رئيس التحرير: عادل صبري 05:00 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو| القصة الأسطورية لعيد الحب في الصين

بالفيديو| القصة الأسطورية لعيد الحب في الصين

فن وثقافة

عيد الحب في الصين

بالفيديو| القصة الأسطورية لعيد الحب في الصين

كرمة أيمن 17 أغسطس 2017 21:14

في 27 من أغسطس هذا العام، يحتفل الصينيون بعيد الحب، وهو أحد الأعياد التقليدية التي تعود لـ 3000 عام، ويسمى عيد "تسي سي".

وبجو أسطوري، تروي القصة الرومانسية التي توافق اليوم السابع من الشهر السابع وفقا للتقويم القمري الصيني "يوافق شهر أغسطس دائما، حكاية الزوجان الحبيبان راعي بقر ونساجة فإن هذان الحبيبان يلتقيان مرة في السنة في الجنة في مثل هذا اليوم.

 

وروى شي يوه وين؛ المستشار الثقافي للمركز الثقافي الصيني بالقاهرة، أن هناك شاب راعي فقد والديه مبكرا، فقامت زوجة والده بطرده من البيت، وعاش يتيمًا ووحيدًا يرعى البقر، وأحبته حسناء من السماء، ونزلت إلى الأرض.



ومن شدة حب الحسناء لراعي بادلها هذا الأخير نفس المشاعر فتزوجا وأنجبا ولدا وبنتا وعاشوا حياة سعيدة يتعاونان فيما بينهما إذ يقوم الشاب برعي البقر و الحسناء تنسج القماش.

وبعد مرور الوقت، اكتشف إمبراطورا في القصر السماوي "والد الحسناء" بالأمر، وأمر بعودتها إلى السماء بقوة، لكن الراعي لم يستطع اللحاق به.

وكان المنظر حزينًا ومؤثرًا على السيدة "وانغ مو نيانغ نيانغ" فسمحت لهما بأن يلتقيا على جسر العقعق في اليوم السابع من الشهر السابع سنويًا، وهو التاريخ الموافق لعيد "تسي سي".

وبدأ الاحتفال بعيد تسي سي من عهد أسرة هان (206 ق.م –220 م)، وسجل في الوثائق التاريخية في عهد كل من أسرة جين الشرقية (317-420)، وعهد أسرة تانغ (618-907)، حيث كان يقيم الإمبراطور تانغ تاي تسونغ مع محظيته المحبوبة مأدبة عشاء في القصر في ليلية عيد تسي سي من كل سنة.

وفي عهد أسرة سونغ (960-1279) وعهد أسرة يوان (1206-1368) كانت يشهد قرب احتفالات بعيد تسي سي في العاصمة ازدحام الأسواق،مما يدل على مدى شعبية وحب الصينيين القدماء لهذا العيد.

وأشار المستشار الثقافي شي يوه وين، إلى أن الصينيين لديهم طقوس خاصة في هذا اليوم، ويقومون بتقديم القرابين للزوجان "راعي البقر والنساجة" كما يحرصون على تقديم الورود، وعمل أصناف مميزة من الطعام الصيني، والحلويات.


شاهد الفيديو:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان