رئيس التحرير: عادل صبري 02:01 مساءً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مشاركون بـ«بكين للكتاب»: المعرض يعكس التعاون المصري الصيني

مشاركون بـ«بكين للكتاب»: المعرض يعكس التعاون المصري الصيني

فن وثقافة

معرض بكين الدولي للكتاب

مشاركون بـ«بكين للكتاب»: المعرض يعكس التعاون المصري الصيني

آية فتحي 27 أغسطس 2017 14:23

يستعد معرض بكين الدولي للكتاب لإسدال الستار على فعاليات الدورة الـ24، والتي استمرت في الفترة من 23 إلى 27 أغسطس الجاري، ويشارك فيها أكثر من 2500 دار نشر من 89 دولة ومنطقة.
 

شهد المعرض مشاركة مصرية لعدد من دور النشر وبعض الجهات الحكومية مثل الهيئة المصرية العامة للكتاب، والمركز القومي للترجمة، ودور النشر الخاصة، حيث عرض ببكين أعمال الكتاب والأدباء والمفكرين المصريين، مع التركيز على تخصيص جزء كبير من العرض للكتابات والأعمال المترجمة عن الصين.


 

وعن المشاركة المصرية بالمعرض قال عادل المصري؛ رئيس اتحاد الناشرين المصريين، إن المعرض يعكس شكل التعاون بين مصر والصين في المجال الثقافي، وإن هناك بروتوكول تعاون مع مؤسسة بيت الحكمة الصينية منذ عامين، حيث تُعطي تلك المؤسسة المصريين جناح مجانًا للناشرين المصريين بالمعرض، يعرض به منشورات الناشرين المصريين كل عام.
 

وتابع عادل المصري، في تصريح خاص لـ"مصر العربية" أن بيت الحكمة تقوم أيضًا بعرض سلاسل من الأعمال الصينية الأدبية المترجمة على الناشرين المصريين، وتتحمل تكلفة ترجمة الكتاب، كما تتولى المؤسسة مهمة معرفة الناشرين الصيينين بإنتاج الناشر المصري في معرض بكين، لاتمام عملية الترجمة العسكية من المصرية إلى الصينية.

وأوضح المصري أن مصر كان لديها جناح هذا العام ببكين للكتاب، ووقعت عدد من الاتفاقيات على هامش المعرض، ومن نتائجه امتلاك قائمة بالكتب الصينية المترجمة من الصينية للعربية، والتي تعتبر جاهزة للنشر، لتشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب 2018.


 

فيما روى محمد البعلي؛ مدير دار صفصافة للنشر، تجربة مشاركته في معرض بكين للكتاب، قائلًا: أول سنة دارنا تشارك بالمعرض، ذهبنا لتوقيع اتفاقيات لتعزيز عملية الترجمة من الصينية للعربية والعكس، وبالفعل وقعنا إتفاقية مع دار نشر صينية متخصصة في العلوم الاجتماعية.
 

ووصف البعلي المعرض في تصريح خاص لـموقع "مصر العربية" بأنه مميز ومنظم، والحضور العربي ليس كبير، فأغلب دور النشر صينية، وخاصة الدور الصينية الحكومية تحتل مساحات أكبر، موضحًا أن المعرض مخصص للعمليات التجارية وليس مخصص لببيع للجمهور، مما يتسبب في تحديد عدد الزوار.


 

وأشار مدير نشر دار صفصافة للنشر إلى أن معرض بكين للكتاب به فرص جيدة للتعاون العربي الصيني، معربًا عن أمانيه أن تتواصل عمليات التعاون مع الصين على المستوى الثقافي ووتعزز محاولات التعاون.
 

وعن المشاركة المصرية في المعرض قال البعلي إن هناك أكثر من جهة ودار نشر مشاركة، والتعامل إيجابي من الجمهور المتواجد، على الرغم من الاهتمام الأكبر بضيف الشرف لما يمتلكه من أجنحة كبيرة بالمعرض.
 

وعن التعاون الثقافي المصري الصيني، أكد البعلي أنه يتوقع بأن يكون هناك مزيد من التبادل الثقافي بين مصر والصين على الصعيد الثقافي، سواء بجهد من الدولة أو بمبادرات ثقافية خاصة من القطاع الخاص


 

محمد سيد ريان، المشرف علي جناح الهيئة المصرية العامة للكتاب، أوضح أن الهيئة شاركت لأول مرة بجناح بالمعرض يتضمن عشرات العناوين من إصدارات الهيئة لأبرز الكتاب والمفكرين المصريين.
 

وأوضح ريان في تصريح خاص لموقع "مصر العربية" بأن جناح الهيئة نجح في جذب الطلاب الذين يدرسون اللغة العربية بالجامعات الصينية.
 

وتابع المشرف علي جناح الهيئة المصرية العامة للكتاب إنهم يعملون في ظل التوجيهات التي تم تكليفهم بها هيثم الحاج علي، رئيس الهئية، بالتركيز علي أهمية التسويق لاصدارات الهيئة مع دور النشر الصينية.



 

جدير بالذكر أن معرض بكين للكتاب، يعد أحد أكبر أربعة معارض للكتاب فى العالم، تشارك فيه كل من مصر وسوريا وسلطنة عمان والإمارات وغيرها من الدول العربية، كما يشارك أكثر من 2500 دور نشر من 89 دولة فى فعاليات هذه الدورة الـ24 للمعرض.
 

وتنظم المعرض مؤسسة الاستيراد والتصدير الوطنية الصينية، بمركز الصين الدولي للمعارض وتبلغ مساحته المخصصة للعرض 92700 متر مربع، ويتكون من سبع قاعات من ضمنهم قاعة للناشرين الدوليين والناشرين من هونغ كونغ وتايوان وأخرى لكتب الأطفال والكتب التعليمية وثالثة مخصصة لمهرجان بكين الدولي للكتاب، وقاعة للناشرين الصينيين، وقاعة للدولة ضيف الشرف وأخرى للصناعات الابداعية مثل معارض الفنون وقاعة مختصة باعمال المكتبات والطباعة والتوزيع.
 

ويبلغ عدد الكتب بالمعرض 40 ألف كتاب لأكثر من 300 من أهم الناشرين الصينيين، ويمثل العارضون من الخارج 58 في المائة من المعرض الذي يحتوى على أكثر من ثلاثمائة ألف من الإصدارات الحديثة بالدول المشاركة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان