفاة الضيف أحمد.

 

ومن أشهر أعمالهم "طبيخ الملائكة، فندق الأشغال الشاقة، حواديت، كل واحد وله عفريت، الراجل اللى اجوز مراته، موسيكا في الحي الشرقي، جوليو ورومييت، المتزوجون، أهلا يادكتور.

 

الفنانين المتحدين

 

مسرح التليفزيون كانت بداية الستينيات وبالتحديد عام 1962 مع تأسيس مسارح التلفزيون بشعبه المختلفة نقطة انطلاق كبيرة للمبدع سمير خفاجي، وقدمم عدد من أشهر الأعمال منها " أنا وهو وهي، بص شوف، جوزين وفرد، أصل وصورة، لوكاندة الفردوس، ملكة الإغراء ، أنا فين وانت فين؟  حالة حب ، زيارة غرامية، نمرة 2 يكسب، تسمح من فضلك، وجميع هذه المسرحيات قدمت خلال الفترة من عام 1962 إلى عام 1966، وقد حققت نجاحا جماهيريا كبيرا ساهم في ذيوع شهرة المشاركين في تقديمها.

 

ولكن للأسف فقد انتهت هذه الفترة الثرية في الإنتاج عام 1966 بإصدار قرار ضم فرق التليفزيون المسرحية إلى مؤسسة فنون المسرح والموسيقى والفنون الشعبية.

 

 

بعد تأسيسه لفرقة "الفنانين المتحدين" عام 1966 اقتصر على تقديم نصوصه من خلال هذه الفرقة فقط، فقدم من إعداده واقتباسه بالاشتراك مع بهجت قمر عدد من أشهر اﻷعمال منها "سيدتي الجميلة ، العيال كبرت،  إنها حقا عائلة محترمة، وغيرها من الأعمال.

 

 وساعد في ظهور العديد من اﻷسماء منها " سعيد صالح وجورج سيدهم وسمير غانم وصلاح السعدني ويونس شلبي ومحمد صبحي وسيد زيان وأحمد بدير  و لعادل إمام، وبالتالي الذين اتجهوا للسنما والتلفزيون.

 

ستوديو 80 

 وفي  مطلع الثمانينيات  قام محمد صبحي بتأسيس فرقة "ستوديو 80" مع صديقه وزميله في الدراسة الكاتب المسرحي لينين الرملي، ليقدما مجموعة من المسرحيات التي لاقت نجاحاً جماهيرياً سواء على خشبة المسرح أو عند عرضها في التيلفزيون.

 

ومن اشهر أعمالهم " تخاريف، والهمجي، وأنت حر، ووجهة نظر، والبغبغان، والجوكر ، و انفصل  الثنائي  بعد تعاون دام 13 عاما،  بسبب خلاف في الأفكار.

 

 الحركة المسرحية 

 فرقة الحركة المسرحية  أسسها الفنان خالد الصاوي، والسيناريست سيد فؤاد، عام 1989، وكانت تهدف إلى تقديم مسرح حول الحريات السياسية والانحياز للطبقات الكادحة وذلك من خلال الكوميديا السوداء، وكانت عروضها تتميز بالنقد السياسي الصارخ باستخدام الكاريكاتير واستخدام الألوان الزاهية في الديكور والملابس، ولكنها توقفت الفرقة  واتجه أعضائها للسينما.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان