رئيس التحرير: عادل صبري 06:16 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالفيديو| في مهرجان سماع.. "نحب السلام إذا ما إستطعنا إليه سبيلا"

بالفيديو| في مهرجان سماع.. نحب السلام إذا ما إستطعنا إليه سبيلا

فن وثقافة

جانب من افتتاح مهرجان سماع

بالفيديو| في مهرجان سماع.. "نحب السلام إذا ما إستطعنا إليه سبيلا"

وسط حالة الحروب المسيطرة على العالم، أصبحت الكثير من الشعوب تبحث عن بقعة سلام وسط جنون الحروب.

 

وفي قلعة صلاح الدين اﻷيوبي، احتضن مسرح بئر يوسف  بين جانبيه ثقافات الشعوب المختلفة؛  لتنصهر الموسيقى وتجري بين جنبات نهر النيل،  وكأن الجميع يرفع راية "نحب السلام إذا ما إستطعنا إليه سبيلا".

 

المئات من الجمهور تجمع؛  ليستمع إلى  الفرق التي جاءت من شرق اﻷرض ومغاربها محملين بتراثهم للمشاركة بمهرجان السماع الدولي في دورته العاشرة.

 

 بدأ الحفل بتقديم  معزوفة كونية تتناغم فيها جميع ثقافات الشعوب، بالإضافة لاستعراض مهارة وأداء المنشدين من جميع أنحاء العالم، ثم تداخلت الفرق الفنية فى حوار فنى بديع يُبرز جماليات ومقامات الفن.

 

فمن آسيا كانت أندونسيا ، أبدع مجموعة من الشباب الذين  يدرسون  باﻷزهر الشريف في مصر، وجلسوا على طرف  المسرح ينشدون للنبي محمد.

 

ومن الكونغو  علت الترانيم الكنائسية، في حالة روحانية جديدة؛ لننتقل منها إلى مصر بفرقها الكنائسية المتنوعة، فلا مكان لدين أو جنس أو عرق معين في مهرجان "سماع"

 

 وعلى جانب المسرح الأيسر، جلست ممثلة الصين الوحيدة تحمل ربابتها لتملأ فضاء قلعة صلاح الدين، بموسيقها.

 

ومن جانبه ، أعرب شي يوه وين، مدير المركز الثقافي الصين عن سعادته بحضور حفل افتتاح سماع واصفا الحالة التي قدمت على المسرح بالرائعة.

 

وعن مشاركة الصين، أوضح شي يوه، أنه ستقدم خلال فاعليات المهرجان حفلات بها  عدد من المقطوعات الموسيقية التقليدية من  الصين، فضلا عن الأغاني التي تتميز بالطابع الروحاني.

وبالرغم الدمار الذي يعيشه الشعب السوري، وجدت فرقة الانشاد السورية مكانا لها على مسرح القلعة ؛ لينال انشادها إعجاب الجمهور ويطلب منهم تكرار فقرتهم مرة أخرى.

 

 

يُشارك فى المهرجان أكثر من عشرين دولة عربية وأجنبية من قارات آسيا وأفريقيا وأوروبا وهى "الهند- اليونان- الصين- نيجيريا- فلسطين- المغرب- الجزائر- الكونغوبرازافيل- تونس- الأردن- باكستان- تتارستان- جورجيا- أندونسيا- البوسنة- بنجلاديش- السودان- رومانيا- جزر القمر وسيراليون ومشاركة خاصة لفرق سورية مقيمة فى بلدها الثانى مصر، بالإضافة الى دولة مصر.

 

ويكرم المهرجان 4 شخصيات لهم دور وإسهامات ملموسة ومؤثرة فى المهرجان وهم اسم الراحلين الشيخ إبراهيم فتح الله السكندري، الكاتب محفوظ عبد الرحمن، كورال خدمةزكريا الكاهن واليصابات للمرضى والمسنين بمطرانية ملوى بالمنيا، المنشد الأندونيسى نور أخيارى.

 

وتقام فعاليات المهرجان في قلعة صلاح الدين وقبة الغورى وقصرى ثقافة بنها والقناطر الخيرية التابعين للهيئة العامة لقصور الثقافة ومجمع الأديان بمصر القديمة، وشارع المعز، الذي يشهد أكبر كرنفال شعبى يوم 21 سبتمبر 2017.

 

شاهد الفيديو..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان