رئيس التحرير: عادل صبري 06:47 مساءً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

هل يغير محمد رمضان جلده "بالكنز"؟

هل يغير محمد رمضان جلده بالكنز؟

فن وثقافة

الفنان محمد رمضان

هل يغير محمد رمضان جلده "بالكنز"؟

سارة القصاص 18 أغسطس 2017 15:23


نشرت  الشركة المنتجة لفيلم الكنز، برومو العمل،  المقرر طرحه في عيد الأضحى،  يشارك به مجموعة من النجوم على رأسهم محمد رمضان.

 

يعتبر هذا العمل الأول الذي يجمع بين المخرج شريف عرفة ومحمد رمضان، و يظهر فيه رمضان بشكل جديد ومغاير؛ ليبدو أنه اختار تغيير جلده "بالكنز".

 

ونرصد في هذا الموضوع عدد من الإختلافات التي يظهرها برومو العمل الجديد عن أعماله السابقة من "زمن للأحداث وشخصيات، وممثلين".
 


 

النجوم

لا يعتمد الفيلم على وجود محمد رمضان كنجم أوحد خلال الأحداث فيظهر في البرومو عدد كبير من النجوم  منهم  محمد سعد ، روبى، سوسن بدر، هالة صدقى، أمينة خليل، ونهى عابدين، وأحمد صيام، واحمد حاتم".

 

زمن الأحداث

 

دائما ما كانت أعمال محمد رمضان تقدم في العصر الحالي في فيلمه الأخير تناول قضية عصرية وهي الإرهاب.

 

ولكن في فيلمه الجديد أختار أن يرجع بالزمن، فتدور أحداث الفيلم حول 4 عصور وهم العصر العباسي والعثماني والفرعوني وفي السبعينيات، حيث تنتقل الأحداث حول فساد وسطوة بعض رجال الدين عبر العصور على السلطة والتعاملات المزيفة والسيئة مع الشعب، وكيفية إقحام الدين فى السياسة من أجل الحصول على مناصب، خصوصا أن هناك رجال دين تعمدوا التلوين والتزييف في هذه الحقبة الزمنية لكي يكونوا هم الأقوى ويحافظون على مراكزهم.

علي الزيبق

 

شارك الممثل محمد رمضان معحبيه أول ظهور له من أحدث أفلامه السينمائية "الكنز"، والتي جاءت إطلالته فيه مغايرة تماما لكل إطلالاته الفنية السابقة، حيث يجسد شخصية علي الزيبق، وهي شخصية من السيرة الشعبية.

 

ويظهر محمد رمضان في الفيلم الجديد بشعر ولحية طويلين، وهو ما لم يعتده منه جمهوره في أفلامه ومسلسلاته السابقة.

 

 وتعتبر سيرة "على الزيبق" واحدة من أشهر القصص الشعبية عن مواجهة الاستبداد والفساد وظلم الحكام بسلاح السخرية والهجاء والتوارى خلف الرمز ومجازية الخيال، وتدور أحداث الملحمة الشعبية حول دائرة فساد السلطة التى تبدأ من الخليفة العثمانى لتصل إلى أصغر مسئول فى القلعة؛ حيث يطلق حسن رأس الغول شرارة الثورة ضد الظلم المتمثل فى المقدم سنقر الكلبى ومصرعه على يد رمانة، ويأتى ابنه على الزيبق ليحيى بارقة الأمل من جديد ويستكمل مشوار أبيه فى الكفاح ضد الاستبداد.


 

ظهور مختلف

يظهر محمد سعد بشكل مختلف في برومو العمل بعيد عن الشخصيات النمطية الكوميدية التي اعتاد على تقديمها حيث يجسد  "رئيس البوليس السياسى" فى عهد الملك فاروق، وتحمل الشخصية  أبعاد نفسية واجتماعية كثيرة".

 

 

ويبتعد محمد رمضان عن الأكشن الذي  اعتاد تقديمه خلال السنوات الأخيرة في السينما؛ ليطغى الطابع الدرامي على البرومو.

 

 

 

 وكان أخر أعمال محمد رمضان فيلم جواب اعتقال، و تدور أحداثه فى إطار اجتماعى أكشن، ويلعب محمد رمضان شخصية "خالد الدجوى" أحد المنضمين إلى الجناح العسكرى ضمن جماعة إرهابية متطرفة تنفذ عمليات إجرامية خطيرة.

 

وجاء محمد رمضان فى المركز الثالث في سباق عيد الفطر بإيرادات وصلت لـ 15 مليون و300 ألفا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان