رئيس التحرير: عادل صبري 06:16 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو| سيد بدرية يُفجر مفاجأة أخرى بعد اعتذاره لتامر حسني

بالفيديو| سيد بدرية يُفجر مفاجأة أخرى بعد اعتذاره لتامر حسني

فن وثقافة

تامر حسني

بالفيديو| سيد بدرية يُفجر مفاجأة أخرى بعد اعتذاره لتامر حسني

كرمة أيمن 16 أغسطس 2017 14:34

على مدى السبعة أيام الماضية، كان الفنان تامر حسني مثار للجدل، بعد إعلان تكريمه من المسرح الصيني في هوليوود، كأول فنان عربي ومصري، ووضع بصمته الأسمنتية إلى جانب ألمع نجوم الفن بالعالم.

 

وبدأ الجدل بالفيديو الذي نشره الفنان سيد بدرية، أثناء تجوله بالمسرح الصيني بهوليوود، ولم يجد بصمة تامر حسني بين النجوم على الممر الخارجي أمام المسرح.
 

وأتهم سيد بدرية، تامر حسني بخداعه للجمهور، وأن بصمته كانت مجرد بصمة شرفية لتأجيره إحدى قاعات المسرح لعرض فيلمه "تصبح على خير"، مشبهًا ما حدث بـ"باكيدج حفلات الزفاف" -على حد تعبيره-.


إلا أن الهجوم الذي لاقاه الفنان سيد بدرية، المقيم بالولايات المتحدة، من قبل جمهور ومحبي تامر حسني، جعله يتراجع عن رأيه.

 

وبث سيد بدرية، فيديو آخر يعتذر من خلاله لتامر حسني، قائلًا: "تموره أنا أسف، وأعتبرني مثل أبوك أو خالك وأخطأت عندما قلت أنني لم أجدها، وتقريبًا اللوحة لم تجف بعد، ويارب مصر تفرح والمصري عمل اللي عاليه والعالمي عالمي".



ونشر تامر حسني، الفيديو عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، وعلق عليه: "وأنا قبلت اعتذارك وكان نفسي تفرح لابن بلدك على الإنجاز التاريخي اللي في حق مصر والعرب".



 

إلا أن الاتهامات والشكوك دبت في نفوس الجماهير، الذين تسائلوا عن صحة التكريم؟ وهل هو مدفوع الأجر أم لا؟.

 

ليخرج الفنان سيد بدرية، عن صمته، وينشر فيديو آخر، يواجه فيه تامر حسني، ويوضح أن اعتذاره كان لعدم وجود البصمة ضمن المشاهير ولم تكن لشئ آخر.



ونشر سيد بدرية، بيانًا، صدر من المسرح الصيني بهوليوود، يوضح حقيقة الأمر، وجاء فيه: "نود التوضيح أن احتفالية تامر حسني ليست فعل مستقل بذاته، فنحن دائما ما نجعل مشاهير وشخصيات خيالية وحيوانات شهيرة تضع بصمات يديها وقدميها عندنا، لمجرد الترويج لأعمال فنية خاصة بهم، ولكننا نزيلها بعد انتهاء احتفالياتهم، واحتفالية بصمات تامر حسني تندرج تحت هذا البند، والذي وضع بصماته لأغراض ترويجية فقط، ولن يتم الاحتفاظ بها في فناء المسرح.
 

وتسائل سيد بدرية، عن من المستفيد من هذا التكريم ومن دفع تكاليف رحلة الفنان تامر حسني وحاشيته -على حد قوله- وتجهيزات القاعة بدءًا من الريد كاربت للبصمة وإقامة ثلاثة أو أربعة حفلات بدعوات خاصة.

وكان هناك عدة أصوات أخرى، تدافع عن تكريم تامر حسني، وكان على رأسهم الفنانة مي عز الدين، والفنان أحمد زاهر، والإعلامي عمرو الليثي.

إلا أن منظم الحفلات والمنتج وليد منصور، لم يكتف بذلك، وخرج ببيان قال فيه: "لكل المشككين في التكريم العالمي للفنان المصري تامر حسني بجد مستغرب من الكلام اللي بيتقال ده أحب أقول لو اللي بيتكلم مجنون المستمع عاقل ولا إحساسي الشخصية  في حملة ضده وضد نجاح الفيلم الغير مسبوق خارجيا والتكريم وحصوله على بصمة الأيدي والأرجل وسط عمالقة النجوم في الخارج والتشكيك في الاحتفال الكبير اللي اتعمل وإن أول فنان عربي يحصل عليها وإن التكريم ده وهمي أو غش أو أو طب فين البوليس".

وأضاف "لو المسألة عادية وسهلة كده كان أي فنان راح اشتراها أو أي مشهور طب لو تكريم ده والحدث مش مظبوط هل من المعقول كل الناس اللي راحت دي وعددها تقريبا ٢٠٠٠ شخص في داخل وخارج كانوا وهم".

وتابع: "أنا استغرابي بس لما حد عندنا ينجح في حاجة ناس تعمل عبيطة وتتجاهل عكس بره لو ده حصل مع فنان من عندهم كانت الدنيا انقلبت والبلد تقف تدعمه وملحوظة التكريم حصل جوه المسرح علشان عرض الفيلم جوه وغناء تامر، عكس لو تكريم ده حصل مع فنان أجنبي هيكون في شارع لكثرة جمهوره علشان أجنبي".
 

ومن جهة أخرى، نشرت الصفحة الرسمية للمسرح الصيني في هوليوود على "الفيسبوك" تهنئ نجم الجيل "تامر حسني" بتتويجه وتكريمه "كأول عربي في التاريخ" يضع بصمته الأسمنتية مع ألمع نجوم الفن وأساطير هوليوود مثل مايكل جاكسون.

وألتزم تامر حسني، الصمت، وكان التواصل مع جمهوره عبر السوشيال ميديا، هو وسيلته الوحيدة، لتأكيد حصوله على التكريم من المسرح الصيني في هوليوود، ونشر عدة مقاطع فيديو أثناء حفل التكريم، وعدد من الصور التي وثقت الحدث.

وعاد تامر حسني، إلى القاهرة وكن في استقباله عدد كبير من جمهوره ومحبيه، الذين حرصوا على تقديم التهنئة له، والاحتفال بتكريمه.




 


 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان