رئيس التحرير: عادل صبري 08:54 صباحاً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

فلسطين.. الغائبة عن السينما المصرية

فلسطين.. الغائبة عن السينما المصرية

فن وثقافة

جانب من فيلم "أرض السلام"

فلسطين.. الغائبة عن السينما المصرية

سارة القصاص 26 يوليو 2017 17:01

بعد نكبة 1948، أصبحت القضية الفلسطينية من أهم القضايا التي تشهدها المنطقة، وأصبح الصراع بين الكيان الصهيوني والشعب الفلسطيني مستمرا حتى وقتنا الحالي.

 

واتجهت السينما لرصد هذا الصراع ومعاناة الشعب الفلسطيني وسط جرائم الاحتلال، ولكن مع مرور السنوات أصبحت هذه القضية غائبة عن السينما المصرية.

 

وخلال هذا التقرير نرصد عدد من اﻷعمال الفنية التي تناولت هذه القضية:

 

أرض السلام

تدور أحداث الفيلم في أرض فلسطين المحتلة، حيث يصور حياة المناضلين الفلسطينيين الذين يحاولون تحرير قريتهم من سيطرة الإسرائيليين، وهو من انتاج عام 1957.

 

وكعادة الأفلام المصرية القديمة فإن القصة تدور في قالب رجل وفتاة يلتقيان ويعملان على إنقاذ الفلسطينيين، حيث ينجوان من المخاطر وتتطور علاقتهما من صداقة إلى حب فزواج، واستخدم الفيلم اللهجة الفلسطينية.
 


فتاة من فلسطين

في عام 1948 انتج  فيلم "فتاة من فلسطين" والتي تدور أحداثه حول طيار مصرى يسقط بطائرته داخل الأراضى الفلسطينية فى أثناء الحرب، وتستضيفه "سلمى" الفتاة الفلسطينية وتعالجه، وتستعرض أحداث الفيلم المعاناة التى يلاقيها أبناء الشعب الفلسطينى جرّاء الاحتلال الإسرائيلى.

 

والفيلم من بطولة: حسن فايق وسعاد محمد، ومن إنتاج عزيزة أمير وإخراج محمود ذو الفقار.
 

 
ناجي العلي

بعد واقعة الاغتيال الشهيرة التي تعرض لها الفنان الفلسطيني ناجي العلي في العاصمة البريطانية لندن في عام 1987 ودخوله لغرفة العناية المركزة، يعود الفيلم بأحداثه إلى الوراء حيث يسترجع المحطات التي مر بها ناجي العلي في حياته بدء من نزوحه مع أسرته إلى لبنان، ثم عمله في الكويت، ثم عودته إلى لبنان مجددًا خلال فترة الحرب الأهلية اللبنانية، كما يتعرض الفيلم لأبرز مواقفه السياسية التي سجلها في رسومه الكاريكاتورية.

 

لم يمر الفيلم الذي كتبه بشير الديك وأخرجه عاطف الطيب، حيث هاجمه الجميع، وأثار حفيظة الأنظمة العربية التي لطالما هاجمها العلي في رسوماته بضراوة، مما  أدى إلى منع عرض الفيلم في معظم البلاد العربية.

أما في مصر فكانت ردود الفعل في غاية العنف، فقد تعرض نور الشريف لموجة من الاتهامات القاسية بالخيانة والتواطئ ضد الدولة المصرية، وقد خرجت الصحف المصرية وقتها لتقول "نور شريف يقدم فيلما عن الرجل الذي شتم مصر".
 

 
الأقدار الدامية

وفي مطلع الثمانينات عام 1982 استرجعت السينما المصرية مشاهد النكبة الفلسطينية وقدمت فيلماً هو "الأقدار الدامية" للمخرج خيري بشارة، سيناريو وحوار الجزائري علي محرز، بطولة  نادية لطفي، يحيي شاهين، أحمد زكي.

 

والفيلم يتحدث عن قرار دخول الجيش المصري حرب فلسطين لطرد العصابات الصهيونية من هناك، وتطور الأحداث بعد هذا القرار وانعكاساتها على المجتمع المصري.

 

باب الشمس

تناول  المخرج يسري نصرالله " باب الشمس" القضية الفلسطينية، وجاء فيلماً ملحمياً تناول القضية الفلسطينية منذ عام 1948 وحتى منتصف التسعينيات، متحدثا فيه عن وقائع النكبة، وقد نجح في تقديم القضية الفلسطينية.

 

الفيلم مأخوذ عن رواية تحمل نفس الاسم للأديب اللبناني "إلياس خوري"، من بطولة باسل خياط، نادرة عمران، عروة نيربية، حلا عمران، ريم تركي.


صعيدي في الجامعة الأمريكة

مع تطور السينما بدأت القضية الفلسطينية بالاختفاء، وأصبحت  الأفلام الحديثة تتناول القضية الفلسطينية،  بقالب كوميدي ساخر يغلب عليه التهميش.

 

في فيلم "صعيدي في الجامعة الأمريكية" عام 1998، أدى هنيدي دور طالب قادم من صعيد مصر ليتلقى تعليمه في الجامعة الأمريكية، وفي أثناء دراسته يظهر تعاطفه مع القضية الفلسطينية ودعمه لها وفي مشهد عبر عن دعم هنيدي للقضية الفلسطينية حدثت مظاهرة داخل الجامعة، تندد بالمجازر الإسرائيلية، وقف فيها خلف الدهشوري خلف وهي شخصية "هنيدي" في الفيلم، وحرق علم إسرائيل أمام الجميع، لتعلو الصيحات المهللة بفرحة الانتصار.
 

 السفارة في العمارة

قدم عادل إمام "السفارة في العمارة" يدور  الفيلم حول مهندس يعمل بإحدى شركات البترول بدبي، إضطر إلى العودة لمصر بعد غياب عشرين عام، ليفاجأ بأن السفارة الإسرائيلية بجانب شقته ويحاول جاهداً بيع الشقة في البداية، إلا أن فشله يجعله يتعامل مع الأمر بطرق مختلفة.

 

 باب الشمس

تناول  المخرج يسري نصرالله " باب الشمس" القضية الفلسطينية، وجاء فيلماً ملحمياً تناول القضية الفلسطينية منذ عام 1948 وحتى منتصف التسعينيات، متحدثا فيه عن وقائع النكبة، وقد نجح في تقديم القضية الفلسطينية.

 

الفيلم مأخوذ عن رواية تحمل نفس الاسم للأديب اللبناني "إلياس خوري"، من بطولة باسل خياط، نادرة عمران، عروة نيربية، حلا عمران، ريم تركي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان