رئيس التحرير: عادل صبري 10:08 مساءً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بهذه الأعمال.. فلسطينيون ناضلوا بالفن

بهذه الأعمال.. فلسطينيون ناضلوا بالفن

فن وثقافة

محمود درويش

بهذه الأعمال.. فلسطينيون ناضلوا بالفن

سارة القصاص 29 يوليو 2017 17:45

"اللي بدو يكتب عن فلسطين، واللي بدو يرسم لفلسطين، بدو يعرف حالو ميت".. بهذه الكلمات وصف فنان الكاريكاتير ناجي العلي مصير كل من سيحاول أن يناضل بالفن لينقل معاناة أهل فلسطين.

 

"قلم، ريشة، صوت" هذه الأشكال المختلفة للفنون طوعها عدد من المبدعون الفلسطنيون لينقلوا واقع مرير يعيشونه، حاملين  هم الوطن على أكتافهم.

 

وخلال هذا التقرير نرصد عدد من الفلسطينيون  التي ناضلوا من أجل القضية الفلسطينة بفنهم.


 

ناجي العلي..

لم يكن ناجي العلي فنان كاريكاتير عاديا، فقد طوع موهبته لخدمة وطنه، وجعل من الخطوط أيقونة للنضال، وأبتدع شخصيات وهمية كان أشهرها "حنظلة" ذلك الفتى الذي لم يتجاوز عامه العاشر، فكان رمز للفلسطيني المعذب والقوي رغم كل الصعاب التي تواجهه، فهو شاهد صادق على الأحداث ولا يخشى أحداً، ومثال للانهزام والضعف في الأنظمة العربية.

 

سعى ناجي لخدمة فلسطين وشعبها وفضح الاحتلال من خلال فنه، فلم يكن يفهم لغة المناورات السياسية، ولم يعرف لفلسطين سوى طريق واحد هو البندقية، وكذلك كانت رسوماته تقذف رصاصاتها ضد العدو الصهيوني.

 تعرض العلي لحادث اغتيال في لندن على يد مجهول، و فأصابه في عينه اليمنى، وظل في غيبوبة حتى توفى في مثل هذا اليوم عام 1987.

 

غسان الكنفاني..

غسان كنفاني ، روائي وقاص وصحفي فلسطيني يعتبر غسان كنفاني أحد أشهر الكتاب والصحافيين العرب في القرن العشرين، كانت  أعماله الأدبية من روايات وقصص قصيرة متجذرة في عمق الثقافة العربية والفلسطينية. 

 

عاش وعمل في دمشق ثم في الكويت وبعد ذلك في بيروت منذ 1960، وفي تموز 1972، استشهد في بيروت مع ابنة أخته لميس في انفجار سيارة مفخخة على أيدي عملاء إسرائيليين.

 

أصدر غسان كنفاني حتى تاريخ وفاته المبكّر ثمانية عشر كتاباً، وكتب مئات المقالات في الثقافة والسياسة وكفاح الشعب الفلسطيني. في أعقاب اغتياله تمّت إعادة نشر جميع مؤلفاته بالعربية، في طبعات عديدة. وجمعت رواياته وقصصه القصيرة ومسرحياته ومقالاته ونشرت في أربعة مجلدات. وتُرجمت معظم أعمال غسان.

 

رواية "عائد إلى حيفا" تُعد من أبرز الروايات في الأدب الفلسطيني المعاصر، يروي بها تجربته التي عاشها كل فلسطيني، تجربة جرح وطن، وعذاب إنسان عانى ظلمًا وتشردًا، إلا أنه دائماً يحلم بالعودة إلى الوطن.


تروي عن بطلها "سعيد" الذي يقرر هو وزوجته الذهاب إلى هناك، وتفقد بيتهما الذي تركاه وفيه طفل رضيع أثناء معركة حيفا عام 1948.


من أجوائها نقرأ:-

حين وصل سعيد إلى مشارف حيفا، قادمًا إليها بسيارته عن طريق القدس، أحس أن شيئا ما ربط لسانه، فالتزم الصمت، وشعر بالأسى يتسلقه من الداخل، وللحظة واحدة راودته فكرة أن يرجع، ودون أن ينظر إليها كان يعرف أنها آخذة بالبكاء الصامت، وفجأة جاء صوت البحر، تماما كما كان، كلا،لم تعد إليه الذاكرة شيئا فشيئًا، بل أنهالت في داخل رأسه، كما يتساقط جدار من الحجارة ويتراكم بعضه فوق بعض، لقد جاءت الأمور والأحداث فجأة، وأخذت تتساقط فوق بعضها وتملأ جسده، وقال لنفسه أن"صفية"زوجته، تحس الشيء ذاته، وأنها لذلك تبكي.



محمود درويش

يعتبر محمود درويش شاعر القضية الفلسطينية، وأحد أهم الشعراء العرب الذين ارتبط اعماله  بالثورة و المقاومة والنضال بالقلم، الذي جعله عرضة للممارسات القمعية الإسرائيلية.

 

كغيره من النشطاء السياسين ذاق مرارة الإعتقال من قبل الإسرائيلين وكان أول مرة أعتقل فيها عام 1961، لينتقل  بعدها لاجئا إلى القاهرة التحق بمنظمة التحرير الفلسطينية، ثم لبنان حيث عمل في مؤسسات النشر والدراسات التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، و أسس مجلة الكرمل الثقافية.

 

بدأت موهبة درويش في الظهور يوم الاستقلال العاشر ﻹسرائيل حينما ألقى في احتفالية مدرستة قصيدة "أخي العبري" ، والتي استدعاه الحاكم العسكري على أثرها وهدده بفصل أبيه من العمل في المحجر إذا استمر بتأليف أشعار شبيهة، وكان مولود درويش الأول من الشعر هو ديوان "عصافير بلا أجنحة".

 

ونشر درويش 28 ديوان شعري هم :”عاشق من فلسطين، آخر الليل، أحبك أو ﻻ أحبك، حضرة الغياب، حبيبتي تنهض من نومها، يوميات الحزن العادي، محاولة رقم 7، وداعاً أيتها الحرب, وداعاً أيها السلام ، تلك صورتها وهذا انتحار العاشق، أعراس، مديح الظل العالي، حصار لمدائح البحر، هي أغنية، ورد أقل، في وصف حالتنا، ذاكرة للنسيان، أرى ما أريد، عابرون في كلام عابر، أحد عشر كوكباً، لماذا تركت الحصان وحيدا، سرير الغريبة، جدارية، حالة حصار، لا تعتذر عما فعلت، كزهر اللوز أو أبعد، أثر الفراشة، العصافير تموت في الجليل، أوراق الزيتون".


وﻷنه كان علامة مشرفة في تاريخ وطنه، بعد أن توفي درويش في الولايات المتحدة الأمريكية يوم السبت 9 أغسطس 2008 بعد إجرائه لعملية القلب المفتوح، أعل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الحداد 3 أيام في كافة الأراضي الفلسطينية حزنا على وفاته.


قصيدة على هذه الأرض

على هذه الأرض ما يستحق الحياة: تردّد إبريل، رائحة الخبزِ في الفجر، آراء امرأة في الرجال، كتابات أسخيليوس ، أول الحب، عشب على حجرٍ، أمهاتٌ تقفن على خيط ناي، وخوف الغزاة من الذكرياتْ.

 

على هذه الأرض ما يستحق الحياةْ: نهايةُ أيلولَ، سيّدةٌ تترُكُ الأربعين بكامل مشمشها، ساعة الشمس في السجن، غيمٌ يُقلّدُ سِرباً من الكائنات، هتافاتُ شعب لمن يصعدون إلى حتفهم باسمين، وخوفُ الطغاة من الأغنياتْ.

 

على هذه الأرض ما يستحقّ الحياةْ: على هذه الأرض سيدةُ الأرض، أم البدايات أم النهايات. كانت تسمى فلسطين. صارتْ تُسمى فلسطين. سيدتي: أستحق، لأنك سيدتي، أستحق الحياة.

 ريم البنا

"ريم بنا" ملحنة موزعة موسيقية وناشطة فلسطينية، وُلدت عام 1966 بمدينة الناصرة عاصمة الجليل، وهي ابنة الشاعرة الفلسطينية زهيرة صباغ.

اختارت الفن وسيلة لنضالها ضد العدوان والظلم، و تعتبره بمختلف أشكاله ناقل للواقع والمعاناة التى تمر بها فلسطين لجميع دول العالم، ومن خلاله لكسب مزيد من التضامن والدعم للقضية الفلسطينية.

 

وبين حطام البيوت ودخان الحروب في فلسطين كانت أغانيها التي قامت بكتابتها وتأليفها بنفسها للأطفال محبوبة على نطاق واسع بينهم، فتحمل أغانيها رسالة فنية واضحة، تسلّط من خلالها الضوء على معاناة الشعب الفلسطيني خاصة الضفة الغربية احياء التراث الفلسطيني.
 

جمع ألبوم "تهويدات من محاور الشر" رسالة موسيقية ضد الحرب إلى الرئيس الأمريكي بوش من مغنيات من فلسطين والعراق وإيران والنرويج، هؤلاء السيدات معا وأخريات من كوريا الشمالية وسوريا وكوبا وأفغانستان، لغناء تهويدات من ثقافاتهم في شكل ثنائي مع عرض أغانيهم باللغة الإنجليزية.

يبن مزيج من اليأس والأمل، جعلت ألبومها "مرايا الروح" لجميع الفلسطينيين والمعتقلين العرب السياسيين في السجون الإسرائيلية، والذي اختلفا في أسلوبه عن كل أعمالها السابقة.‫



  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان