رئيس التحرير: عادل صبري 04:27 صباحاً | الاثنين 23 يوليو 2018 م | 10 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

عبدالحسين عبدالرضا.. أيقونة الدراما الخليجية

عبدالحسين عبدالرضا.. أيقونة الدراما الخليجية

فن وثقافة

الفنان عبدالحسين عبدالرضا

عبدالحسين عبدالرضا.. أيقونة الدراما الخليجية

كرمة أيمن 13 أغسطس 2017 11:55

50 عامًا هي مسيرة الفنان الكويتي عبدالحسين عبدالرضا الفنية التي تنوعت ما بين التمثيل والغناء والتلحين، خفة ظله ميزته وتربع بموهبته على عرش الدراما الخليجية، ليرحل عن عالمنا في هدوء عن عمر ناهز 78 عامًا، بعد إجراء عملية جراحية في القلب نتيجة تعرضه لجلطة حادة.


الكوميديا كانت تجري في دمه، ليكون كوميديان المسرح والتليفزيون، استطاع أن يوظف خفة ظله، وشخصيته الساخرة المرحة في انتقاد الأوضاع السياسية والاجتماعية بالمنطقة العربية.




ولد عبدالحسين عبدالرضا، في 15 يوليو 1939، ويعد من جيل الرواد في الفن الكويتي، وترجع بداياته الفنية إلى ستينيات القرن الماضي حيث شارك في أول عمل مسرحي باللغة العربية الفصحى تحت عنوان "صقر قريش" في عام 1961، كما أسس فرقة "المسرح العربي" في نفس العام.

 

"الفن رسالة" كان يؤمن بهذه المقولة وكان يبرهن عليها في كل عمل له، ولذلك فهو يعتبر من مؤسسي الحركة الفنية في منطقة الخليج ضمن فنانين من بينهم سعد الفرج وخالد النفيسي وغانم الصالح وعلي المفيدي وإبراهيم الصلال.

وعلى خشبة المسرح، قدم العديد من العروض التي افتتح بها مسيرته الفنية بمسرحية "صقر قريش" عام 1961، ليتبعها بـ33 مسرحية منها "باي باي لندن" و سيف العرب"، و"بني صامت"، و"على هامان يافرعون"، وكانت مسرحية "على الطاير" آخر عمل مسرحي له عام 2004، إلا أنه أعاد عرض مسرحية "درب الزلق" العام الماضي.



ولم يشهد المسرح وقف الفنان عبدالحسين عبدالرضا على خشبته فقط، لكن الأمر للكتابة، ليكتب عددا من النصوص المسرحية التي مثل فيها.

 

اشتهر بأعماله التليفزيونية، وشارك فيما يزيد عن 30 مسلسلًا منها "درب الزلق"، و"قاصد خير"، ومسلسل "الأقدار" الذي كتبه بنفسه، وكان آخر ظهور له في مسلسل "سيلفي 3 " في عام 2017.




وبجانب التمثيل، حباه الله بوهبة أخرى وهي عذوبة صوته، ليشارك في أداء عدد من الأوبريتات الغنائية، فضلًا عن تقديم بعض الأغاني في عدد من أعماله المسرحية.

ويعد عبدالحسين عبدالرضا من أوائل الفنانين فنان يقوم بعمل الأوبريت التمثيلية الغنائية التي لاقت نجاحاً كبيراً، ومنها "شهر العسل، وبساط الفقر" مع الفنانة سعاد عبدالله .
 

كما قدم أغنية بمناسبة زيارة الرئيس الأميركي السابق جورج بوش للكويت بعد التحرير بعنوان "مستر بوش" شاركه بها حياة الفهد و داود حسين.

 

وعبر مسيرته الفنية، لم يكن فقط ممثلًا لكنه شارك في الارتقاء بهذه الصناعة فأسس "فرقة المسرح الوطني" العام 1976 و"مسرح الفنون" في العام 1979، كما أسس في 1989 "شركة مركز الفنون للإنتاج الفني والتوزيع" و"شركة مطابع الأهرام" في 1971، كما أسس قناة "فنون" عام 2006.



 

لم تكن هذه أول أزمة صحية يمر بها عبدالحسين عبدالرضا، وتعرض في عام 2003 لأزمة قلبية أثناء تصويره مسلسل "الحيالة" نتيجة إصابته بانسداد في الشرايين، سافر بعدها إلى لندن لإجراء جراحة عاجلة وعاد بعد شفائه لإكمال تصوير المسلسل.


وتعرض لأزمة حادة في العام 2005 إثر إصابته بجلطة في المخ أدخل على إثرها العناية المركزة بمستشفى مبارك الكبير ونقل بعدها للعلاج في ألمانيا.

وبعد الانتهاء من مسلسل "العافور" أجرى عمليتي قسطرة للقلب في لندن عام 2015.
 

وفي يوم التاسع من أغسطس الحالي نقل إلى المستشفى في لندن بعد تعرّضه لأزمة صحية شديدة أدت إلى وفاته، ليودع فنانو الوطن العربي كله الفنان الذي أسرهم طوال مشوار الفني بخفة دمه وموهبته وحضوره وجماهيريته.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان