رئيس التحرير: عادل صبري 12:47 مساءً | الخميس 22 نوفمبر 2018 م | 13 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الجزء الثاني للأعمال.. «وسواس» يطارد النجوم

الجزء الثاني للأعمال.. «وسواس» يطارد النجوم

فن وثقافة

النجمان محمد هنيدي وأحمد حلمى

الجزء الثاني للأعمال.. «وسواس» يطارد النجوم

عربى السيد 13 أغسطس 2017 19:25

الجزء الثاني، وسواس يطارد النجوم، فبعد نجاح الأجزاء الأولى من أعمالهم منذ سنوات طويلة قرر بعض النجوم والمنتج إعادة تقديم نفس العمل تحت مسمى الجزء الثاني، ليستفدون بنجاح الذى حققته الأجزاء الأولى.
 

فبعد ضجة "صعيدي في الجامعة الأمريكية 2"، أعلن المنتج والسيناريست محمد حفظي عن رغبته في فكرة تقديم جزء ثانٍ من فيلم "السلم والثعبان" للنجمان هاني سلامة وأحمد حلمي، الذي عرض في السينمات منذ 16 عاماً، قصة المخرج طارق العريان، وسيناريو وحوار محمد حفظي.

 

ونشر حفظي أفيش الفيلم عبر صفحته الرسمية "فيس بوك"، وكتب على الصورة قائلا: "بفكر أكتب جزء تاني من فيلم السلم والثعبان، لأن الفيلم فعلاً قريب جداً من قلبي، فهو أول سيناريو اكتبه، وبداية علاقتي بالمخرج طارق العريان".  

 

كانت أحداث الفيلم تدور حول "حازم" الذي قدمه هاني سلامة، و"أحمد" الذي جسده أحمد حلمي الشابان المستهتران الذين لهما العديد من العلاقات النسائية، لكن حياة الأول تتغير بعدما يقابل "ياسمين" والتي جسدتها الفنانة حلا شيحة.

 

وحقق الفيلم في ذلك الوقت نجاحاً كبيراً وقت عرضه فهل سيكون هناك جزء ثاني للعمل بنفس الأبطال خاصة أن الفنانة حلا شيحة اعتزلت الفن منذ أعوام طويلة، أم سيكون بأبطال أخرين؟.

 

وكانت ضربة حظ  قد فتحت الطريق أمام الجزء الثاني من فيلم «صعيدي في الجامعة الأمريكية»، وذلك بعد وصول تغريدة إلى 100 ألف ريتويت على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما حدد هذا الرقم الفنان محمد هنيدي على صفحته الرسمية شريطة عمل جزء ثان للفيلم، عندما سأله أحد جمهوره «كم ريتويت وتعود بالجزء الثاني للفيلم».

 

وعبر الفنان محمد هنيدي، عن سعادته بتفاعل جماهيره قائلاً: «طبعًا أنا مكنتش متوقع خالص اللي بيحصل ده وكان ردي إني أحط رقم تعجيزي بس اتفاجئت صراحة، وأنا عند كلمتي، وخلال أيام هتسمعوا خبر حلو، أحب أشكر تويتر وجمهور تويتر وإدارته وكل اللي دعموا الحملة اسم اسم، #خلف_راجع».
 

وطالب اللاعب ميدو، المدير الفني لوادي دجلة «هنيدي» بظهوره معه في الجزء الثاني للفيلم قائلاً: «أنا نفسي أطلع معاك في دور سواق التاكسي اللي بيسوق على 20 وأول لما ينزلك بيطير»، ليرد «هنيدي»: «وميدو معانا».

وسأل «هنيدي» محبيه قائلاً: «لو عملنا جزء ثاني من صعيدي في الجامعة الأمريكية.. تفتكروا أحداثه تبقى إزاي؟».

 

ويكمن التساؤل هنا بعد المؤشرات الأولية لعمل الجزء الثاني لفيلم «صعيدي في الجامعة الأمريكية»، هو هل سيشاركه نفس نجوم الجزء الأول مثل أحمد السقا، طارق لطفي، منى ذكي، هاني رمزي، أم سيستعين بآخرين في العمل، وعدد من الفنانين الشباب بمسرح مصر، الذين تصدروا المشهد خلال الفترة الماضية في معظم الأعمال، وهل سيختار المؤلف والمخرج في الجزء الأول، كل هذه تساؤلات تستقر إجابتها لدى الفنان محمد هنيدي الذي أعلن أنه «قريبًا سيسمع الجميع أخبارًا سارة عن الفيلم».

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان