رئيس التحرير: عادل صبري 12:56 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ناشرون: حتى الآن لا نعرف موقع معرض الكتاب 2018.. ونقله كارثة

ناشرون: حتى الآن لا نعرف موقع معرض الكتاب 2018.. ونقله كارثة

فن وثقافة

حلمي النمنم سبق وأعلن مقر معرض القاهرة الدولي للكتاب 2018 بالقاهرة الجديدة

ناشرون: حتى الآن لا نعرف موقع معرض الكتاب 2018.. ونقله كارثة

آية فتحي 19 سبتمبر 2017 21:17

حالة من الجدل اجتاحت أواسط الناشرين المصريين ورواد معرض القاهرة الدولي للكتاب، خلقها تصريح وزير الثقافة حلمي النمنم، في ختام فعاليات الدورة الـ48، عندما أعلن أن المعرض سيقام العام المقبل على أرض جديدة، خلف مسجد المشير طنطاوي، بالتجمع الخامس، بمساعدة القوات المسلحة.
 

وعلى الرغم من مرور أكثر من 7 أشهر على هذا التصريح، ومع اقتراب الدورة الـ 49 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، إلا أنه لا يوجد حتى الآن إعلان رسمي للمكان النهائي للدورة القادمة، وهو ما يطرح العديد من التساؤلات بين الناشرين حول المكان الفعلي لمعرض 2018؟.
 

فتحي المزين، مدير دار ليان للنشر، استنكر عدم معرفة مكان المعرض النهائي حتى الآن، مشيرًا إلى أنه عادة في مثل هذا الوقت يكون هناك خريطة لأجنحة دور النشر في المعرض، من باب الاستعداد لفاعليات تعتبر من أهم الفاعليات الثقافية في الوطن العربي كله.
 

وقال المزين في تصريح خاص لموقع "مصر العربية" إن نقل المعرض إلى التجمع الخامس كارثة كبرى وسيقتل المعرض وكل دور النشر متفقة على ذلك، لأنه يرسله من حيز عمراني للصحراء في ظل ظروف اقتصادية سيئة مع زيادة أسعار الطباعة، وخاصة أنه يعتبر موسم البيع المباشر الوحيد طوال العام.
 

وأعرب مدير دار ليان للنشر عن أماله بعدم نقل المعرض  هذا العام، عل أن ينقل العام الذي يليه، بعد دراسة المكان بشكل أكبر، وتجهيزه بشكل جذاب للزوار، وطرح الأمر  على اتحاد الناشرين المصريين والعرب قبل تنفيذه، للوقوف على مزاياه والهروب من سلبيات النقل.

 

واتفق معه حسن غراب، مالك دار غراب للنشر، حيث أشاد بموقع معرض القاهرة الدولي للكتاب في أرض المعارض بمدينة نصر، واصفًا الموقع بأنه مميز وطريقة الوصول إليه سهلة جدًا بعد وصول مترو الأنفاق إلى المنطقة، مما كان له الأثر الإيجابي في زيادة أعداد الزائرين في الدورات المنصرمة.
 

واستنكر غراب في تصريح خاص لموقع "مصر العربية" احتمالية نقل المعرض للتجمع الخامس، مؤكدًا أن ذلك سيكون له أثر سلبي عليه، لعدم وجود وسيلة مواصلات سهلة للموقع الجديد، وبالتالي سيؤثر علي إيرادات بيع الناشرين، إلا اذا تم تخصيص وسيلة مواصلات عامة من الميادين الرئيسية إلى موقع المعرض الجديد.
 

وناشد مالك دار غراب للنشر المسؤولين عن تنظيم المعرض الاهتمام بهذا الأمر حتي يحقق المعرض نجاحًا، وخصوصًا مع انتظار الجمهور له من العام للعام، ويأتيه زوار من كافة أنحاء جمهورية مصر العربية، ومن أنحاء الوطن العربي.
 

 ومن جانبه أوضح عادل المصري، رئيس اتحاد الناشرين المصريين، ومالك دار أطلس للنشر والإنتاج الإعلامي، أنه بنسبة 90% فمعرض القاهرة الدولي للكتاب سيكون في مكانه بأرض المعارض بمدينة نصر، لأن أرض التجمع الخامس لم تنتهي بعد، مشيرًا إلى انه زارها بنفسه وعلم أنه من المستحيل أن تنتهتي في شهر يناير المقبل لتكون جاهزة لاستقبال الدورة الـ49.

 

وتابع المصري في تصريح خاص لموقع مصر العربية"قائلًا: طول ما في بديل وأرض المعارض مازالت موجودة ولم تباع لمستثمر كما أعلن من سابق، فنحن كناشرين لا نملك أي مشكلة، بل بالعكس فهي الأفضل لأن موقعها قريب من الموصلات وخاصة من مترو الأنفاق أما الأرض الجديدة لا يوجد لها وسائل موصلات سهلة تشجع الجمهور على المشاركة وزيارة المعرض.
 

وأضاف رئيس اتحاد الناشرين المصريين أن تأخير إعلان موقع الدورة الـ49 من معرض القاهرة الدولي للكتاب أمر يصب لصالح الناشريين، لأنه مؤكد أنه يتم التحقق من أن الأرض جاهزة لتحقيق الجدوى الاقتصادية من المعرض، فلن يذهب الناشريين دون جمهور للتجمع الخامس. 
 

وكان الدكتور هيثم الحاج على، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، أشار في تصريحات صحفية إلى أن قرار حسم إقامة معرض القاهرة الدولى للكتاب فى دورته الـ 49، فى أرض المعارض بمدينة نصر أو فى منطقة التجمع الخامس لم يحسم بعد، وأن الهيئة لديها ملفان كاملان حول إمكانية إقامة معرض الكتاب فى مدينة نصر أو فى التجمع الخامس، ولكن القرار سيرجع إلى اللجنة العليا لمعرض الكتاب.

 

 وتجدر الإشارة إلى أن الكاتب الصحفي حلمي النمنم، وزير الثقافة أعلن أن الدورة القادمة 49 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب سوف تقام العام المقبل 2018 على الأرجح في أرض المعارض الجديدة التي تقام حاليا خلف مسجد المشير طنطاوي، عقب رعايته الحفل الختامي للدورة 48 للمعرض.
 

وأوضح النمنم خلال الحفل أن أرض المعارض الجديدة تجهزها القوات المسلحة على أرض تبلغ مساحتها حوالي 40 ألف متر مربع حوالي ضعف المساحة الحالية المقام عليها معرض القاهرة الدولي للكتاب، وأن وزارة الثقافة ستستلمها في يناير 2018.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان