رئيس التحرير: عادل صبري 02:43 مساءً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

محمود عبدالشكور: السينما تخرج من تحت الرماد.. ونفتقد للرؤية الفنية

محمود عبدالشكور: السينما تخرج من تحت الرماد.. ونفتقد للرؤية الفنية

فن وثقافة

أفلام عيد الفطر 2017

محمود عبدالشكور: السينما تخرج من تحت الرماد.. ونفتقد للرؤية الفنية

كرمة أيمن 30 يوليو 2017 17:21

طالب الناقد الفني محمود عبد الشكور؛ الدولة بتقديم الدعم لصناعة السينما، خاصة مع وجود العديد من المواهب القادرة على الإبداع.
 

وأوضح محمود عبد الشكور، أن المشكلة تكمن فى الرؤية العامة وإدارة المواهب، سواء من قبل المؤسسات المصرية أو القائمين على الأعمال أنفسهم.
 

وأشار إلى أن جني الربح السريع أدى إلى الوضع القائم في الأعمال الفنية سواء سينما أو مسرح أو تليفزيون، لافتًا إلى أن الرؤية مسؤولية المسؤول عن كل فن من الفنون.
 

وأعرب الناقد الفني، عن تفاؤله بمستقبل السينما، قائلًا: "كم من مرة نعلن وفاة السينما المصرية، ثم خرجت من تحت الرماد".
 

وذكر أن المنتجين ليس لديهم رؤية، ولا يوجد خطط للإنتاج، مضيفًا: "عندما ينجح فيلم تسير باقي الأفلام في نهجه".
 

وطلب من صانعي السينما تنظيم العملية، مشددًا على ضرورة الفصل بين الموزع الذى يمتلك دور العرض والمنتج، وأشار إلى أن الاستديوهات الكبرى هي التي ضمنت لصناعة السينما الأمريكية هذا الاستمرار.
 

وعن لجوء أفلام عديدة للاقتباس من أفلام أجنبية، قال عبد الشكور إنه لا عيب فى الاقتباس، فالسينما الأمريكية تقتبس، وأفلام المصرية منذ بداية الصناعة مقتبسة" موضحًا أن قدرة نجيب الريحاني وبديع خيري على التمصير كانت قوية، ولذلك لم نكن نشعر أنها مأخوذة عن أفلام أجنبية.
 

ومن جهة أخرى، أشاد الناقد الفني محمود عبد الشكور، بفيلم "الأصليين" واصفًا التجربة بالمهمة جدا، وأنه أفضل أفلام العيد رغم مشاكله الخاصة، وتحديدًا فى الثلث الأخير منه.
 

وأوضح عبد الشكور، على الراديو 9090، أن الفيلم يتميز من ناحية التصوير والجرافيك، ومستواه يضاهي ما نراه في السينما الأمريكية.
 

ولفت عبد الشكور، إلى أن مُتفرج العيد لا يناسبه هذا الفيلم، وأن الوقت الحالي يصعب تحديد ما الذي يريده الجمهور لأن دراسات الجمهور غائبة.
 

وتطرق أيضا إلى فيلم "هروب اضطرارى"، وأشاد بإعلان الفيلم والمطاردات، مشيرا إلى أن الفيلم نجح فى التعامل مع توقعات الجمهور، لكنه لفت إلى وجود مشاكل فى السيناريو، وثغرات فى العمل الشرطي.
 

وفي النهاية، دعى محمود عبد الشكور، إلى تأسيس متحف للسينما المصرية، لأنها لا تقل أهمية عن الآثار، مشيرًا إلى أن اللهجة المصرية انتشرت بالخارج بفضل السينما.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان