رئيس التحرير: عادل صبري 12:03 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

هذه مأساة "داني بسترس" التي جسدتها إليسا في 6 دقائق

هذه مأساة داني بسترس التي جسدتها إليسا في 6 دقائق

فن وثقافة

اليسا

هذه مأساة "داني بسترس" التي جسدتها إليسا في 6 دقائق

كرمة أيمن 20 يوليو 2017 14:31

مست أغنية "عكس اللي شايفنها" كل من سمعها، واستطاعت إليسا من خلال صوتها أن تجسد هذه المعاناة المركبة، لتحصد نجاحًا جماهيرًا كبيرًا…

إلا أن النجاح الذي حققته من خلال الأغنية تضاعف بعد أن قررت إليسا طرحها عن طريق الفيديو كليب، لتكون المفاجأة عاملا من عوامل النجاح والتميز..

 

لم يكن كليب "عكس اللي شايفنها" سوى سيرة ذاتية للراقصة اللبنانية داني بسترس، التي انتحرت وهي في عز مجدها وشهرتها.

"داني بسترس" التي روت إليسا قصة حياتها في 6 دقائق، عادت بنا 20 عامًا للوراء تحديًا في 25 ديسمبر 1998، حين قررت الراقصة أن تضع حدًا لحياتها برصاصة في الرأس.

 

وتماثلت كلمات أغنية "عكس اللي شايفنها" معه قصة الراقصة "داني" في تفاصيل حياتها، وكانت البداية عندما قررت احتراف الرقص الشرقي، لترفض عائلتها الاستقراطية رفضًا مطلقًا لتنشأ الخلافات بينهم.


"مأساة لم تتخطها يومًا"

 

لم تعش "داني" حياة مستقرة، وانفصلت عن زوجها، وعاشت بعد ذلك مع حبيبها الخليجي، إلا أن علاقتها العاطفية به لم تكن مستقرة، وشهدت أيامها الأخيرة الكثير من الاضطرابات بينهما، وأفاد جيران داني، بعد موتها، أنه كان يضربها بقسوة، ما دفعها إلى تقديم شكوى لدى النيابة العامة في جبل لبنان التي أرسلت الطبيب الشرعي سركيس أبوعقل لمعاينتها وتحرير تقرير رسمي بذلك، ورغم سوء وضعها الصحي والنفسي ونيلها تقريراً طبياً، سحبت الدعوى الشخصية بعد أن تصالحت مع حبيبها.
 

وبالرغم من محاولتها الانتحار سابقًا، مرتين بواسطة الأدوية، بعد صدمتها بموت ابنها الوحيد غرقًا، إلا أن انتحارها أذهل الجميع، فجاء بعد حفلة كبيرة لها حققت أصداء عالمية وعربية، وكانت الشوارع تمتلئ ببوسترات حفلتها القادمة في ليلة "رأس السنة".

 

إلا أن مرور أربعة أعوام على وفاة ابنها، لم يخفف وطأة الحزن الذي كانت تشعر به في أعماق قلبها، وكانت تشعر أن حياتها تُشبه المطربة الفرنسية الراحلة داليدا.

 

وفي وهج شهرتها، أنهت داني حياتها مساء السبت 25 ديسمبر يوم عيد الميلاد، برصاصة من مسدس حربي، اقتحمت الجمجمة واستقرت في الرأس، ولم تمت في لحظتها بل ظل قلبها يخفق ويصارع الموت حتى يوم الأحد 26 ديسمبر تاريخ إعلان وفاتها.

وأظهرت التحقيقات أنّ الرصاصة قد أطلقت من مسافة نحو ثلاثين سنتيمتراً من الرأس بدليل العثور على وشم للبارود والرصاص فيه، ولذلك سُجل الأمر انتحارًا.

 

وبهذه الكلمات "قالوا سعيدة في حياتها وعايشة كأنها في جنة وكل الدنيا مالكها، وقالوا عنيدة وقوية.. وأنا من جوايا عكس اللي شايفنها وع الجرح اللي فيها ربنا يعينها ساعات الضحكة بداري في جرح كبير في ساعات حاجات ما بنحبش نبينها".. جسدت إليسا والمخرجة إنجي جمال، قصة حياة "داني"، ليحقق الكليب في أقل من 24 ساعة ما يقرب من نصف مليون مشاهدة على موقع يوتيوب.

 

شاهد كليب "عكس اللي شايفنها":



إحدى رقصات "داني بسترس":

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان