رئيس التحرير: عادل صبري 02:35 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

«I am Me».. انطلاق المليونيرة الماليزية لعالم الغناء

«I am Me».. انطلاق المليونيرة الماليزية لعالم الغناء

فن وثقافة

Dato Seri Vida

«I am Me».. انطلاق المليونيرة الماليزية لعالم الغناء

كرمة أيمن 30 يوليو 2017 13:34

"نجوب بداخلنا بحثًا عن الجمال، ولا ندري أننا يجب أن نحمله بداخلنا، وإلا لن نجده أصلًا" مقولة للفيلسوف والشاعر اﻷمريكي رالف دالدو إمرسون، ولكنها نفس الرسالة التي أرادت أن توصلها لنا صاحبة كليب I am Me.

 

لم تدر Datuk Seri Dr. Hajjah Hasmizah Othman، أو كما هو معروف عنها Dato Seri Vida، أن أول كليب لها سيقابل بهذا الكم من السخرية والغضب، وأنها كانت تريد فقط من خلالها أن تقول لكل امرأة أنها "ملكة".



 

سخرية عارمة اجتاحت وسائل التواصل الاجتماعي، ولعل السبب في ذلك كون Dato Seri Vida، غير معروفة وتغني بالإنجليزية وهي ترتدي الحجاب، ليثير التساؤلات حولها.

 

Dato Seri Vida امرأة ماليزية تبلغ 45 عامًا، وهي من كبرى سيدات اﻷعمال ببلادها.



 

المليونيرة الماليزية صاحبة كليب I am Me ، لم تكن تعلم أن اسمها سيتردد بقوة في أنحاء العالم، وكان لوفاة والدها أثر كبير لما وصلت له الآن، وأهّلها لتكتب اسمها في عالم البيزنس.



تنتمي "فيدا" لأسرة متوسطة وبعد موت والدها، قررت تدعم نفسها ماديًا ومعنويًا، وبدأت ببيع البقوليات والأرز لأصدقائها بالمدرسة، وفي الجامعة قررت أن تبيع اللحوم وملابس الصلاة، ثم عملت بمطعم للوجبات السريعة بالقرب من الحرم الجامعي.

لم تمنعها التجارة من استكمال مشوارها التعليمي لتحصل على بكالوريوس في التربية الأدب الماليزي والتاريخ من جامعة سينز ماليزيا، كما حصلت على الدكتوراه في الفلسفة، ودكتوراه في علم الأحياء من جامعة موناش.

وتعد "فيدا" صاحبة مستحضرات التجميل الأشهر في ماليزيا Vida Beauty، وكانت تروج لمنتجاتها بنفسها، عبر شاشات التلفزيون وحسابها الشخصي على إنستجرام، كما مكنتها ثروتها من رعاية مجموعة متنوعة من البرامج الترفيهية التلفزيونية الشعبية وحتى فريق كرة القدم مما عزز من شعبيتها ومبيعات منتجاتها.


وبالرغم من الانتقادات، إلا أن "فيدا" أعلنت أنها سعيدة بردود اﻷفعال على كليبها وأغنيتها الأولى، لتعلن عن تصويرها لأكثر من أغنية خلال الفترة القادمة، وأن حجابها لن يمنعها عن حبها للغناء والرقص".
 

وتزامن انتشار كليب "I am Me”، عقب طرح كليب "ركبني المرجيحة" الذي أثار استفزاز وحفيظة قطاع كبير جدًا من الجمهور، ليربط رواد مواقع التواصل بين الفيديوهين قائلين "دي أم سماح اللي غلبت "ركبني المرجيحة".

إلا أن هذا لن يمنع "فيدا" من استكمال مشوارها في عالم الغناء، فهي اعتادت على الصعوبات في حياتها، غير أن المصاعب لم تقارَن بالألم الذي شعرت به عندما فقدت اثنين من أطفالها الأربعة في حريق قبل 3 سنوات.



و"فيدا" متزوجة ولديها طفلة 10 سنوات وطفل 8 سنوات، ويبلغ ثمن منزلها 22 مليون رينغيت ماليزي، وتمتلك 22 منزلاً فاخراً، وأكثر من 10 سيارات فاخرة.



 

وتعتزم "فيدا" خلال الفترة القادمة لتوسيع أعمالها بالخارج، وتعكف على تصنيع مجموعة خاصة بها من المياه المعدنية والمشروبات الصحية.


شاهد الكليب:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان