رئيس التحرير: عادل صبري 04:17 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الأساليب العلمية لترميم وصيانة الوثائق.. في كتاب جديد

الأساليب العلمية لترميم وصيانة الوثائق.. في كتاب جديد

فن وثقافة

مخطوطة لفريد الدين عطار

الأساليب العلمية لترميم وصيانة الوثائق.. في كتاب جديد

كرمة أيمن 31 أغسطس 2017 16:00

صدر حديثًا عن المجلس الأعلى للثقافة، كتاب تحت عنوان "الأساليب العلمية لترميم وصيانة الوثائق والمخطوطات الرقية"، للكاتب رضا فرج إسماعيل.
 

ويتضمن الكتاب تعريف الرق، والتعرف على بداية انتشار الرق واستعماله ونهاية انتشاره، وصناعة الرق، والتركيب الكيميائى للرق، التركيب التسريحى للجلد.
 

وقال الكاتب رضا فرج إسماعيل، إن الرق الطبيعي له عدة خواص من خلالها نملك القدرة على  اختيار مواد علاج مناسبة للرق المراد ترميمه لضمان نجاح العملية، ومشيرًا أن للرق خواص بصرية وميكانيكية.


وأوضح أن العلماء استخدموا العديد من تقنيات التقييم والتحليل للرق المتقادم صناعيًا والأثرى، على مستوى العالم للوصول لأفضل رؤية واضحة لمدى التغيرات التى تحدث للرق نتيجة للتقادم الطبيعى والصناعي، وكذلك تقييم مدى النجاح فى محاكاة ظروف التقادم الطبيعية بصورة صناعية.
 

وأضاف أنهم استخداموا ذلك الرق المتقادم صناعيًا فى تجربة مواد الترميم المقترحة للوصول لأفضلها ملائمة لحالة الرق الأثري وموضوع الترميم.
 

وأشار رضا فرج إسماعيل، أنه في ضوء هذا الاتجاه العلمي لدراسة سبل ترميم الرق بصورة صحيحة، وخرجت العديد من الدراسات للوصول لأفضل سبل اختيار هذه الخواص منها المظهر السطحي، الخواص الميكانيكية، خاصية درجة حرارة الانكماش، خاصية التغير اللوني، والمحتوى المائي.
 

والمخطوطة، هي أي وثيقة مكتوبة بخط اليد، سواء كان ما يكتب على أوراق البردي أو غيرها من الرقوق أو الورق العادي.


وفي الوقت الحالي يوجد آلاف المخطوطات، وهي نسخ من اسفار العهدين القديم والجديد وكثير من المخطوطات في مجالات الفقه والتاريخ وعلوم الجغرافية والطب والفلك والرياضيات واللغويات وترجمات عربية قديمة لأعمال يونانية عريقة. 

ويحتوي مبنى الفاتيكان على أكبر مكتبات المخطوطات في العالم، كما يحتوي دير سانت كاترين على مكتبة للمخطوطات يقال أنها ثاني أكبر مكتبات المخطوطات بعد الفاتيكان.

كما تحتضن جمهورية الهند حوالي مائة وخمسين ألف مخطوطة (150,000) وحوالي 40% (أربعين بالمئة) منها مخطوطات عربية، أي أن الهند تملك ما يزيد على خمسة وخمسين ألف (55,000) مخطوط عربي، ويرجع بعضها إلى القرن الأول الهجري.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان