رئيس التحرير: عادل صبري 02:16 صباحاً | الاثنين 23 يوليو 2018 م | 10 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

«التصوير في مختلف الوسائط».. دليلك لتصبح مصورا محترفا

«التصوير في مختلف الوسائط».. دليلك لتصبح مصورا محترفا

فن وثقافة

النصوير الفوتوغرافي

«التصوير في مختلف الوسائط».. دليلك لتصبح مصورا محترفا

كرمة أيمن 30 أغسطس 2017 11:04

يعود جذور التصوير الفوتوغرافي" target="_blank">التصوير الفوتوغرافي في التاريخ إلى عصور ما قبل الميلاد، وبدأت باكتشاف مبادئ الكاميرا المظلمة، وملاحظة أن بعض المواد يتغير مظهرها إذا ما تعرضت للضوء، ومن وقتها لم يفكر أحد في جعل هذه الظاهرتين تعملان معًا لالتقاط الصور، حتى عام 1800.

ولأهمية فنون التصوير بكل أنواعه "الفوتوغرافي، والسينمائي، والتليفزيوني"، أصدرت الهيئة المصرية العامة للكتاب، برئاسة د. هيثم الحاج عليّ، كتاب بعنوان "التصوير في مختلف الوسائط" للدكتور هشام جمال الدين.

يقع الكتاب فى خمسة أبواب رئيسية تتناول الفروق التقنية والفنية كافة لفن التصوير الضوئي في مختلف الوسائط البصرية بالإضافة إلى التكوين فى الصورة وكذلك الإضاءة باعتبارهما من المقومات الإبداعية للصورة أيا كانت فنونها التقنية.

ويعتمد الكتاب الجانب الأكاديمي لفنون الصورة على شرح وتقديم كل ما يتعلق بهذا النوع من الفنون البصرية الضوئية السينمائية والرقمية الحديثة أو يرتبط بها من الناحية التقنية أو من الناحية الإبداعية.

وراعى المؤلف أن تكون المادة العلمية مدعمة بصريًا من خلال الصور والأشكال التوضيحية، بالإضافة إلى أساليب التدريبات العملية المختلفة اللازمة لممارسة هذا الفن.

وتعود أول محاولة للتصوير الفوتوغرافي للعالم توماس، تقريبًا في العام 1800م، وبالرغم من عدم نجاحها إلا أنها أول محاولة موثقة.

وفي منتصف العشرينيات من القرن التاسع عشر، نجح"نسيفور نيبس" في المحاولة، إلا أنه كان يلزم التعرض للكاميرا لعدة أيام كما أن النتائج المبكرة لم تكن ناضجة.

واستمر مساعد نسيفور "لويس داجير" وطوّر عملية "الداجيرية"، وهي أول عملية تصويرية معلن عنها، والتي تطلبت تعرضاً للكاميرا لدقائق كي تنتج صوراً واضحةً وبتفاصيل دقيقة، وقُدّمت بشكل تجاري عام 1839 وهو التاريخ الذي يعتبر بشكل عام تاريخ ولادة التصوير العملي.

ومن قبل الميلاد، وهناك محاولات للتصوير الضوئي "الفوتوغرافي"، ليكون محصلة عدة اكتشافات لكل من الفيلسوف الصيني "موزيو"، وعالما الرياضيات اليونانيان "أرسطو  وإقليدس"، ووصفوا كاميرا ذات ثقب في القرنين الـ4 و الـ5 ق م.

وكانت من بعدهم تجارب بن الهيثم، محاولًا ابتكار الكاميرا المظلمة والكاميرا ذات ثقب حتى عام 1040، ومحاولات ألبيرتوس ماغنوس (من حوالي 1200م - 1280) الذي اكتشف نترات الفضة، و جورج فابريسيوس اكتشف كلوريد الفضة.

وكانت أول أشارة للتصوير في عالم الأدب، خلال رواية "جيفانتي" التي كتبها الفرنسي تيفني دو لا روش 1729، ووصفت ما يمكن تفسيره على أنه التصوير الضوئي.



 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان