رئيس التحرير: عادل صبري 06:29 صباحاً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالفيديو| «عالم واحد» تدعم اللاجئين.. وهؤلاء سبقوا الكينج

بالفيديو| «عالم واحد» تدعم اللاجئين.. وهؤلاء سبقوا الكينج

فن وثقافة

الأغاني تجسد معاناة اللاجئين السوريين

بالفيديو| «عالم واحد» تدعم اللاجئين.. وهؤلاء سبقوا الكينج

كرمة أيمن 20 أغسطس 2017 20:04

"حبيبي يا عيني.. مهما يطول البعد بيه.. ساكن فينا وساكنين فيه قربك نعمة تحييني طول الليل.. أنا قلبي معاك.. بيتي دا بيتك كل ورود العالم فيه.. الدنيا بتسكن فيه"…

 

بهذه الأغنية التي طرحت بثلاث اللغات، قرر النجم محمد منير والفنان المصري عادل الطويل، ووزير الثقافة السنغالي، دعم قضية اللاجئين.

 

وقضايا اللاجئين، ليست وليدة اليوم، بل سُلط الضوء عليها في المنطقة العربية عقب الأحداث في سوريا.

إلا أن قضية اللاجئين عالمية، وطبقًا للإحصائيات تسجل أعلى مستويات من التشريد أكثر من أي وقت مضى، حيث شرد 59.5 مليون شخص في جميع أنحاء العالم من أوطانهم، ومن بين هؤلاء، هناك ما يقرب من 20 مليون لاجئ، أكثر من نصفهم تحت سن ال 18، وهناك أيضا 10 مليون شخص بلا جنسية حرموا من الحصول على الجنسية والحقوق الأساسية كالتعليم والرعاية الصحية والعمل وحرية التنقل.

ولصدى هذه القضية الإنسانية وخاصة أنها تمس القلب وتلعب على أوتار الأحساس، كانت الأغاني هي الأقرب للتعبير عن "اللاجئين" فالكلمات الممزوجة بالموسيقى تخترق السمع وتصل إلى القلب والعقل معًا.

وكانت أغنية "عالم واحد" أحدث الأغنيات التي طرحت لتدعم قضية اللاجئين، ولذلك سجلت بثلاث لغات هي العربية والألمانية والفرنسية.

وحثت اﻷغنية على تقبل ثقافة الآخر، وشارك فيها محمد منير باللغة العربية، فيما غني المطرب الألماني من أصل مصري عادل الطويل باللغة الألمانية، وغني وزير الثقافة السنغالي السابق يوسو ندور باللغة الفرنسية، وصورت في السنغال على مدار ثلاثة أيام.



 

ولم تكن هذه الأغنية الأولى التي خصصت للاجئين، بالرغم من أن أغلب الأغاني التي صدرت خلال الفترة الماضية كانت تخص اللاجئين السوريين، وذلك لما شهده شوريا من نزوح 7.6 مليون شخص، كما سجل حوالي 4 ملايين شخص كلاجئين في الدول المجاورة، وهناك ما يقدر بنحو 4.8 مليون شخص بحاجة للمساعدات الإنسانية في المناطق التي يصعب الوصول إليها والمواقع المحاصرة، مما يجعل سوريا أكثر الدول في العالم تشهد أكبر أزمة نزوح.
 

"لو كان"

وبفكرة مختلفة وغير مألوفة، غنت فرقة وسط البلد "لو كان" لتعبر عن المعاناة التي تواجه اللاجئين حول العالم، ورصدت الأغنية براءة الأطفال وضحكاتهم المبهجة وحلمهم ببيت وعائلة وحياة مستقرة حرم منها الملايين.

وتقول كلمات الأغنية "عندك بيت كان عندي زمان، كان عندي شجر حواليه بستان".
 


“أوه يا كندا"

ومن أستراليا، خطفتنا المطربة ميسي هيغينز، بصوتها وإحساسها، لتدمع أعيننا وهي تروي قصة الطفل السوري اللاجئ ذي الأعوام الـ3 “ألان الكردي" حين فرّ هارباً من الموت مع أخيه ووالديهما، ليجدوا جثته ضفاف تركيا بعد محاولة عبور فاشلة انقلب فيها زورق كان يحمله وعائلته.


وتخلل تصوير الاغنية عدة صور من رسومات الأطفال حول مأساة الشرق الأوسط، مصحوبة بصور متحركة تروي قصة عائلة ألان.

تقول أغنية "أوه يا كندا": "وردتنا أخبار جديدة الليلة عن الطفل السوري إيلان كردي.. حيث وجد جسده على شاطئ في تركيا.. ويقول الآن ناشطون في مجال حقوق اللاجئين إن عائلته كانت تقصد كندا لطلب اللجوء فيها.. انتشله جندي من الماء.. والصورة تصرخ آلاف الكلمات.. كان هارباً من وجه الإرهاب مع أبيه.. الذي ظن يوماً أن لا شيء أسوأ مما وصلوا إليه.. دفع لرجلِ ألفي دولار غالية كانت كل حيلته.. كمن يأتمن حياة عصفور بين فكي أسد مفترس.. ثم قال لأطفاله أن كندا تنتظرنا.. لعل الأمل يلاقينا على شطآنها الذهبية.. وفي الليلة دعا دعاء خافتاً أمام مهب الريح.. "أوه يا كندا! إن كنتِ تسمعينني الآن.. هلا فتحتِ ذراعيك للبحر؟.. أوه يا كندا! ليتك تساعدينني
فكل ما أردته ملاذٌ آمن لعائلتي".

 


“on day”

بعد زيارته لمعسكرات اللاجئين في لبنان وسوريا، استلهم الفنان ماهر زين كلمات أغنيته “on day”، وذلك للمشاركة في الدعم المعنوي والإنساني للاجئين السوريين.


"ثورة لجوء"

جسدت أغنية "ثورة لجوء" معاناة الهجرة عن طريق البحر للاجئين سوريون.


 

"لاجئ"

وبصوته الطفولي، عبر الطفل عمران البقاعي لعدد من الأغاني الصادقة المؤثرة عما يمر به الشعب السوري.

وفي كليب "أنا لاجئ"، استحضر الطفل عمران لوحات تحكي تفاصيل واقع الطفل السوري الجديد الذي لم يعهده قبل 2011، الطفل الذي ترك ألعابه وألوانه ليبحث عن حياة في مخيمات اللجوء أو هرباً عبر البحر.


ولم تكن هذه الأغنية الأولى له، فطرح قبلها أغنية "أبكي على شام الهوى" التي حملت سيلاً من المشاعر المختلطة من الحنين والأسف والصدمة.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان