رئيس التحرير: عادل صبري 06:34 مساءً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالصور| مؤتمر "الشباب والإصلاح الثقافي" دعوة للمشاركة في تنمية المجتمع

بالصور| مؤتمر الشباب والإصلاح الثقافي دعوة للمشاركة في تنمية المجتمع

فن وثقافة

افتتاح مؤتمر دور الشباب في الإصلاح الثقافي

بالصور| مؤتمر "الشباب والإصلاح الثقافي" دعوة للمشاركة في تنمية المجتمع

كرمة أيمن 31 يوليو 2017 11:13

قال الكاتب الصحفي حلمي النمنم؛ وزير الثقافة، إن مصر خلال الـ 20 عامًا التي سبقت ثورة يناير2011، كان هناك جيل سحق الأجيال التالية له، وقطعوا الطريق على المستقبل، إلى أن قامت ثورة يناير وتلتها ثورة يونيو لتزيل ذلك، ولتؤكدا أن هذه الدولة لن تُبنى إلا بشبابها.

جاء ذلك خلال كلمته في الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر بالمسرح الصغير بدار الأوبرا المصرية، مساء اليوم الأحد، والذي ينظمه المجلس الاعلى للثقافة، بالتعاون قطاعات وزارة الثقافة ومحافظة الأقصر.

وأشار وزير الثقافة، إلى أن انطلاق المؤتمر المصري الأول "دور الشباب في الإصلاح الثقافي" يأتي في موعد دقيق، خلفًا لمؤتمر الشباب بالإسكندرية، بحضور رئيس الجمهورية، والذي أرسل رسالة للعالم وهي أن الشباب هم الخيال والحلم والإعجاز.

وأوضح وزير الثقافة، أن مصر بتاريخها وتراثها هي أقدم دولة في التاريخ، لكنها شابه بشبابها وأبنائها، فهم كل الحاضر وكل المستقبل.

وشدد وزير الثقافة، على أن مصر طوال تاريخها خاضت حروبا عديدة تتعلق بمحاولات رد مصر إلى حدودها والقضاء على حلم تكوين امبراطورية مصرية، لكن الآن هي تخوض حربًا ضد القضاء على الوجود المصري، فنحن نخوض حربا وجودية، ونهدد من حدودنا.

ونوه وزير الثقافة، أننا نواجه حربًا تضد الأرهاب والتطرف، لا مفر فيها عن الإنتصار، لأن الإنتصار يعني الوجود، والأخطر من الحرب على الإرهاب هو عدم التنمية وعدم الإنتاج، فبلد بلا إنتاج لا وجود له.

من جانبه قال الدكتور حاتم ربيع، "إن هذا اليوم يسجل في تاريخ مصر، نجتمع فيه من أجل الوطن، فالشباب هم نصف الحاضر وكل المستقبل، وهم عصب الأمة وجيشه المجاهد وركيزة يعتمد عليها الشيوخ.

وأضاف أن هذا المؤتمر من اجل الشباب، فنحن نشيد بكل يد تعمل على تنمية مهاراتهم المختلفة، وهذا المؤتمر دعوة لأن يقدم كل شاب ما يملك من إبداع من أجل وطن حر.

وأوضح ربيع، أننا نقدم يد العون لشباب مصر ليكون أمل نهضة مصرنا العزيزة، وتمنى أن يخرج المؤتمر بتوصيات تخدم الوطن.

وأكد المهندس أحمد بهاء الدين، أن المؤتمر يهدف إلى بناء جسور الثقة وأحترام أراء الشباب والإستماع إلى صوته، وأحترام حقه في الإختلاف.

ولفت إلى أن المؤتمر محاولة صادقة من لجنة الشباب بالمجلس لإدارة حوار مفتوح حول قضايا محورية تتعلق بالمعرفة والوجدان والوعي بقيمة القوة الناعمة التي ساهمت في صنع تاريخ مصر.

وأشار مصطفى عز العرب، أن الهدف من المؤتمر إجتماع المبدعين الشباب من كل محافظات مصر، ليفكروا في كيفية الارتقاء بالواقع الثقافية المصري، وأن نجعل من هذا المؤتمر فرصة للتواصل للمساهمة في تطوير وقعنا الثقافي.
 

وفي كلمة الشباب، عبروا عن سعادتهم بالمشاركة في هذا المؤتمر، الذي اعطاهم الإحساس بأن وطنهم يستمع لهم ويهتم بهم، وأملوا في ان ينتهي المؤتمر إلى توصيات تفيد صناع القرار في تغير الواقع الثقافي المصري.

حضر افتتاح المؤتمر الدكتور حاتم ربيع أمين عام المجلس الأعلى للثقافة، والمهندس أحمد بهاء الدين شعبان مقرر لجنة الشباب بالمجلس ورئيس المؤتمر، الدكتورة إيناس عبد الدايم رئيس دار الأوبرا المصرية، الدكتور هيثم الحاج رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، الدكتور خالد عبد الجليل مستشار الوزير لشئون السينما، ومصطفى عز العرب منسق المؤتمر.


ويعد هذا المؤتمر بمثابة دعوة لكل الفاعلين الثقافيين والفنانين والمتطوعين والباحثين في المجالات الثقافية والفنية من الشباب، لتمكينهم في المجتمع واستغلال طاقتهم وتوظيفها في عملية التطوير والإصلاح الثقافي، بما لديهم من رؤى وافكار جديدة خارج الصندوق. 

ويقام المؤتمر في ظل ما تشهده الثقافة المصرية من إنخفاض ملحوظ فى مستويات جودة المنتج وما ينعكس عليه من إنحدار للذوق العام وتراجع لتأثير الثقافة المصرية إقليمياً وعالمياً، وإنصراف نسبة كبيرة من المجتمع عن المعارف الثقافية التقليدية وإهدار لكثير من الوسائل والفرص المتاحة وكذلك إنصراف فئة كبيرة من الشباب عن المعارف الثقافية المختلفه.









  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان