رئيس التحرير: عادل صبري 01:16 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

أحمد السقا «نجاح اضطراري».. والأكشن ينقذه من فخ التكرار

أحمد السقا «نجاح اضطراري».. والأكشن ينقذه من فخ التكرار

فن وثقافة

جانب من فيلم هروب اضطراري

في موسم أفلام عيد الفطر 2017

أحمد السقا «نجاح اضطراري».. والأكشن ينقذه من فخ التكرار

سارة القصاص 29 يونيو 2017 19:43

بـ 18 مليون جنيه، استطاع فيلم "هروب اضطراري" اكتساح إيرادات موسم أفلام عيد الفطر 2017، والتغلب على كل منافسيه بعد 3 أيام من عرضه.

وبالرغم من أن التوقعات كانت تشير إلى منافسة صعبة بين 6 أفلام، استطاع العمل منذ اليوم الأول التحليق بعيدًا عن السرب وحجز مكانًا خاصة له في شباك التذاكر.

 

 ويجتمع في الفيلم عدة عوامل تجعله ينجح اضطراريا، وجاء على رأسها طابع الإثارة والأكشن المسيطران على العمل من المشاهد الأولى، بالإضافة إلى الاستعانة بعدد كبير من نجوم الصف الأول الذين جذبوا الجمهور لا إراديًا.

 

البداية

ينجح الفيلم منذ الدقائق الأولى في جذب انتباه المشاهد، وإثارة التسؤلات حول قصة الأربعة شخصيات التي تظهر تدريجيا "أحمد السقا، غادة عادل، أمير كرارة، ومصطفى خاطر" بعد القبض عليهم ليجدوا أنفسهم متهمين في قضية قاتل "من هؤلاء"؟، و"من القاتل"؟، وما العامل المشترك بينهم"؟ ليشتعل جو الإثارة.


الحبكة والشخصيات

مع مرور الوقت نكتشف أن حبكة العمل ليست بالجديدة، أربعة أشخاص يتهمون في جريمة قتل ويهربون من السجن محاولين إثبات براءتهم ليواجهوا العديد من المشاكل وتطاردهم الشرطة.


تلك القصة تم تناولاها في عشرات الأعمال،  بل تشبه إلى حد كبير مسلسل "الحصان الأسود" الذي خاض به أحمد السقا المارثون الرمضاني الماضي، وجسد خلاله دور المحامي الذي يتورط في جريمة قتل ويهرب من السجن ويحاول البحث عن برائته.

 

وكذلك مسلسل "كلبش" الذي لعب بطولته أمير كرارة وجسد ضابط الشرطة المظلوم الذي يبحث عن برائته، فالخطوط العريضة للقصة تتشابه باختلاف تفاصيل الشخصيات، لنجد انفسنا أمام سيناريو ضعيف.

 

تبدو الشخصيات الأربعة مجردة من أبعادها النفسية والاجتماعية وبين الحين والآخر نعرف معلومة عن حياتهم والمشاكل التي تعرضوا لها، ليصبح المشاهد مهتم بأمر واحد "هل هؤلاء مجرمون أم لا؟".

 

فعلى سبيل المثال شخصية أحمد السقا كل ما نعرفة بالصدفة انه يمتلك مصنع تم الحجز عليه بسبب ديون والده و تجمعه علاقة حب بدينا الشربيني مما يقفدنا التعاطف معه.

 

اللأكشن والإخراج

 

استطاع المخرج أحمد خالد موسى والنجم أحمد السقا أن يبهروا الجمهور بأول 10 دقائق بمشاهد الأكشن التي نفذت بشكل محترف، وبجودة عالية، فتلك المشاهد طغت على الدراما في العمل.


وفي الواقع أن نجومية السقا وشهرته في تقديم مشاهد الأكشن و تميزه بها عامل جذب للجمهور، وكانت سبيله للخروج من مأزق الحبكة المكررة.

 

فريق العمل

نجح المخرج أحمد خالد موسى، في اختياره لمجموعة الممثلين فجميعهم نجوم لهم جماهرية عالية ووجودهم في فيلم واحد يثير فضول المتلقي لمشاهدة العمل الذي يجمعهم.

 

شهد الفيلم ظهور عدد كبير من النجوم كضيوف شرف خلال أحداث العمل، فوجودهم لم يكن اعتباطيًا، فلكل منهم موقف مؤثر يغير في أحداث العمل، ويزيد من إثارة الجمهور ليجعلهم طوال وقت الفيلم في حالة شغف ومترقبين بلهفة لاكشاف مزيد من المعلومات وفك غموض القصة.

 

وضم فيلم "هروب اضطراري" كلًا من "دينا الشربيني، باسم سمرة، إيمان العاصي، محمد عادل، محمود الجندي، بيومي فؤاد، أحمد وفيق، محمد فراج، أحمد فهمي، روجينا، عزت أبو عوف، محمد شاهين".


مفاجأة الفيلم
 

كان الفنان أحمد حلمي حديث الجمهور، بعد أن تفاجئوا بظهوره في آخر مشهد في الفيلم، ليطل على الشاشة بدور صامت لا يتكلم فيه، مجسدًا دور شخص مخالف للقانون، ويجسد دور شقيق المجرم الأساسي في أحداث الفيلم.


 

على الهامش

في ضجة الشخصيات والأحداث حاول صناع العمل وضع مجموعة من قصص الحب لتخفيف جرعة اﻷكشن وكفواصل يبدأ من خلاله المشاهد بالتقاط انفاسه، لتجمع أمير كرارة وغادة عادل، وأحمد السقا ودينا الشربيني.

 

وبالرغم أداء غادة عادل الجيد للشخصية التي تقدمها، إلا أنها لا تملك الفعل المؤثر داخل أحداث العمل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان