رئيس التحرير: عادل صبري 02:59 مساءً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالفيديو| البراء أشرف.. مازال بيننا عقد إيجار

بالفيديو| البراء أشرف.. مازال بيننا عقد إيجار

فن وثقافة

البراء أشرف

بالفيديو| البراء أشرف.. مازال بيننا عقد إيجار

مصر العربية 06 سبتمبر 2017 16:49

"تخين وبنضارة، بكتب عن حياتي الشخصية، وهمومنا المشتركة".. بهذه الجملة البسيطة لخص البراء أشرف الذي فقدته الكتابة وربما الوسط الصحفي والإعلامي ككل، قبل عامين، شخصيته للجمهور، ليتوغل أيضًا بهذه البساطة إلى داخل كل عقل ووجدان من قرأ له أو حتى سمع عنه فقط.

 

أبرم براء - في مقاله الأول بمصر العربية – عقدًا بينه، ككاتب، وبين القراء، أسماه "عقد إيجار مقال رأي"، مكون من 14 بندا، وبند خاص جاء فيه "العقد الحالي مكون من طرفين، الكاتب والقارئ، هناك طرف ثالث هو الدولة، وهي ممثلة في السلطة، ونظراً لظروف تحرير هذه النسخة من العقد في عام ٢٠١٤، فإن من حق الطرف الثالث فعل أي شيء وكل شيء في العلاقة بين القارئ والكاتب، حسبما تحب، وكيفما تريد، وبالشكل والأسلوب الذي تراه مناسباً، فلا يمكن نسيان أن الكاتب مواطن، والقارئ مواطن، ومصر وطن، والسلطة (الطرف الثالث) تعتقد في أنها وحدها تملك هذا الوطن، وهي حرة بشكل مطلق (حسب اعتقادها) في فعل أي شيء في أملاكها.

 

ومن كلماته أيضًا: "لا يوجد شيء اسمه “نخبة”، هذه الكلمة لا معنى لها بالأساس، وقد سبق أن تم البحث بجهد كبير عن شيء بهذا الاسم، وثبت أنه لا توجد أدلة علمية على وجوده. الكاتب ليس نخبة، ولن يكون".

 

مقالات البراء أشرف.. اضغط هنــــــــــــــــــــــــــــــــا

 

إلا أن هذه الجملة كانت دربًا لكثيرين: "فكرة أن تحب ما تعمل، تعني ببساطة، أن ما تفعله أجمل منك، وصدقني، لا يوجد في نظرك من هو أجمل من نفسك، وكونك لم تعرف جمالك حقاً، لم يدهشك، لم يحقق لك السعادة القصوى بأنك أنت صاحب كل هذا الجمال، فأنت بحاجة (مثلي) لمراجعة حياتك من بدايتها، هذا إن لم تكن وصلت إلى نهايتها فعلاً".

 

في ذكرى رحيله الثانية.. البراء أشرف كما لم تعرفه من قبل.. شاهد التقرير التالي:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان