رئيس التحرير: عادل صبري 03:01 مساءً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالصور| النقاب يُعيد حلا شيحة لأضواء النجومية

بالصور| النقاب يُعيد حلا شيحة لأضواء النجومية

فن وثقافة

حلا شيحة

بالصور| النقاب يُعيد حلا شيحة لأضواء النجومية

كرمة أيمن 27 أغسطس 2017 12:04

بعد إضاءات الكاميرات والشهرة، واجهت الفنانة حلا شيحة جمهورها، على طريقتها الخاصة، لتستبدل هذه الإضاءات بمتابعة جمهور "السوشيال ميديا" لتبرهن أن حب الجمهور لا يغيره شئ.

ورغم أن قصة "النقاب" تعود لعدة أشهر، إلا أن الفنانة حلا شيحة، اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشر صورتين لها بالنقاب، لتثير حالة من الجدل ما بين الفرحة والانتقاد.



وعلقت حلا شيحة، على الصورتين، قائلة: "والله ثم والله لو نزل هذا القران في قلوبنا لاصبحنا خير البشر.. اللهم اجعلنا ممن يقرأ القرآن و يتدبر معانيه.. والله هو سببا لرحمة الله لنا والخشية والمغفرة والرحمة.. اللهم اجعلنا من أهل القرآن.. كتابك يارب نورنا في الدنيا والأخرة.. ثم طاعتك يارب وطاعة نبيك محمد صلي الله عليه وسلم".

ووصل عدد المشاركات وتبادل صور حلا شيحة، وانتشارها على صفحات الجمهور إلى أكثر 2200، وحرصت حلا على الرد على جميع الردود التي تلقتها.



وروت حلا الشيحة، قصة إرتدائها النقاب، أيضًا عبر صفتحا الشخصية علة موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" قائلة: "مرحلة النِقاب من أجمل المراحل في حياتي، إزاي البداية بقى سبحان الله لا تخطر على بال ، أنا لابسة الحجاب وخلاص، سعيدة لحدّ لمّا القدر يأتي من غير ميعاد، فجأة مكالمة غير معتادة من واحدة جميلة، أكيد كتير منكم عارفينها "حنان ترك"..

وتابعت: "لقيتها بتتّصل بيّا وبتسلّم عليّا، وبتقولّي حلا في درس النهاردة جميل، وإيه رأيك تحضري معانا، حابّة اشوفك وفرحت طبعًا لمكالمتها، وفعلًا رحت الدرس، وهناك بدأت القصة، دخل ناس كتيرة في بيت واحدة، هي كمان حبيبتي إلى الآن، وشفت حنان جالسة على الأرض، وجنبها بعض النساء، وكانت حبيبتي بتبكي، سلّمت من بعيد وجلست، وفجأة ببصّ أدّامي ألاقي بنّوتة جميلة جالسة باصة ناحيتي، واحنا كلّنا باصين ناحية الداعية، فأنا بقول في نفسي هيّ ليه عاملة كدة، فأخذت بالي إنّها بتغطّي وجهها، ومنتقّبة، فقلت على طول ما شاء الله عندها حياء، وكان في نور وسكينة، حسّيت لأول مرة إني ده اللي كنت بدوّر عليه".



وأكملت القصة قائلة: "الدرس كان في حتّة، وأنا كلّ اللي بفكّر فيه البنت دي، سبحان الله حنان اتحجّبت في الدرس نفسه، وكلّنا كنّا فرحانين ليها، بعدها كلّمت البنّوتة المنتقّبة دي في التليفون، وقابلتها وهيّ كانت قلقانة منّي، وأنا بسألها عن النقاب، وهيّ يادوب بترد، وقالتلي واحدة واحدة علشان متقلعيش ، ومشيت وفضِل الأمر ده في دماغي، وكنت بسأل الله سبحانه وتعالى يدلّني ، الفترة دي كان لازم أسافر العمرة مع والدي وأختي مايا، وهناك في المسجد النبوي كان الميعاد، كان قدر الله لي بلحظة كنت دائمًا بحلم بيها، الإحساس بالأمان والطمأنينة والسكينة، ننسى أحلامنا أحيانًا، لكنّ الله لا ينسى وحاشاه أن ينسى، وهناك انهالت عليّا الرسايل، واستخرت الله وأنا ساجدة، اذا كان النقاب ما حبّيتوش، يا ربي حبّبني فيه، بعدها لبسته لأولّ مرة في ساحة المسجد للتجربة".



واختتمت بقولها: "كانت تلك اللحظة، لحظة حبّ خالص، لحظة لا أنساها أبدًا شعرت إني هنا ولدتُ من جديد، ليس مجرد كلام أحكيه لكم، بل هذا ما حدث ورحت اتمشى به، وابكي فرحًا وكأنّي طايرة خفيفة سعيدة، قريبة من الله وأقرب ما يكون، كنت عايزة أقول لكلّ الناس، أمسكهم بإيديّ وأقولهم السعادة هنا، وكانت البداية دي القصة ببساطة، ولبسته بفضل الله سواء كان فرضًا أو فضلًا، فقبل هذا كلّه حبًّا لك يا رب، وأتشبّه بأشرف نساء العالمين وخير النساء إطلاقًا، نساء أهل الجنّة".

يذكر أن، فيلم "كامل اﻷوصاف" كان آخر أعمال الفنانة حلا شيحة، وأنتج قبل 11 عامًا وظهرت فيه بالحجاب، وشاركها البطولة الفنان الراحل عامر منيب.


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان